اقامه الطلبة بمشاركة جمعية التشكيليين: معرض عن الامارات ماضيا وحاضرا في الجامعة الامريكية بباريس

نظم طلبة الامارات الدارسون بالعاصمة الفرنسية/ باريس معرضا طلابيا عن دولة الامارات الماضي.. والحاضر.. والمستقبل تحت عنوان (معرض الامارات الطلابي) (اقيم العرض في صالة Bosquets بالجامعة الامريكية/ باريس حيث يدرس الطلبة. الطالب: الشيخ محمد بن سيف آل نهيان. الطالب: الشيخ سلطان بن سعود القاسمي. الطالب: فهد سعيد الرقباني. الطالب: ثامر سلمان المهيري. الطالب: محمد احمد بن عمير المهيري. الطالب: محمد بن هندي الشامسي. كما ساهم بعض الطلبة من الجالية العربية وغير العربية في الترتيبات النهائية للمعرض. افتتح المعرض سفير الامارات/ بباريس عبدالعزيز الشامسي وحضر حفل الافتتاح اعضاء من سفارة الامارات منهم محمد سيف هلال الشحي, حمد احمد الجنيبي, وبعض الدبلوماسيين من الدول الصديقة, واعضاء هيئة التدريس بالجامعة الامريكية, وجمهور غفير من طلاب الجامعة الامريكية/ باريس اضافة الى بعض المدعوين. اشتمل المعرض على ستة اقسام رئيسية القسم الاول تحدث عن التاريخ السياسي لدولة الامارات وانجازات رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان واخوانه حكام الامارات الست. القسم الثاني تحدث عن البيئة الطبيعية والزراعية للامارات, واهم الانجازات في المحافظة على الطبيعة, وكيف تحولت صحراء الامارات الى ارض غناء بالمحافظة على ماهو موجود من ثروات طبيعية نباتية وحيوانية وباستزراع مساحات من ارض الدولة باستخدام احدث الاجهزة واساليب التكنولوجيا الزراعية الحديثة. وكان للرياضات التراثية وهي ركوب الخيل وسباق الهجن والصيد بالصقور اضافة الى اهم العادات والتقاليد التي حافظ عليها شعب الامارات نصيب يذكر في القسم الثالث, وتم عرض بعض الادوات التراثية التي لاتزال متداولة كجزء من ثقافة وتراث شعب الامارات. في القسم الرابع شدد المنظمون على اهمية الموقع التجاري للامارات على الخارطة التجارية العالمية منذ القدم وكيف حافظت الامارات على هذا الانجاز والتقدم وكيف ان ابواب التجارة لاتزال مفتوحة وتتهافت كبريات الشركات على العمل بالامارات. وخصص القسم الخامس لانسان الامارات مع التركيز على اهمية دور المرأة في عهد الاتحاد واهمية المعاقين كافراد منتجين في النسيج الحيوي الاجتماعي. الركن السادس والاخير تحدث عن السياحة في الامارات والاماكن التي من الممكن ان يراها ويزورها السائح ويقضي وقتا جميلا تحت شمس الامارات الدافئة, ووزع الطلبة بعض الخرائط التوضيحية للاماكن السياحية. وعلى هامش المعرض كان لجمعية الامارات للفنون التشكيلية جناح خاص منفصل تضمن حوالي ثلاثين لوحة فنية من اعمال الفوتوجرافيين اعضاء الجمعية وقد حازت الاعمال عل اعجاب الحضور. باريس ـ مريم شناصي

تعليقات

تعليقات