اللجنة المشتركة تعقد اجتماعها الثالث عشر غداً: بحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والثقافي والاعلامي بين الامارات وفرنسا

تعقد اللجنة المشتركة بين دولة الامارات العربية المتحدة وفرنسا اجتماعها الثالث عشر فى ابوظبى يوم غد السبت وتستمر لمدة يومين . يرأس جانب دولة الامارات السفير محمد خليفة بن يوسف السويدى مدير ادارة العلاقات الاقتصادية والتعاون الدولى بوزارة الخارجية فى حين يرأس الجانب الفرنسي جان كلود كوسران مدير قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا بوزارة الخارجية الفرنسية . ويشارك فى اجتماعات اللجنة ممثلون عن وزارات الخارجية والداخلية والاقتصاد والتجارة والاعلام والثقافة والصحة والتربية والتعليم والشباب والعدل والشئون الاسلامية والاوقاف وهيئة المنطقة الحرة بالسعديات ومعهد التنمية الادارية والمصرف المركزى والمؤسسة العامة للصناعة واتحاد غرف التجارة والصناعة وجهاز ابوظبى للاستثمار وشركة ابوظبى للاستثمار . كما يشارك عن الجانب الفرنسي ممثلون عن وزارة الخارجية وعدد من الوزارات والسفارة الفرنسية لدى الدولة . ويكتسب اجتماع اللجنة اهمية خاصة لكونه يأتى بعد الزيارة التى قام بها الرئيس الفرنسي جاك شيراك لدولة الامارات فى فبراير الماضي فضلا عن علاقات الصداقة المتميزة التى تربط بين البلدين فى مختلف المجالات . ويتضمن جدول اعمال اللجنة بحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين فى المجالات الاقتصادية والتجارية والمالىة والاستثمارية والنفطية والتقنية والبيئية والثقافية والاعلامية والتربوية والامنية والقضائية والقنصلية . فعلى الصعيد الاقتصادى والتجارى تبحث اللجنة سبل تطوير هذه العلاقات فى ضوء الاتفاقيات الاقتصادية المبرمة بين البلدين خاصة وان الميزان التجارى يميل منذ عدة سنوات الى صالح الجانب الفرنسي بسبب قلة واردات فرنسا من النفط ولذلك ستركز اللجنة على بحث سبل اعادة التوازن للميزان التجارى . وتشير احصاءات وزارة الاقتصاد والتجارة الى ان العجز فى الميزان التجارى بلغ فى عام 1993(2541 مليون درهم ) حيث بلغ اجمالى التبادل السلعى 3487 مليون درهم منها 3014 مليون درهم واردات من فرنسا و 473 مليون درهم صادرات الى فرنسا . كما بلغ العجز فى عام 1994(2699 مليون درهم ) حيث بلغ اجمالى التبادل التجارى 2829 مليون درهم منها 65 مليون درهم صادرات و 2764 مليون درهم واردات . وبلغ العجز فى عام 1995(2943 مليون درهم ) حيث بلغ اجمالى التبادل التجارى 3417 مليون درهم منها 237 مليون درهم صادرات و 3180 مليون درهم واردات . كما تبحث اللجنة المشتركة سبل تشجيع الجانب الفرنسي على المشاركة فى مشروعات المنطقة الحرة بالسعديات . وعلمت وكالة انباء الامارات انه تم الاتفاق على عقد اجتماع فرعي بين المسئولين فى هيئة المنطقة الحرة بالسعديات والجانب الفرنسي على هامش اجتماعات اللجنة لتقديم المزيد من المعلومات عن المشروع للجانب الفرنسي لتشجيعه على الدخول فى مشروعات المنطقة الحرة . وفى مجال التعاون المالى والاستثمارات تبحث اللجنة امكانات التعاون فى مجال التدريب والحصول على الخبرة التكنولوجيا الفرنسية فى قطاع البنوك . كما تبحث اللجنة سبل تشجيع الاستثمارات المشتركة وزيادة التعاون فى مجال نقل التكنولوجيا الفرنسية المستخدمة فى مجالات عديدة وخاصة فى قطاع الصناعة النفطية والاغذية . وفى مجال التعاون التقنى تبحث اللجنة امكانية الوصول الى الية لتحقيق التعاون بين المؤسسات الصحية فى دولة الامارات والاستفادة من الخبرة الفرنسية فى هذا المجال . كما تبحث اللجنة امكانية التعاون بين الشركات الفنية الفرنسية والمؤسسة العامة للصناعة فى ابوظبى سواء من خلال المشاركة او تقديم المشورة الفنية للقطاع الصناعي الخاص لانشاء المصانع الخفيفة شاملة الصناعات الاستهلاكية بصفة عامة . وقد اقترحت المؤسسة العامة للصناعة تسجيل الشركات الاستشارية والمقاولة الفرنسية لدى المؤسسة ودراسة الاقترحات التى تعرض من قبل الشركات الفرنسية الصناعية المتخصصة والتي ترغب فى المشاركة لاقامة مشاريع صناعية جديدة وابداء الرأي حولها والتنسيق حول امكانية قيام الشركات الفرنسية بتقديم عروضها لتصنيع بعض قطع الغيار وتجهيز بعض المواد اللازمة للمصانع المملوكة للمؤسسة العامة للصناعة . وتبحث اللجنة المشتركة كذلك عددا من المقترحات المقدمة من الجانبين لتطوير التعاون فى المجالات البيئية والثقافية والاعلامية والتربوية والامنية والقضائية والقنصلية . وكانت اللجنة التى تأسست فى عام 1974 قد عقدت اجتماعها الثانى عشر فى باريس من 12 الى 14 ديسمبر عام 1994.

تعليقات

تعليقات