بمشاركة أكثر من عشرين جامعة ومعهد محلي ودولي: بدء فعاليات المهرجان العالمي التربوي الأول

تحت رعاية الدكتور علي عبد العزيز الشرهان وزير التربية والتعليم والشباب بدء أول امس بالمجمع الثقافي بأبوظبي فعاليات المهرجان العالمي التربوي الاول للجامعات والكليات والمعاهد العليا المحلية والعربية والاوروبية المعترف بها وللمدارس الخاصة, وتنظم المهرجان وزارة التربية والتعليم قطاع الانشطة التربوية ادارة الخدمة الاجتماعية صندوق التكافل الاجتماعي بالتعاون مع شركة صقر النيل ومعهد الدراسات الدولية بأبوظبي ويستمر المهرجان حتى نهاية الشهر الحالي وتشارك فيه دولة الامارات والكويت وبريطانيا وفرنسا وكندا والنمسا واستراليا والمانيا. وتتمثل المشاركات في المهرجان في اكثر من ستين مشاركة أو جناح للجامعات والكليات والمعاهد ومنها جامعة الامارات العربية وكلية التقنية العليا وجامعة زايد وجامعة العين العلمية وكلية العين وجامعة البيان وجامعة عجمان وكلية طب دبي للبنات وكلية شرطة دبي ومعهد الدراسات الفنية ومعهد بينونه التقني بأبوظبي وكلية الافق وكلية الدراسات الاسلامية والعربية وجامعة الشارقة والجامعة الامريكية بالشارقة ومعهد المنتدى للعلوم والثقافة وجامعة استراليا ومعهد الدراسات الدولية ويشمل اكثر من جامعة مثل جامعة لنكولن سيروهمبرساد ببريطانيا ومركز الدراسات الامريكية ومركز الدراسات للجمعية الامريكية للفنادق وجامعة اوكسفورد وجامعة جونسون وويلز والاتحاد العالمي وغيرها. بالاضافة الى مشاركات بعض السفارات لتقديم جامعتها مثل سفارة فرنسا وسفارة كندا وسفارة النمسا. اما بالنسبة للمدارس المشاركة فهي مدرسة الامارات الخاصة بأبوظبي والعين ومدرسة صلاح الدين الخاصة ومدرسة المعالي الدولية ومدرسة A.B.C ومن الكويت تشارك جمعية بيادر السلام النسائية بمدرسة القطوف الخاصة وحضانة دار الامان والسلام. كما ان هناك اجنحة خاصة بشركات الكمبيوتر والتي تقدم عروضا خاصة وبرامج مميزة لتعليم الكمبيوتر واستخدامه وتطويعه لتعلم الاطفال ومنها شركة المنارة والشارقة نت كمبيوتر وكونكورد وتالي ليزر اشرطة قرآن كريم وشركة الفاداتا والكوثر للكمبيوتر وعاصمة الكمبيوتر ومعهد الخوارزمي للكمبيوتر وغيرهم. وتشتمل فعاليات المهرجان على زيارات يومية لطلبة وطالبات مدارس المرحلة الثانوية للتعرف على الكليات المتباينه وانتقاء ما يناسبهم بالاضافة الى محاضرات لكل جامعة وكلية لتقديم اقسام وموضوعات دراستهم وكيفية الالتحاق والتسجيل والامتيازات الخاصة لكل جامعة وكلية. وحول أهداف المهرجان ذكر عبد المنعم عثمان مدير شركة صقر النيل ومنظم المهرجان ان الطالب الذي ينتهي من دراسة المرحلة الثانوية يبدأ في البحث عن الجامعات والكليات المحلية او العربية او الاجنبية في الفترة الواقعة ما بين الاجازة الصيفية ويبدأ في الاتصال بالسفارات وارسال الاوراق مما يتطلب ذلك وقتا وجهدا وتنظيم المهرجان يوفر هذا العناء فنحن نقدم للطالب فرصة للاختيار السليم عبر اكثر من مشاركة. وحول خطوات تنظيم المهرجان ذكر ان الخطة بدأت منذ شهر سبتمبر الماضي وتم الموافقة من قبل وزارة التربية والتعليم في شهر اكتوبر وبعد عرض الفكرة على الهيئات المشاركة هناك الكثير ممن رحب بالفكرة وهم المتواجدون الان وهناك من كانت ردوده سلبيه واكثرهم المدارس الخاصة. وأكد على ان المهرجان سينظم بشكل سنوي وستكون استعداداته اكبر واكبر. وأضافت جيهان صلاح الدين من اللجنة المنظمة: تم اعلان السفارات بالمهرجان ومن الدول العربية كانت المشاركة الوحيدة من الكويت. وبالنسبة للجامعات والكليات كان هناك صدى واقبالا كبيرا على المشاركة والمدارس الخاصة واكثرها لم يستجب. وعن الصعوبات التي واجهها المهرجان اثناء التنفيذ قالت: في الفترة الاخيرة وصل عدد ساعات العمل الى تسع ساعات وخاصة في موقع العمل وكان لكل مشارك جناح وعندما يعلم البعض منهم عن مجاورته للاخر احيانا كان يرفض وعلينا اقناعه وخطة الاماكن منذ البداية كانت واضحة واختلاف وجهات النظر بين الجامعات كانت عقبه والحمد لله سرعان ما اختفت تماما. وفي كل جناح أخذ ممثلو الجامعات والكليات في شرح طبيعة الدراسة واقسام الجامعة ونظام القبول والتسجيل. وفي جناح معهد الدراسات الدولية وهو احدى منظمي المهرجان كان لنا لقاء مع وليد أحمد منصور مدير عام المعهد وقد ذكر ان المعهد قد تأسس بالتعاون مع كلية الافق بالشارقة كمركز في مجالات السياحة والسفر وادارة الفنادق وادارة الاعمال وادارة النظم والمعلومات التجارية. وأشار الى أن المعهد يعد مقرا لجامعة لنكولن شيروهمبرسايد البريطانية بأبوظبي. وأكد ان هذه الجامعة تعد في المرتبة الرابعة بين الجامعات البريطانية من حيث الكفاءة وتطور البرامج العلمية وخاصة انها فازت بالجائزة التقديرية في عام 95 من قبل رئيس الوزراء البريطاني الاسبق (جون ميجر) . واضاف: لتأمين الوظائف للخريجين تم طرح دورات تدريبية جديدة في مجالات الطيران والسياحة والسفر والفنادق والتسويق وغيرها. وحول التخصصات التي يطرحها المعهد هناك حوالي عشر تخصصات بالاضافة عن التي سبق ذكرها هناك دبلوم عالي في ادارة الاعمال وبكالوريوس ادارة اعمال وشهادات خاصة في اللغة الانجليزية من جامعة اكسفورد وشهادات في مجال السياحة والسفر والفنادق وغيرها. كما ذكر ان المعهد قدم مؤخرا برنامج الماجستير في ادارة الاعمال تخصص (تسويق) من خلال جامعة لنكولن شيروهمبرسايد. وأكد ان المعهد يحظى باعتمادات عديدة من عدة جامعات ومؤسسات ومنظمات دولية اهمها جامعة اكسفورد وجامعة لنكولن شير وجامعة جونسون وليز وجامعة هاواي باسفيك وغيرها. كما يحظى باعتراف العديد من الجامعات الامريكية والبريطانية والقبرصية والهندية والباكستانية وقد وصل عدد طلاب معهد الدراسات الدولية بأبوظبي الى مائة وخمسين طالبا. ويؤكد على أن معهد الدراسات الدولية على مواكبته لتطوير الاختصاصات التي يطرحها لتخريج جيل جديد من الطلاب المؤهلين ذوي الكفاءات العالية ايمانا بأن اعداد الانسان المتعلم والمثقف هو مساهمة أكيدة في تقوية البنية التحتية للدولة مما يؤدي بدوره الى ازدهار اقتصاد الدولة. وفي احدى اركان المدارس الخاصة كان لنا لقاء مع بري اوانيس ميكلسين مديرة مدرسة A.B.C بأبوظبي والتي قامت بالتعاون مع وكيلة المدرسة وعدد من المدرسات بشرح نظام الدراسة والمناهج والانشطة. وذكرت مديرة المدرسة ان عرض كافة الاعمال الفنية التي قام باعدادها الطلاب هي اكبر دليل على اهتمام المدرسة بملاحظة ومتابعة الطفل بطريقة خاصة وفردية لاكتشاف مواهبه وامكانياته وقدراته على اعتبار ان اكتشاف المواهب جزء من العملية التربوية. وذكرت ان المدرسة تقيم بشكل سنوي حفل تخريج بالمدرسة وبالمجمع الثقافي لتشجيع الطلاب وحثهم على الدراسة والاجتهاد. وذكرت ان المدرسة خاصة بمرحلة الحضانة والروضة والابتدائي وقد تخصصت في هذه المراحل التأسيسة والتي تعد من أهم واخطر المراحل للطالب. ولنا لقاءات اخرى عديدة بمختلف اجنحة المهرجان للتعرف على جامعات ومدارس اخرى. أبوظبي ـ فاطمة النزوري

تعليقات

تعليقات