تحت رعاية محمد بن راشد: افتتاح ملتقى الجامعات العربية اليوم - البيان

تحت رعاية محمد بن راشد: افتتاح ملتقى الجامعات العربية اليوم

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع يقام في السابعة مساء اليوم السبت بمبنى غرفة تجارة وصناعة دبي ملتقى الجامعات العربية الأول الذي يستمر حتى 16 ابريل المقبل ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق 98م . يشارك في الملتقى اكثر من 190 طالبا ومشرفا أكاديميا يمثلون 19 جامعة وكلية محلية وتسع جامعات عربية وخصصت الفترة الاولى من فعاليات الملتقى والتي تستمر حتى السادس ابريل للجامعات والكليات المحلية وتشتمل على امسيات ثقافية وفنية وندوات علمية وزيارات ميدانية وانشطة رياضية وبيئية فيما خصصت الفترة الثانية للجامعات الخليجية والعربية بجانب جامعة الامارات. وقال محمد القرقاوي منسق عام مهرجان دبي للتسوق ان رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع لفعاليات الملتقى يعتبر دعما كبيرا للشباب العربي وحثهم على الالتقاء وتبادل الافكار والخبرات اذ يحرص سموه على دعم مثل هذه الانشطة الثقافية التي تهدف الى صقل خبرات الشباب ومعرفة رؤاهم بالنسبة للمستقبل الذي هم عماده. واشار الى انه لأول مرة يعقد مثل هذا التجمع بالمستوى الكبير للشباب العربي تحت سقف واحد والذي يتزامن مع مهرجان التسوق ليعكس طابعه الشمولي وحرصه على تواجد جميع فئات المجتمع وتلبية رغباتهم. واضاف أن ادارة المهرجان ارتأت هذا العام توسيع دائرة المشاركة ودعوة الطلاب من الجامعات العربية الشقيقة لمشاركة اخوانهم في الامارات والخليج هذا العرس الكبير مشيرا الى ان الملتقى في مهرجان التسوق الاول شارك فيه طلاب الجامعات والكليات المحلية وفي العام الثاني أقيم بمشاركة الجامعات الخليجية. وقال (نسعى لدعوة جميع الجامعات العربية للمشاركة في الملتقى العام المقبل حيث حال ضيق الوقت دون دعوتهم جميعا. وحول الانشطة المصاحبة للملتقى قال القرقاوي: أهم ما يميز مهرجان دبي للتسوق هو محاولته التعريف بثقافات الشعوب بجانب الامور الاخرى والملتقى يساهم كذلك في هذا الاطار فقد ترك الخيار مفتوحا أمام الشباب المشارك لتقديم ما يرونه مناسبا في الامسيات الثقافية والفنية حول ثقافة بلدانهم بالاضافة الى ان هناك زيارات للدوائر المحلية والأهلية بالدولة وندوات علمية وانشطة بيئية نستطيع من خلالها التعرف على رؤية الشباب بصورة أقرب. وبالنسبة للجهات المشاركة أوضح مراد عبدالله رئيس الملتقى ان المشاركة المحلية تتمثل في 19 جامعة وكلية هي كليات الشريعة والقانون والعلوم والتربية والطب والعلوم الانسانية والعلوم الزراعية والهندسة والادارة بجامعة الامارات. وتشارك كذلك كلية العين الجامعية وكلية دبي للطيران وكلية الشرطة بأبوظبي وجامعة الشارقة وكلية الدراسات الاسلامية بدبي وكلية دبي للشرطة وجامعة عجمان واكاديمية الشرطة بالشارقة وكلية الاتصالات للهندسة والجامعة الامريكية بالشارقة وكلية خليفة بن زايد الجوية. ومن الجامعات الخليجية والعربية تشارك جامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان وجامعة قطر وجامعة الكويت وجامعة الخليج العربي بالبحرين وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالمملكة العربية السعودية وجامعة دمشق بالجمهورية العربية السورية والجامعة اللبنانية وجامعة عين شمس بجمهورية مصر العربية اضافة الى جامعة الامارات. ويمثل كل جامعة وكلية ستة طلاب ومشرف أكاديمي يشاركون في الانشطة والفعاليات وفق برنامج يومي معد من قبل لجنة اعداد الملتقى التي اجتمعت مع ممثلي الجهات المشاركة للتنسيق ووضع التصورات المناسبة. وقال مراد عبدالله ان الفعاليات المصاحبة تم الاعداد لها بعد مخاطبة العديد من الجهات في الدولة والتي أبدت ترحيبها واستعدادها التام لتقديم كل العون في سبيل انجاح هذه التظاهرة الكبيرة التي تقام لأول مرة بهذه الصورة على ارض الدولة. وذكر ان برنامج الفعاليات يتضمن ندوات علمية يشارك فيها عدد من المسؤولين وامسيات ثقافية يقدمها الطلاب ومعارض فنية ولوحات تشكيلية وزيارات لدور الثقافة والعلم مشيرا الى انه حرص على عدم ضغط البرنامج اليومي كي تتاح الفرصة للطلاب للاستمتاع بجو مهرجان دبي للتسوق. وأكد ان دور الطلاب الجامعيين لا يقتصر على الامسيات الثقافية بل يتعدى ذلك الى المشاركة الفعالة لخدمة المجتمع حيث ستتم زيارة عدد من المستشفيات وتقديم الهدايا وباقات الورود للمرضى وسيشارك عدد كبير من الطلبة في يوم خصص للبيئة ضمن الملتقى وهناك يوم لالتقاء المشاركين بالمعاقين وقد تقرر تنظيم نشاط رياضي بين الطلاب وأعضاء نادي دبي للمعاقين بمشاركة نجوم الرياضة الاماراتية. وبالنسبة لبرنامج اليوم الاول قال: بعد مراسم الافتتاح الذي سيحضره عدد من المسؤولين بالدوائر الحكومية والمحلية والجهات المشاركة والمسؤولين بادارة المهرجان ستقام أمسية ثقافية تشارك فيها كلية الشريعة وكلية العلوم وكلية العين الجامعية وكلية دبي للطيران وكلية الشرطة بأبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات