خلال فعاليات مهرجان التسوق: لجنة مساندة مرضى السرطان تنظم حملة لجمع التبرعات

تنظم لجنة المساندة لمقاومة مرض السرطان التابعة للنادي النسائي بدائرة الصحة والخدمات الطبية خلال مهرجان دبي للتسوق حملة لجمع التبرعات ومساهمات افراد المجتمع لدعم كافة الانشطة التي تقوم بها اللجنة والتي تتطلب دعما ماديا كبيرا لتغطية نفقاتها الكبيرة التي تشمل توفير اجهزة التنفس الاصطناعية لبعض الحالات وتوفير الكراسي المتحركة والاسرة الخاصة وتركيب الاطراف الاصطناعية, وتقديم الدعم للمساعدة على شراء الادوية باهظة الثمن ومساعدة بعض المرضى جزئيا على اجراء عمليات زرع النخاع ودفع رسوم البطاقات الصحية ورسوم زيارة الاطباء للمرضى المحتاجين وتوفير سبل التنقل من مناطق سكنهم الى المستشفيات لتلقي العلاج. واكدت ضياء حسان مساعدة مدير مستشفى الوصل للتطوير والتخطيط رئيسة النادي النسائي بالدائرة انه تم تخصيص مساحة تبلغ ألف متر مربع للجنة المساندة بحديقة الخور تم تقسيمها الى عدة خيام تتولى كل خيمة تقديم خدمة مختلفة, حيث تحتوي الخيمة الاولى على معلومات وبيانات عن الخدمات الصحية والتسهيلات المقدمة في هذا المجال بدبي, وتتضمن الخيمة الثانية معرضا للشركات الطبية ووكلاء الادوية تعرض فيه احدث وسائل الوقاية من مختلف المشاكل الصحية, اما الخيمة الثالثة وهي الرئيسية فسيتم من خلالها اجراء الفحص الطبي الشامل والذي يتضمن فحص ضغط الدم والكوليسترول والسكري وفحص الدم والوزن وقوة النظر والاسنان وفحص الرئتين مقابل درهم واحد لكل فحص يخصص لدعم الانشطة الرامية الى تقديم خدمات مادية ونفسية واجتماعية لمرضى السرطان. واوضحت ان الخيمة الثالثة تتضمن كذلك وحدة متنقلة للتبرع بالدم لجمع فصائل الدم اللازمة لمرضى السرطان الذين يحتاجون بصفة مستمرة الى نقل دم, وسيتم استقبال الراغبين في التبرع بالدم مرتين اسبوعيا داخل هذه الخيمة. واشارت ضياء حسان الى ان الخيمة الرابعة سيتواجد فيها عدد من الاطباء واختصاصيي التغذية اضافة الى صيدلي متخصص للاجابة عن استفسارات افراد الجمهور بما يختص بكافة المشاكل الصحية والاغذية المناسبة والوزن وتناسبه مع الطول ومعلومات عن الادوية. اما الخيمة الخامسة فهي مخصصة بالكامل لمرضى السرطان, حيث تشتمل على مركز معلومات مصغر عن كل ما يتعلق بتطورات وانواع امراض السرطان والادوية والطرق الحديثة لعلاج هذا المرض المرعب. وقالت ضياء حسان ان المساحة المخصصة للجنة مساندة مرضى السرطان تتضمن كذلك بعض الخيام الصغرى لتقديم مختلف الخدمات الترفيهية والخدمية لافراد الجمهور, اضافة الى تخصيص مساحة لالعاب الاطفال, فضلا عن تنظيم مسابقات والعاب وبرامج ترفيهية, وخيمتين لتقديم الوجبات الغذائية السريعة. واكدت رئيسة لجنة مساندة مرضى السرطان ان عملية جمع التبرعات ستتم من خلال حصالة كبيرة على شكل (كيمو كاسبر) وهو الاسم الذي اطلق على هذه القرية المصغرة والذي يعبر عن نوع من العلاجات المستخدمة في علاج مرض السرطان. كتب: بسام فهمي

تعليقات

تعليقات