فتحت صفحات جديدة في كتاب الفرح لاطفال العالم: الشيخة لطيفة تستهل انطلاق (التجربة القطبية) تحت سماء دبي

سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم واكبت مهرجان دبي للتسوق 98 منذ بدايته, فكانت السباقة للقاء اطفال العالم على أرض المطار ومشاركتهم بكل فرح ومحبة في المسيرة الكرنفالية وأغنية (اهلا بأطفال العالم) . وقرب ديرة (سيتي سنتر) كانت أول زوار (القرية القطبية) حيث افتتحتها امس الاول كمبادرة منها ضمن مجموعة من النشاطات المميزة التي ترافق فيها الاطفال وببراءتها مضت تتطلع على التجربة. وبدت سمو الشيخة لطيفة وهي تمسك بقطعة من ثلج القرية القطبية في لحظة تأمل لكل المعاني الجميلة التي يستحضرها عنوان هذه التجربة وهو (السماء تمطر ثلجا في الصحراء) والتي تندرج في إطار تحقيق شعار المهرجان في دورته الثالثة من خلال جعل دبي ملتقى لاطفال العالم بكل ما تعنيه أبعاد اللقاء الانسانية الجميلة. وفي كل ركن من القرية القطبية امتد بعد من أبعاد (التجربة القطبية) التي تتيح لاطفال المنطقة اللقاء من قريب مع عالم الثلوج والجليد الذي قد يكون غريبا تماما على الكثيرين منهم, وربما لتشكل هذه التجربة (فرصة اللقاء الاول لهم مع الثلج في مشكلاته وتكويناته المدهشة على هذا المستوى. ويشير القائمون على الخيمة الكبيرة الممتدة عند موقف سيارات ديرة سيتي سنتر في معرض إلقائهم الضوء على جوانبها الفنية الى ان هذه الخيمة تعتمد على سائل غاز النيتروجين مع ملاحظة ان تكلفتها ليست كبيرة حيث الاعتماد في المقام الاول على التقنية المتقدمة ومهارة من يديرون الخيمة. وجدير بالذكر أن هذه الواحة الفريدة التي تمتد عبر الخيمة ستفتح أبوابها حتى الاول من مايو المقبل, ويمكنها استيعاب 60 شخصا معا لفترة تتراوح بين 10 الى 15 دقيقة.

تعليقات

تعليقات