تكلفة العملية بالخارج300 ألف درهم: عشرة مرضى بالدولة يحتاجون الى زراعة كبد سنويا - البيان

تكلفة العملية بالخارج300 ألف درهم: عشرة مرضى بالدولة يحتاجون الى زراعة كبد سنويا

اكد الدكتور سالم عوض رئيس قسم الامراض الباطنية بمستشفى الجزيرة بأبوظبي ان حوالي 10 مرضى من مجموع 168 مريضا مريضا بالدولة يعانون من الفشل الكبدي يحتاجون الى عمليات لزراعة الكبد سنويا. واشار خلال المحاضرة التي القاها امس الاول بفندق جي . دبليو ماريوت ضمن برنامج التعليم المستمر للصيادلة الذي تنظمه ادارة الصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة الى ضرورة الاهتمام والقاء مزيد من الضوء على اهمية التبرع بالاعضاء بعد ان اقرتها الشريعة الاسلامية وضرورتها لانقاذ حياة العديد من المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية تهدد حياتهم ولديهم بصيص من الامل من خلال اجراء عمليات لزراعة الاعضاء. واكد على ضرورة اهتمام الجهات الصحية بالدولة ببرامج زراعة الكبد نظرا للحاجة الملحة لها خاصة في ظل التطور الكبير والامكانيات الهائلة بالدولة لاجراء مثل هذه العمليات, مشيرا الى ضرورة ان تتم توعية افراد المجتمع بضرورة التبرع بالاعضاء مثل الكبد للاشخاص الذين يتوفون نتيجة الحوادث المختلفة, واوضح ان اجراء عمليات لزراعة الكبد بالدولة من شأنه ان يقلل في التكاليف الباهظة التي يتم صرفها على اجراء هذه العمليات في الخارج وما يتحمله المريض من عناء ومشقة السفر, اضافة الى التكاليف المرتفعة التي تصرف على مرافقي المرضى. وقال ان فرص شفاء المرضى الذين يعانون من الفشل الكبدي تصل الى حوالي 80% اذا تم اجراء عمليات لزرع الكبد, اما في حالة عدم اللجوء الى زراعةالكبد فإن احتمال الوفاة يكون 100% لدى المرضى الذين يعانون من الفشل الكبدي الحاد. واوضح ان عمليات زراعة الكبد للمرضى والتي تتم بالخارج تكلف الجهات الصحية اكثر من ثلاثة ملايين درهم خلال العام الواحد, اي ان تكلفة زراعة الكبد للمريض الواحد تصل الى حوالي 300 ألف درهم, مؤكدا ان مثل هذه العمليات تكلف مبالغ طائلة تصرف على المرضى وكذلك المرافقين مشيرا في هذا الصدد الى ضرورة انشاء مراكز داخل المنشآت الصحية بالدولة لاجراء مثل هذه العمليات في ظل التطور الكبير في مستوى الخدمات الصحية والذي اصبح يضاهي الدول المتقدمة. واضاف الدكتور سالم عوض ان حوالي 40 ــ 50% من اصابات الفشل الكبدي تنجم عن التعرض لفيروس الالتهاب الكبدي البائي او الجيمي, اضافة الى تعاطي المخدرات وتناول الكحوليات وكذلك بسبب امراض التمثيل الغذائي. وقال ان حوالي 20 مريضا يتم ادخالهم سنويا الى مستشفى الجزيرة بسبب تناول جرعات زائدة من (باراسيتامول) وهو دواء مخفض للحرارة ومزيل للآلام مشيرا الى ان تناول هذا الدواء يمكن ان يؤدي الى الاصالبة بالفشل الكبدي. تجدر الاشارة الى ان برنامج التعليم المستمر للصيادلة مستمرة للعام الثاني على التوالي, وتم تنظيم المحاضرة في ابوظبي ودبي وحضرها حوالي 150 صيدليا من العاملين في القطاعين الحكومي والخاص. كتب - بسام فهمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات