في كلمته أمام مجلس الاتحاد البرلماني العربي:الحبتور يستعرض جهود رئيس الدولة لتحقيق الوفاق العربي

دعا محمد بن خليفة الحبتور رئيس المجلس الوطني الاتحادي البرلمانيين العرب الى العمل الجاد والعاجل لرأب الصدع في العلاقات العربية واعادة التضامن والتفاهم والتأزر بين أبناء امتنا العربية الواحدة . واستعرض في كلمة أمام الدورة الحادية والثلاثين لمجلس الاتحاد البرلماني العربي دعوة وجهود صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة المخلصة الى القادة العرب لتجاوز سلبيات وجروح الماضي الأليم والعمل على اعادة التضامن وتحقيق الوفاق العربي عن طريق الاخلاص في النيات والاعمال والتزام الجميع بالشرعية والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية كأساس للعلاقات العربية ايمانا من سموه بأنه لا مفر من التضامن العربي لحماية مقومات الوجود العربي والحفاظ على المصالح الحيوية للامة العربية ومواجهة تحديات ومخاطر المستقبل. ونوه بمطالبة صاحب السمو رئيس الدولة بتفعيل العمل العربي ومؤسساته وخاصة الجامعة العربية على أساس اتخاذ قراراتها بالاغلبية وليس بالاجماع. وحول قضية السلام في الشرق الاوسط أكد محمد بن خليفة الحبتور ان الموقف الثابت لدولة الامارات والشعبة البرلمانية فيها يستند الى القناعة بأن السلام العادل والدائم في الشرق الاوسط لا يتحقق الا بتنفيذ اسرائيل قرارات الشرعية الدولية وخاصة القرارات أرقام 242 و338 و 425 القاضية بانسحاب اسرائيل الكامل من جميع الاراضى العربية المحتلة بما فيها منطقة الجولان السورية وجنوب لبنان وباقي الاراضي الفلسطينية المحتلة وفي مقدمتها القدس الشريف لب القضية الفلسطينية لما تمثله من اعتبارات دينية وتاريخية وسياسية هامة تمس المجتمع الدولي بأسره. كما أكد ان دولة الامارات ترفض رفضا قاطعا كل التغيرات التى تقوم بها اسرائيل في الوضع الديموجرافي للسكان والمساس بالمقدسا والتهويد وبناء المستعمرات وهي أعمال مخالفة للشرعية الدولية والانسانية. وأشار محمد بن خليفة الحبتور الى أن دولة الامارات قدمت الدعم المادي والمعنوي في مناسبات كثيرة وعديدة لصيانة المقدسات وتمكين الشعب الفلسطيني الشقيق من استعادة حقوقه الشرعية على أرض وطنه سواء كان ذلك عن طريق الندوات أو المؤتمرات والمهرجانات الخاصة بالقدس الشريف. وبالنسبة لتطورات الازمة الاخيرة بين العراق والامم المتحدة أعرب عن ارتياح دولة الامارات للاتفاق الذي تم التوصل اليه بين الامين العام للامم المتحدة والحكومة العراقية باعتبار ان الحل الدبلوماسي هو الطريق الانسب لتسوية المنازعات. وقال ان دولة الامارات ناشدت جميع الاطراف الوصول بالاتفاق الى النهاية المرجوة تمهيدا لرفع الحصار عن الشعب العراقي الشقيق وتخفيف معاناته مشيرا الى أن دولة الامارات قامت وتقوم في هذا الصدد بالمبادرات والمساعدات الانسانية لتخفيف المعاناة عن الشعب العراقي. وطالب البرلمانيين العرب بالسعي حتى يتمكن المجتمع الدولى من وضع نهاية سريعة لمعاناة الشعب العراقي بسرعة لرفع الحصار عنه في أقرب وقت بعد تنفيذ العراق للقرارات الدولية حتى يتمكن العراق من اعادة البناء ليعود عنصرا فاعلا ايجابيا في الاسرة العربية. كما ناشد البرلمانيين العرب السعي بالوسائل المناسبة لترجمة تطلعات الشعوب العربية الى واقع ملموس. وقد ألقى محمد بن خليفة الحبتور الذي يرأس وفد المجلس الوطنى الى الاجتماعات كلمته الليلة قبل الماضية لدى مناقشة مجلس الاتحاد البرلماني العربي البند الثالث من جدول الاعمال حول التضامن العربي ودور البرلمانيين العرب في تعزيزه ولاسيما فيما يتعلق بالدفاع عن القدس الشريف ضد محاولات تهويدها وتعزيز عملية السلام في الشرق الاوسط. وكانت جلسة العمل الاولى للدورة الحادية والثلاثين لمجلس الاتحاد البرلمانى العربى قد بدأت الليلة قبل الماضية برئاسة الدكتور أحمد فتحى سرور رئيس المجلس الذي قدم تقريرا استعرض فيه الانشطة التى قامت به رئاسة المجلس خلال الفترة الماضية. كما قدم نورالدين بوشكوج الامين العام للاتحاد البرلماني العربى تقريرا عن الانشطة التي قامت بها الامانة العامة خلال العام الماضي. وقد أقرت خلال الجلسة بالاجماع توصيات لجنة السوق العربية المشترك ومن أهمها توسيع العضوية وقيام الاتحاد البرلمانى بحملة اعلانية لمساندة مشروع انشاء السوق العربية المشتركة. كما تمت الموافقة على تشكيل اللجنة السياسية من الجمهورية اليمنية رئيسا ودولة فلسطين مقررا واللجنة المالية من الجمهورية العربية السورية رئيسا ودولة الامارات العربية المتحدة مقررا ولجنة الصياغة من المملكة الاردنية رئيسا والمملكة المغربية مقررا.

تعليقات

تعليقات