مسؤول دولي يشيد بالمستوى الصحي والتعليمي والاجتماعي للدولة - البيان

مسؤول دولي يشيد بالمستوى الصحي والتعليمي والاجتماعي للدولة

أشاد مسؤول دولى بالمستوى التعليمى والصحى والاجتماعى الذى وصلت اليه دولة الامارات فى ظل السياسة الحكيمة لصاحب السمو الشيح زايد بن سلطان ال نهيان رئيس الدولة الذى يؤكد باستمرار على ان المرأة نصف المجتمع وعلى اعطائها حقوقها المشروعة وافساح المجال امامها لاثبات وجودها من خلال العمل بعد الحصول على الزاد العلمى المطلوب للقيام بواجباتها خير قيام . وفى تصريح بمناسبة اليوم العالمى للمرأة الذى يصادف الثامن من مارس قال عادل محفوظ خليفة المنسق المقيم لانشطة الامم المتحدة الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائى بالدولة ان هذه السياسة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة التى تنفذها المؤسسة الاتحادية قد تمت ايضا ترجمتها اجتماعيا على ارض الواقع بفضل التوجيهات والاشراف المباشر من قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخه فاطمة بنت مبارك رئيسة جمعية نهضة المرأة الظبيانية رئيسة الاتحاد النسائى العام وذلك من خلال توعية المرأة عبر المحاضرات والندوات والانشطة الاجتماعية الاخرى التى يقوم بها كل من الاتحاد النسائى والجمعية. وقال عادل خليفه ان المرأة الاماراتية استطاعت بفضل تضافر الجهود على كل المستويات فى الدولة من الحصول على اعلى مستويات التعليم بما فى ذلك التعليم التقنى والمهني. كما وصلت الى مناصب ادارية وقيادية عليا فى مختلف الوزارات والمؤسسات بالدولة بل وحققت نجاحات دولية فى العديد من المجالات بما فيها المجالات الرياضية مشيرا الى ان ذلك ماكان ليتم لولا ريادة سمو الشيخه فاطمة بنت مبارك للعمل النسائى ودورها فى دعوة المرأة للتعلم والانخراط فى العمل الاجتماعى الذى يهدف الى اشراك المرأة فى مسؤولية تطوير المجتمع الاماراتى وتنميته الامر الذى ادى الى قيام خمس وكالات تابعة للامم المتحدة بتكريم سموها فى ديسمبر الماضى عرفانا بجهودها السامية فى مختلف مجالات العمل الاجتماعى. واشار الى استمرار الجهود التى تبذلها قرينة صاحب السمو رئيس الدولة لاعطاء المرأة العاملة المزيد من الحقوق وخاصة فيما يتعلق بزيادة مدة اجازة الحمل والرضاعه وقال انه نظرا لتزايد اعداد الخريجات المواطنات وهو دليل على التطور الذى وصلت اليه المرأة الاماراتية فان دولة الامارات ستتوصل الى وضع استراتيجية او خطة عمل لدمج الخريجات فى سوق العمل المحلى وخاصة فى القطاع الخاص مشيرا الى ان الجهات المعنية تدرس حاليا هذا الوضع وان دولة الامارات قد فعلت خيرا باشراك كافة المؤسسات المختصة بهذا الموضوع فى القطاعين العام والخاص مما يبشر باحراز المرأة الاماراتية لمكتسبات جديدة تضاهى بها نظيراتها فى مختلف انحاء العالم. ومن المقرر ان ينظم الاتحاد النسائى العام بالتعاون مع وزارة الصحة ندوة حول المرأة العاملة مالها وما عليها يوم غد الاحد وبعد غد الاثنين بمقر الاتحاد وذلك بمناسبة اليوم العالمى للمرأة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات