برعاية رئيس الدولة وحضور سلطان بن زايد: الاحتفال بتخريج 1433 طالبا وطالبة من كليات التقنية يومي 24 و 25 مارس - البيان

برعاية رئيس الدولة وحضور سلطان بن زايد: الاحتفال بتخريج 1433 طالبا وطالبة من كليات التقنية يومي 24 و 25 مارس

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة, حفظه الله, يشهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء احتفال كليات التقنية العليا, وجامعة الامارات العربية المتحدة , حيث يتم الاحتفال بتخريج الدفعة السابعة من حملة شهادة الانجاز والدبلوم العالي من طلبة الكليات في مختلف حقول التخصص. وسيتم الاحتفال يوم 24 من شهر مارس الجاري في مدينة العين, وكذلك يقام تحت رعاية قرينة صاحب السمو رئيس الدولة, سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك, رئيسة الاتحاد النسائي الاحتفال بتخريج الدفعة السابعة من طالبات كليات التقنية العليا يوم 25 من شهر مارس الجاري في مدينة العين أيضا. وبهذه المناسبة, أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي, رئيس مجمع كليات التقنية العليا, بالدعم المستمر الذي يقدمه صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان, رئيس الدولة حفظه الله, لكليات التقنية العليا. وقال بإن الدفعة السابعة من خريجي الكليات, سوف تكون متميزة, وهي تمثل بحق نقطة تحول هامة في تاريخ الكليات, اذ سوف يزيد عدد خريجي هذه الدفعة على إجمالي عدد خريجي كليات التقنية العليا في السنوات الماضية, وأوضح بأن عدد خريجي كليات التقنية العليا في هذا العام 1998 سوف يبلغ 1433 طالبا وطالبة, مقارنة مع 280 طالبا وطالبة تم تخريجهم في العام الماضي 1997. وتحتفل كليات التقنية العليا, على وجه الخصوص, هذا العام بتخريج اول دفعة من حملة الدبلوم. وأشار الى أن هذه البرامج جاءت لاستكمال هيكلية البرامج التعليمية في كليات التقنية العليا مما أدى الى طرح برامج وتخصصات دراسية متنوعة ذات مستويات مختلفة في الكليات, ومن شأنها الاسهام في توفير فرص التعليم العالي لكل طالب حسب مستواه ووفق ميوله وقدراته وتساعد على التوطين الفعال للوظائف الفنية والتقنية بالدولة. وأضاف معاليه كذلك بأن هذه البرامج تهدف الى التركيز في الدراسة على المهارات العملية المرتبطة بسوق العمل عن طريق استخدام أحدث المعدات التقنية وأجهزة الحاسب الآلي, واختصار الفترة الدراسية التي يقضيها الدارس في مؤسسات التعليم العالي, لكل من يرغب في الالتحاق سريعا بسوق العمل, واتاحة الفرص للخريجين, لمواصلة دراساتهم في برامج اكثر تقدما, سواء بكليات التقنية العليا او بالتخصصات المختلفة بالجامعة. وأشار معاليه أيضا الى أن الدراسة التقنية في كليات التقنية العليا توفر فرص عمل كثيرة ومتنوعة للخريجين, نظرا لحاجة سوق العمل في الدولة, الى الشباب المواطن المؤهل والمدرب للإسهام في عملية التنمية الشاملة التي تشهدها البلاد. وفي هذا الصدد, أكد معاليه على أهمية دور القطاع الخاص في التأثير على التركيبة السكانية وحفظ توازنها من خلال التركيز على استيعاب اكبر عدد ممكن من العمالة المواطنة المدربة والمؤهلة. وبهذه المناسبة أشار الدكتور سليمان الجاسم, مدير إدارة شؤون المجتمع وتنمية القوى العاملة في الكليات, بأن الكليات تحتفل بتخريج اول دفعة من حملة الدبلوم ويبلغ عددهم 30 خريجا وخريجة, أنهوا بنجاح ثلاث سنوات من الدراسة في حقول الهندسة والاعمال التجارية, بالاضافة الى 1026 خريجا وخريجة في شهادة الانجاز و377 خريجا وخريجة في الدبلوم العالي. أوضح كذلك بأن الدفعة السابعة توزعت الى 597 خريجا و836 خريجة. وانقسم الخريجون الى 161 من حملة الدبلوم العالي و24 من حملة الدبلوم و412 من حملة الانجاز, وبلغ عدد الخريجات في الدبلوم العالي 216 والدبلوم 6 والانجاز 614. وأضاف قائلا بأنه تم طرح برامج شهادة الانجاز والدبلوم في شهر سبتمير من عام ,1995 لتحقق رغبة الكثيرين من الراغبين في العمل المبكر, حيث يمكنهم الانتهاء من هذه البرامج خلال سنتين, ثم الالتحاق بسوق العمل. كما وتمكن هذه البرامج البعض ممن يرغب بعد اتمامها من مواصلة تعليمهم في الجامعة او كليات التقنية العليا, وذلك في حالة حصولهم على النسب المطلوب لمواصلة مسيرة التعليم. وفي هذا الصدد, تتيح البرامج الجديدة للدارسين العديد من المزايا منها توجيه الطلبة الى التخصصات التي تلائم قدراتهم وامكاناتهم واكسابهم خبرات عملية تساعدهم على النجاح في مجالات العمل المختلفة. كما أشار كذلك الى أن العدد الاجمالي لخريجي كليات التقنية العليا حتى هذا العام قد بلغ 2256 خريجا وخريجة. ويذكر أن الكليات كانت قد خرجت اولى دفعاتها في عام ,1992 وضمت 64 خريجا وخريجة, والثانية عام عام 1993 بلغ عددها 99 والثالثة عام 1994 وبلغ عددها 110 والرابعة عام 1995 وبلغ عددها 116 خريجا وخريجة, والخامسة عام 1996 وبلغ عددها 154 خريجا وخريجة والسادسة عام 1997 وبلغ عددها 280 خريجا وخريجة. حيث يأتي توزيع الخريجين على معظم التخصصات التي تقوم الكليات بتدريسها وتشمل برامج الدبلوم العالي في قسم تكنولوجيا الهندسة من هندسة الطيران بفرعيها هياكل ومحركات الطائرات وإلكترونيات الطيران, الهندسة الكيميائية والمدنية والالكترونية والميكانيكية وبرامج الحاسب الآلي. وكذلك تشمل برامج الدبلوم العالي في قسم الاعمال التجارية, المحاسبة وإدارة أعمال والخدمات المالية والمصرفية, وتقنية المعلومات التجارية وإدارة المعلومات. وتتضمن أيضا برامج الدبلوم العالي في العلوم الصحية, إدارة المعلومات الصحية وتكنولوجيا المختبرات الطبية وتكنولوجيا التصوير بالأشعة والتمريض والصيدلة. ويغطي الدبلوم العالي في تكنولوجيا الاتصال حقول الدراسات الاعلامية التطبيقية والفنون التصويرية والانتاج الاعلامي إلكتروني والصحافة. وتشمل كذلك برامج شهادة الانجاز والدبلوم في التكنولوجيا, الدبلوم في تكنولوجيا هندسة الطيران وشهادة الانجاز والدبلوم في تكنولوجيا المختبرات الكيميائية وشهادة الانجاز والدبلوم في تكنولوجيا الانشاءات وشهادة الانجاز في الهندسة الالكترميكانيكية, الدبلوم في تكنولوجيا الهندسة الميكانيكية الالكترونية والدبلوم في الصيانة الميكانيكية الصناعية. وتشمل ايضا برامج شهادة الانجاز والدبلوم قسم الأعمال التجارية, شهادة الانجاز في الاعمال التجارية العامة والدبلوم في تنظيم المشروعات التجارية وشهادة الانجاز والدبلوم في تقنية الاعمال المكتبية وشهادة الانجاز والدبلوم في معالجة المعلومات بالحاسب الآلي وشهادة الانجاز في السجلات الصحية (برنامج أعمال تجارية وعلوم صحية مشترك) والدبلوم في الاعمال التجارية التطبيقية والدبلوم في التجارة والمواصلات. كما تشمل برامج الانجاز والدبلوم في العلوم الصحية, شهادة الانجاز في السجلات الصحية والدبلوم في المعلومات الصحية, الدبلوم في التفتيش الصحي العام. أما برامج الدبلوم والانجاز في تكنولوجيا الاتصال, فتشمل الدبلوم في الانتاج الاعلامي/ التصوير الرقمي. أبوظبي ـ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات