لجنة (المساندة) لمقاومة السرطان: 150 متطوعا يعملون على دعم المرضى نفسياً واجتماعياً ومادياً

تقوم لجنة المساندة التابعة للنادي النسائي بدائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي بمجهودات كبيرة وعمل متواصل لخدمة مرض السرطان في الدولة عامة وفي دبي والامارات الشمالية خاصة من خلال 150 متطوعا يعملون على دعم المرض نفسيا واجتماعيا وماديا وعلى نشر الوعي في المجتمع بما يتعلق بمرض السرطان والاكتشاف المبكر له. وأكدت ضياء حسان مساعدة مدير مستشفى الوصل للتطوير والتخطيط رئيسة النادي النسائي بالدائرة ان لجنة المساندة تقوم حاليا برعاية 56 طفلا مصابين بمرض السرطان وتقديم الخدمات النفسية والمادية لهم. خدمات مادية واشارت الى ان الخدمات المادية المقدمة لهؤلاء المرضى تشمل توفير اجهزة التنفس الاصطناعية لبعض الحالات وتوفير الكراسي المتحركة والطاولات الخاصة بتناول الطعام والاسرة الخاصة وتركيب الاطراف الصناعية, وتقديم الدعم للمساعدة على شراء الادوية الباهظة الثمن ومساعدة بعض المرضى جزئيا على اجراء عمليات زرع النخاع, ودفع رسوم البطاقات الصحية ورسوم زيارة الاطباء للمرضى المحتاجين وتوفير سبل التنقل من مناطق سكنهم الى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم. زيادة عدد المرضى وأوضحت ان تقديرات الاطباء بدائرة الصحة والخدمات الطبية تشير الى وجود حوالي 3400 مريض بالسرطان في دبي والامارات الشمالية, كما يتم اكتشاف حوالي 450 حالة اصابة بالسرطان سنويا. وقالت ضياء حسان ان ميزانية اللجنة تعتمد على التبرعات والدعم الذي يقدمه المقتدرون واهل الخير, اضافة الى الريع الذي تحققه المشاريع الخيرية التي تنفذها اللجنة في مختلف المناسبات. واشارت الى ان (المساندة) تعمل من خلال سبع مجموعات هي مجموعة الدعم المباشر ومجموعة العلاج الاسترضائي ومجموعة التدريب المهني, ومجموعة الخدمات المساعدة ومجموعة التوعية الصحية ومجموعة الاطفال المساندين ومجموعة العلاقات العامة والدعم المادي. دعم مباشر واضافت ان مجموعة الدعم المباشر تتألف من مجموعة من مرضى السرطان ممن حالتهم مستقرة في الوقت الحاضر, ويعملون مباشرة مع المرضى ولديهم خط ساخن رقم (6545050 ــ 050) يعمل على مدار 24 ساعة للرد على تساؤلات المرضى وتقديم الدعم المطلوب لهم معنويا وذلك بناء على خبرتهم, كذلك يمدونهم بالمعلومات اللازمة بما يتعلق بتطور المرض والعلاج والوجبات الغذائية المناسبة ويقومون بزيارتهم في المستشفيات, وكذلك في بيوتهم للتخفيف من معاناتهم ورفع معنوياتهم. علاج استرخائي اما مجموعة العلاج الاسترخائي فتهدف الى مساعدة مرضى السرطان وعائلاتهم لتقبل الوضع الصعب الذي يمرون فيه, وذلك من خلال دورات تدريبية تساعدهم على الاسترخاء, مما يؤدي الى دعم قدرتهم على التعامل مع مرضى السرطان, ويقوم بتقديم هذه الخدمة متطوعون ومتطوعات مدربون على طرق العلاج الاسترخائي من مدارس مختلفة مثل اسلوب سيلفيا للتركيز الذهني واليوغا والتفكير الايجابي وغيرها, وتعمل هذه المجموعة تحت اشراف طبيبة في العلاج الطبيعي واختصاصية مصرح لها من قبل مدرسة سيلفا للتركيز الذهني. تدريب مهني مجموعة التدريب المهني مكونة من اطباء اختصاصيين في امراض السرطان والرعاية الصحية الاولية, تعمل على توجيه قدرات العاملين في القطاع الصحي على أهمية التركيز على الاكتشاف المبكر خلال الكشف الطبي على المرضى المراجعين, وتوعية المرضى بأهمية الوقاية, وذلك من خلال اجراء الفحص الذاتي واعلام الطبيب عن أي تغيرات قد تطرأ. خدمات مساندة اما مجموعة الخدمات المساعدة فتتكفل هذه المجموعة بتقديم خدمات النقليات من والى المستشفيات خاصة في الاماكن البعيدة كمدينة العين من أجل العلاج الشعاعي غير المتوفر في دبي, وكذلك تأمين مجالسة الاطفال في حال ادخال الام الى المستشفى والطهي للعائلة, ومجالسة المرضى في حال تواجدهم وحيدين في المستشفيات, وغيرها من الخدمات التي تندرج في هذا السياق. توعية صحية مجموعة التوعية الصحية تتكون من اطباء وممرضين ومثقفات صحيات من وزارة الصحة ودائرة الصحة والخدمات الطبية والقطاع الطبي الخاص, وتعمل هذه المجموعة باتجاهين: المرضى المصابين بالسرطان من خلال تزويدهم بآخر ما توصل اليه الطب من معلومات قد تفيدهم في التصدي لمرضهم, وشرح كافة المراحل العلاجية التي يمر بها المريض ومضاعفاتها, وتوضيح أهمية المثابرة على العلاج رغم الالم الناتج عنه. والاتجاه الثاني هو المجتمع حيث يتم التوجه اليه عبر عدة قنوات من أجل توعية المجتمع بما يتعلق بأهمية الكشف المبكر والوقاية من المرض عبر حملات تبدأ بالمدارس وعبر قنوات الاعلام وتشمل المحاضرات والكتيبات وغيرها. اطفال مساندون اما المجموعة السادسة فهي مجموعة الاطفال المساندين, وتشتمل على متطوعين من تلامذة المدارس يعملون على مساندة الاطفال المرضى بالسرطان والذين بلغ عددهم حتى الان 48 طفلا مسجلا فيختلطون بهم ويبنون معهم صداقات, ويعدون لهم البرامج الترفيهية الشهرية ويحتلفون باعياد ميلادهم, وهم الان بصدد الاعداد لمجلة ترفيهية وتثقيفية لهؤلاء الاطفال, كما يقومون بزيارتهم في المستشفيات للترفيه عنهم ويؤنسونهم في وحدتهم ويقدمون لهم الهدايا والكتب المسلية, اضافة الى تنظيم رحلات ترفيهية لهم وللعائلة وغيرها من النشاطات. تكافل اجتماعي وتتكفل المجموعة السابعة وهي مجموعة العلاقات العامة والدعم المادي بتأمين الدعم المادي للمجموعات الاخرى وللمرضى, وذلك عبر ارسال بعضهم ممن يحتاج الى متابعة العلاج في الخارج مثل زرع النخاع الشوكي وتأمين الادوية باهظة الثمن التي لا تؤمنها الجهات الصحية ورسوم التأمين الصحي والزيارات الدورية للاطباء وتأمين الشعر المستعار والاطراف الصناعية للمحتاجين منهم, وتعمل هذه المجموعة على ايجاد مصادر للدعم المادي من خلال الاتصال بالشخصيات والشركات واعداد نشاطات اجتماعية لجمع التبرعات لتأمين مدخول للجنة المساندة يساعدها على القيام بدورها بالشكل المطلوب. كتب - بسام فهمي

تعليقات

تعليقات