مشروعات طبية عديدة بابوظبي: بدء تنفيذ مستشفى الرحبة بتكلفة 186 مليون درهم - البيان

مشروعات طبية عديدة بابوظبي: بدء تنفيذ مستشفى الرحبة بتكلفة 186 مليون درهم

بدأت دائرة الاشغال فى تنفيذ مشروع مستشفى الرحبه بتكلفة حوالى 186 مليون درهم وذلك فى اطار توجيهات المسؤولين بتوفير الخدمات الطبية والصحية للمواطنين والمقيمين . وقال سمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان وكيل دائرة الاشغال ان اقامة هذا المشروع يأتى فى اطار النهضة الحضارية والعمرانية التى تشهدها البلاد وفى اطار خطة دائرة الاشغال من أجل اقامة العديد من المراكز الصحية والمستشفيات فى دولة الامارات لمواكبة التطور الصحى والتقدم التكنولوجى فى المرافق الصحية. وذكر سموه ان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس دائرة الاشغال قام بتفقد المشروع واعطى توجيهاته لمنفذى هذا المشروع بسرعة تنفيذه وتصميمه بدرجة عالية من العمل والجودة وعلى أن يكون المشروع على مستوى عال من الرقى والخدمات الطبية ومزود بأحدث الاجهزة والمعدات وبكوادر طبية وفنيه مؤهله وتتمتع بخبرات كبيره. وقال سمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان ان دائرة الاشغال حرصت على توفير أرقى بيوت الخبره العالميه لوضع تصميمات مستشفى الرحبه الجديد ليحقق فى النهاية الطموحات التى يحرص صاحب السمو رئيس الدولة على انجازها. ويقام المشروع على مساحة 140 ألف متر مربع وتصل تكلفته الى 186 مليون درهم ويضم 186 سريرا منها 132 سريرا اساسيا و54 سريرا طوارىء ويحتوى الطابق الارضى فى المبنى الرئيسى على ثمانية مداخل, منها مدخل خاص لكبار الشخصيات ومدخلان منفصلان أحدهما للنساء والآخر للرجال ومدخل لقسم الحوادث والطوارىء ومدخل للادارة العامة وآخر للموظفين ومدخلان أحدهما خاص بالمطبخ والثانى بالمصبغة الرئيسية. واضاف سمو آل الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان ان المستشفى يضم أقسام للعيادات الخارجية للرجال والنساء اقساما العلاج الطبيعى وقسمين منفصلين لفحص كبار الشخصيات من الرجال والنساء وأقساما للطب الاشعاعى والمختبر وبنك الدم وقسم الحوادث والطوارىء مع غرفة العمليات المستعجلة وعنابر للرجال والاطفال اضافة الى غرف لبعض الخدمات الاخرى. وذكر سموه ان الطابق الاول يضم ثلاثة أجنحة مجهزة للرجال والنساء اضافة الى أقسام الجراحة للنساء وأمراض النساء والتوليد وعنبر النساء والعيادات الخارجية وغرف العناية المركزة للكبار والاطفال الرضع والعمليات المستعجلة, ويحتوى على ثلاث غرف خاصة بالعمليات مع الخدمة الطبيه الضرورية وغيرها. ويضم (البدروم) العديد من غرف الخدمات اللازمة وكافيتريا ومستودع للصيدلية ومخازن متنوعه ويضم المستشفى أيضا مبنى الخدمات الفنيه والوفيات وبعض المبانى الاخرى والخاصة بالخدمات الضرورية للمستشفى مثل سكن الموظفين من أطباء وممرضين مع الخدمات ومسجدا ومهبطا للطائرات وموقفا للسيارات وبعض المرافق الاخرى. ومن جانب آخر انتهت دائرة الاشغال من تنفيذ أضخم مشروع صحى فى مدينة أبوظبى وهو مستشفى الشيخ خليفة بن زايد. وسوف يضم المستشفى وحدة عناية مركزة كبيرة وعددا كبيرا من غرف العمليات للجراحات مزودة بأحدث تكنولوجيا الجراحة الدقيقة والليزر. كذلك سوف يضم المستشفى وسائل كاملة لتولى الاختبارات الطبية المختلفة مثل اختبارات الفيروسات وكيمياء الدم والهرمونات وسيكون مقر هذه الوسائل برجا يكون جزءا من المبنى الجديد, عند استكمال البرج ستتمتع الوزارة باعتماد ذاتى فى جميع نواحى الاختبارات الطبية وسوف تتوقف عن ارسال العينات للاختبار فى الخارج وسوف تفى وحدات الاختبارات المختلفة فى البرج بجميع الاحتياجات للاختبارات الدقيقة لجميع مستشفيات البلاد . وسوف يضم المبنى الرئيسى للمستشفى 36 سريرا مقسمة على غرف منفردة و128 سريرا فى غرف مزدوجة ذات سريرين فى كل حجرة و100 سرير فى غرف ذات 4 أسرة اضافة الى 16 سريرا لوحدات العناية المركزة فى أقسام الجراحة و20 سريرا للزيارات القصيرة. وقد وجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي بتخصيص 5ر73 مليون درهم لانشاء مبنى مجاور للمستشفى الجديد يتسع لـ 259 سريرا ويضم 12 غرفة منفردة و12 غرفة مزدوجة و90 سريرا موزعة الغرف ذات خمسة أسرة و48 سريرا للمعالجات النهارية و22 سريرا لقسم العزل . أما أقسام الحوادث والطوارىء وكذلك الامراض الحادة فسوف تضم 12 غرفة للفحوصات الطبية وغرفة واحدة للعناية بالحالات الخطيرة و5 غرف للحالات الطارئة مثل مشاكل القلب والجهاز التنفسى. واضافة الى مستشفى الشيخ خليفة ومستشفى الجزيرة القائم فان(المدينة الطبية) فى العاصمة سوف تضم أيضا العديد من المؤسسات الطبية مثل مستشفى الامراض العقلية المتخصصة ومركز طبى للتأهيل ورعاية المعاقين والمسنين والعيادات الاستشارية ومجمع الطب الوقائى وستكون المدينة الطبية فى العاصمة واحدة من أكبر المجمعات الطبية فى المنطقة ويجرى العمل فى تركيب وسائل معالجة اضافية وقد تم توقيع عقود خاصة من شركات تكنولوجيا طبية دولية لتزويد المستشفى بأحدث ماتوصلت اليه الاجهزة الطبية بتكلفة 30 مليون درهم . كما يوجد ضمن وسائل المستشفى العديد من جهاز الفحص المغناطيسى ( ام .ار.أى) وهو الاول من نوعه فى كامل منطقة الخليج وسوف تستعمل للتصوير المقطعى للاورام والحبل الشوكى. وقد استقدمت مجموعة من أكثر الاجهزة الطبية للمستشفى لضمان تقديم أعلى مستويات العلاج للمرضى ولمواكبة أفضل المعايير فى الشرق الاوسط وفى العالم . وسوف يلحق بالمستشفى ملحق من 7 أدوار ليضم المختبرات المختلفة بما فيها مختبرات فحوصات الدم والسرطان والفيروسات والعلل والاختبارات الكيماوية اضافة الى الابحاث العلمية سوف يخدم هذا الملحق كذلك مستشفى الامراض العقلية الجديد الواقع بجوار مستشفى الطوارىء. كما ان هناك أيضا خططا لبناء مستشفى للاطفال فى أبوظبى, واعتمدت وزارة الصحة 431 مليون درهم لانشاء مستشفى أطفال متعدد الادوار مجهز بأحدث الوسائل الطبية فى أبوظبى وستقوم دائرة الاشغال العامة ببنائه. فقد انتهت الوزارة من المشاورات حول المشروع ووافقت على تصميم المستشفى الذى سوف يدعى (مستشفى الكورنيش للاطفال) والذى سيكون المستشفى الاول المتخصص للاطفال فى أبوظبى وفى جميع أنحاء الامارات. وسوف يضم مستشفى الكورنيش للاطفال أكثر من 480 سريرا تضم 32 جناحا لكبار الشخصيات وثمانية أجنحة ملكية, وسوف يقع المستشفى الى جانب مستشفى الكورنيش الحالى الذى سوف يكون امتدادا له. كما ستقيم دائرة الاشغال العامة مستشفى فى وسط صحراء أبوظبى لوزارة الصحة وذلك لعلاج وتأهيل المرضى الذين يعانون من مرض السل والتهاب الكبد وغيرها من الامراض المعدية والخطيرة التى قد تشكل تهديدا للصحة العامة. وسوف يقام المستشفى على طريق الكدش المؤدي الى ليوا وسوف يقدم العلاج لمرضى الرئة وأمراض الجهاز الهضمى والكبد وكذلك العلاج الطبيعى وبرنامج لتأهيل المرضى. كما ستقيم وزارة الصحة مستشفى جديد للمعاقين فى أبوظبى بتكلفة تقديرية تبلغ 80 مليون درهم وتعمل حاليا مع دائرة تخطيط المدن لاختيار موقع المستشفى. وهناك واحد من أهم المشروعات المستقبلية الذى سوف تقوم دائرة الاشغال العامة ببنائه وهو وحدة حديثة لمعالجة حوادث الطرق الرئيسية لتقديم الاسعافات الاولية المنقذة للحياة للعدد المتزايد لضحايا حوادث الطرق على الطرق الرئيسية التى تربط مدينة أبوظبى بمدينة العين ودبى وسوف تقدم الوحدة الخدمات الطبية السريعة للجرحى الى أن يمكن نقلهم الى المستشفيات المجهزة بالتجهيز الصحيح ويتوقع أن تكون التكلفة حوالى 3 ملايين درهم. وتخطط دائرة الاشغال العامة لاستكمال الاعمال الخارجية بالقرية الطبية فى أبوظبى التى تضم مستشفى الجزيرة ومستشفى الشيخ خليفة الجديد للطوارىء واقامة مستودعات طبية فى أبوظبى وبناء عيادتى بوليكينيك فى السمحه على طريق أبوظبى(دبى) الرئيسى والهير اضافة الى ثلاث عيادات رعاية صحية أولية فى بنى ياس والرحبة والمنهل وانشاء مبانى مستقلة لبنوك دم فى أبوظبى والعين. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات