الشيخة لطيفة تفتتح (تجربة قطبية) في دبي

على نغمة (اهلا بأطفال العالم) افتتحت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم امس (التجربة القطبية) قرب ديرة سيتي سنتر بدبي تحت عنوان (السماء تمطر ثلجا في الصحراء) رافقها منسق عام المهرجان محمد القرقاوي وطارق الفطيم من مجموعة الفطيم الذي قال انهم معتادون على دخول المهرجان بأفكار جديدة وستقتصر مدة التجربة على شهر واحد وبعد قص شريط الافتتاح قامت سموها بجولة داخل الواحة وتتمثل بخيمة كبيرة نصبت على الطريق عند موقف سيارات السنتر وجندت لها تقنيات جعلتها اقرب الى المناطق الباردة حيث ان دخولها يوحي بمنظر حقيقي للثلج يمكن ملامسته وقسمت الخيمة الى ممرين خشبيين وضعت عند طرفيهما اشجار عارية من الورق بيضاء ومجسمات لحيوانات قطبية كالدب والايائل والبطريق ورجل الثلج وغرفة داخلية ومنحدر مخصص للتزحلق والتزلج لمن يرغب من الزوار. لم يكن الحدث كذبة أول ابريل ويقول افتاب مالك نائب رئيس مجموعة شركات الفطيم التجارية ان التجربة فريدة من نوعها عملناها لاطفال العالم في المهرجان كوننا احد الرعاة الرئيسيين له حاولنا من خلاله انتاج فكرة جديدة مبتكرة واكد ان لاخطط مستقبلية حتى الآن ومسألة الخيارات ستتضح بعد رؤية كيفية تقبل الاطفال للمكان واقبالهم عليه. واعتمدت الخيمة بالدرجة الاولى على سائل غاز النيتروجين فيما ارتبطت تكلفة المشروع بمسألة التبريد والحرارة التي سنقدرها خلال الايام المقبلة مشيرا الى عدم ارتفاع التكلفة عموما غير ان الاساس فيها للتقنية المستعملة والاشخاص الذين يديرونها. مسؤول التقنيين العاملين في (التجربة القطبية) اكد على ان كل شيء طبيعي والثلج مكون من المياه النقية وبامكاننا استقبال 60 شخصا لفترة تتراوح بين 10 و15 دقيقة. وستفتح هذه الواحة ابوابها امام الزوار حتى الاول من شهر مايو المقبل من العاشرة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهرا. كتبت ــ رندة العزير

تعليقات

تعليقات