في كلمته امام مؤتمر البرلمانات العربية والافريقية ببينين: المجلس الوطني يدعو لابراز قضية السلام والتأكيد على اهمية القدس الدينية والحضارية

دعا المجلس الوطنى الاتحادى البرلمانات العربية والافريقية الى التعاون فى ابراز قضية السلام فى الشرق الاوسط واهمية القدس الدينية والحضارية وما تمثله من قدسية خاصة عند العرب والمسلمين فى جميع انحاء العالم بوصفها اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى خاتم الانبياء محمد صلى الله عليه وسلم . واكد عبيد بن عيسى احمد النائب الثانى لرئيس المجلس الوطنى الاتحادى فى كلمة القاها امس امام المؤتمر البرلمانى العربى الافريقى الثامن المنعقد حاليا فى كوتونو عاصمة جمهورية بنين أهمية قيام المجتمع الدولى وخاصة الدول الكبرى فى مجلس الامن بتطبيق معايير الشرعية الدولية على اسرائيل اسوة بالعراق وذلك منعا من الازدواجية. وقد القيت كلمة الامارات لدى مناقشة المؤتمر للبند الرابع من جدول الاعمال حول دور البرلمانات الافريقية والعربية فى دعم عملية السلام فى الشرق الاوسط وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية بما فيها تلك المتعلقة بالحفاظ على الوضع القانونى لمدينة القدس الشريف. وقال عبيد بن عيسى احمد ان دولة الامارات العربية المتحدة ايمانا منها بان السلام والاستقرار فى منطقة الشرق الاوسط ضرورى لاستتباب الامن والسلم الدوليين فقد دعمت مسيرة السلام واكدت على ضرورة تحقيق تقدم ملموس فى المفاوضات على جميع المسارات انطلاقا من قناعتها بان السلام العادل والدائم والشامل فى الشرق الاوسط لا يتحقق الا بتنفيذ اسرائيل قرارات الشرعية الدولية وخاصة قرارات مجلس الامن 242 و338 و425 القاضية بانسحاب اسرائيل الكامل من جميع الاراضى العربية المحتلة وفى مقدمتها القدس الشريف ومن الجولان وجنوب لبنان. واضاف ان دولة الامارات العربية المتحدة وهى تؤكد تمسكها بمبادىء القانون الدولى ومبادىء الشرعية الدولية فانها ترى ان السلم والامن الدوليين مازالا مهددين مادامت اسرائيل كقوة احتلال لاتنصاع لارادة وقرارات مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة ولا تنفذ التزاماتها الدولية وخاصة اتفاق اوسلو والخليل ولاتعبأ بالقوانين والاعراف والاتفاقيات وتواصل ممارساتها التعسفية ضد المواطنين الفلسطينين فضلا عن سياسات التهجير والتهويد وهدم المنازل والاستيطان وانتهاك حقوق الانسان وانكار الحقوق الوطنية الثابتة غير القابلة للتصرف للشعب العربى الفلسطينى. وحذر النائب الثانى لرئيس المجلس الوطنى الاتحادى من ان استمرار هذه السياسات الاسرائيلية التعسفية وسيطرة العقلية المتطرفة فى اسرائيل يعيد المنطقة الى دائرة جديدة من الاحباط واليأس والعنف لان السلام العادل والدائم والشامل لايتحقق مع الاستيطان ولا يدوم بدون ان تظل القدس عربية. وطالب بضرورة العمل بشتى الصور من اجل تحرير القدس من المعتدين الصهاينة واعادتها الى اصحابها الشرعيين كاملة غير منقوصة لتصبح العاصمة الدائمة لدولة فلسطين. كما طالب ببحث كيفية المحافظة على هوية القدس وصون عمارتها واثارها ومبانيها التاريخية العريقة مؤكدا ان ذلك لن يتم الا بتضافر الجهود العربية والاسلامية المخلصة. وكان الرئيس الجنرال ماتيو كيريكو رئيس جمهورية بنين قد افتتح المؤتمر امس الاول. ويبحث المؤتمر الذى يستمر حتى غدا السبت سبل تشجيع الاستثمارات فى افريقيا والعالم العربى وتعزيز المبادلات العلمية والثقافية بين البلدان العربية والافريقية والحفاظ على تراثها الثقافى ومساندة طلب المجلس الوطنى الفلسطينى الحصول على العضوية الكاملة فى الاتحاد البرلمانى الدولى.

تعليقات

تعليقات