بتوجيهات زايد وخليفة: تطوير وسط مدينة العين بتكلفة 200 مليون درهم

تم انجاز 50% من مشروع تطوير وسط مدينة العين الذي يتكلف 200 مليون درهم وينتهي العمل به خلال 18 شهراً. مشروع التطوير الجديد الذي بدأ منذ عامين يأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة, وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي, نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة, رئيس المجلس التنفيذي بأبوظبي, ومتابعة سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم ابو ظبي في المنطقة الشرقية. وحول تفاصيل المشروع.. يقول محمد جوعان الخيلي وكيل دائرة البلدية وتخطيط المدن بالعين, إن مشروع التطوير جاء ليحقق لمدينة العين نقلة حضارية جديدة تمكنها من التنافس مع مدن العالم بعد ان حصلت على المركز الثاني في مسابقة ازدهار الأمم العالمية العام الماضي. وفي اشارة من المهندس علي سيف الناصري الوكيل المساعد لبلدية وتخطيط المدن بالعين قال ان المشروع ولد عملاقا ليحقق الكثير من التطلعات التي تسعى اليها مدينة العين ليشمل شبكة للطرق القائمة اضافة الى بعض الطرق والوصلات الجديدة التي انشئت لأول مرة مع زيادة عدد مواقف السيارات والباصات.. كما يشمل المشروع تطوير شبكة الانارة لتأخذ أشكالاً جمالية تنفذ لأول مرة بالمنطقة. انارة تجميلية ويقول المهندس سالم حمد العامري رئيس قسم الطرق والجسور والسدود ببلدية العين, إنه ابتداء من الأسبوع المقبل سيتم تركيب 1400 عمود من اعمدة الانارة التجميلية, والتي توضع في الجزيرة الوسطى للشوارع الرئيسية, وعلى جانبي الطريق, والطرق الخلفية للمباني, وبالقرب من مواقف السيارات والباصات واشار المهندس سالم العامري الى انه تم اختيار الاعمدة بارتفاعات مختلفة تتناسب مع الموقع الذي يتم تركيبها فيه سواء بالطرق او مواقف السيارات. واضاف انه روعي في الاعمدة المجاورة للمباني تناسبها مع ارتفاعات الشقق السكنية للحفاظ على خصوصية المبنى. كما روعي في تنفيذ اعمدة الإنارة, ان تأخذ شكل شجرة النخيل تتدلى من سعفها قارورات زجاجية مضاءة, اضافة الى تزويد وسط المدينة بحوالي 500 من الأعمدة التجميلية التي يتراوح ارتفاعها ما بين متر واحد وأربعة امتار توضع في اماكن الجلوس بين المظلات التي تنفذ على شكل خيمة ويتم تنفيذ اعمدة الإنارة بنفس المواد المستخدمة في مقاعد الجلوس واحواض الزهور المحيطة بها والتي شملت الاماكن الرئيسية بشوارع وسط المدينة. استراحات وأحواض للزهور وأوضح المهندس سالم العامري, أنه تم تنفيذ الاستراحات عند زوايا الطرق والمنحنيات والأماكن البعيدة عن حركة السيارات وكذلك أماكن التسوق وروعي ان تكون مناسبة مع المساحات التي توضع بها, مشيراً الى توزيعها بالشكل الذي يتناسب مع خصوصية العائلات. ميدان للتسوق والاحتفالات كما يشمل مشروع التطوير إنشاء ميدان كبير بوسط المدينة يضم ثلاثة مبان كبيرة تستخدم كاسواق على مستوى عال, بين هذه المباني الثلاثة ميدان تظلله خيمتان احداهما بمساحة 2500 متر مربع, والثانية بمساحة 800 متر مربع يمكن استخدامه في الاحتفالات التي تنظمها المدينة او طلبة المدارس. وتتوسط الميدان نافورة كبيرة وجداول للمياه وسيتم رصف الارضية برخام مميز له طابع خاص وقد روعي في تنفيذ الميدان عمل الارضية على شكل مدرجات يمكن استخدامها للجلوس من قبل الافراد خاصة اثناء الاحتفالات. جسر وسط المدينة كما يتم تطوير جسر وسط المدينة ليحتوي على انفاق لعبور المشاة, اضافة الى انشاء جسرين علويين على طرفي الجسر لاستخدام المشاة. ويقول المهندس سالم العامري انه تم انشاء عدد من المحلات التجارية في النفق صممت وفق أحدث الطرز العالمية ويحتوي النفق الذي تم تزويده بأجهزة التكييف المركزي على قبة زجاجية اضافة الى المحلات وقد تم تكسية حوائط الجسر بنوع خاص من السيراميك يحمل لوحات تعبر عن واحة النخيل والافلاج التي تتميز بها مدينة العين. كما تم تجميل دوار الجسر بلوحة فنية معمارية تتوسطها شلالات للمياه وتضم اللوحة نماذج متفردة للأقواس وشلالات ونوافير المياه كما تم ضمن تطوير الجسر تركيب اعمدة للانارة التجميلية, تحمل نفس الطابع استخدمت فيها نفس المواد المستخدمة في صنع الحواجز. نافورة بارتفاع 14 متراً ويتم ايضاً ضمن المشروع تطوير دوار المضيف وذلك بعمل اشكال معمارية تتوسطها شلالات اضافة الى تطوير الحدائق المجاورة لدوار المضيف. ويضم الدوار نافورة كبيرة بارتفاع 14 متراً تحيط بها ثماني نوافير متوسطة ويستكمل المهندس سالم العامري القاء الضوء على تفاصيل المشروع, موضحاً ان تطوير حدائق المضيف يتم من خلال ازالة الجدار الخارجي على ان تفتح بشكل دائم للجمهور وتصبح احدى الحدائق العامة واشار الى ان عمليات التطوير بالحدائق سوف تأخذ نفس طابع دوار المضيف, وذلك باضافة بعض النافورات والاشكال المعمارية التي تتوافق مع الدوار نفسه. برج بارتفاع 32 متراً كما يتم ايضاً انشاء برج بارتفاع 32 متراً على الدوار المجاور لبنك دبي الاسلامي يحتوي في قمته على شكل للكرة الارضية والتي روعي فيها الدوران بمعدلات بطيئة وثابتة ويتم تزويد البرج اسفل الكرة الارضية بثماني شاشات كبيرة تعرض عليها اهم الاخبار والاحداث العالمية, اضافة الى قراءة لدرجات الحرارة والرطوبة اليومية, وكذلك سرعة الرياح ويتم التحكم في كل هذا عن طريق (الكمبيوتر) . ري بالكمبيوتر كما يشمل المشروع عمل شبكة ري جديدة لتزويد الحدائق بمياه الري ويتم التحكم فيها عن طريق (الكمبيوتر) , وتنفذ وفق احدث النظم العالمية والتي يمكن معها ترشيد عمليات استهلاك المياه, وتوزيعها بالشكل المناسب الذي يغطي جميع المساحات المزروعة. محطتان للارصاد كما يتم انشاء محطتين للارصاد الجوية احداهما بمنطقة المقام والاخرى بوسط المدينة, ويتم ربط هذه المحطات بشبكة الري التي تصدر اليها الاوامر من (الكمبيوتر) باغلاق او فتح المياه وفق حالة الجو, حيث تعطي محطات الارصاد قراءات تحدد نسبة الرطوبة ودرجة الحرارة التي تسمح بفتح او غلق المياه. أربعة أنفاق بوسط المدينة ويشمل المشروع كذلك تطوير الانفاق الموجودة بوسط المدينة وعددها خمسة انفاق موزعة على اماكن مختلفة, حيث يتم انارة الانفاق واستبدال سيراميك الحوائط والارضيات بآخر يتناسب مع التطور الحضاري الذي تشهده المدينة. ويؤكد المهندس علي سيف الناصري الوكيل المساعد لبلدية وتخطيط المدن بالعين, ان عمليات الانجاز, التي يشهدها المشروع تسير وفق ما هو محدد لها, مشيراً الى انه بانتهاء عمليات التطوير سوف تدخل مدينة العين مرحلة جديدة بعدها يمكن من خلالها التنافس وبجدارة للحصول على المركز الاول بين مدن العالم بعد ان حصلت العام الماضي على المركز الثاني الذي يعد انجازاً بكل المقاييس. العين ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات