شرطة أبوظبي تشارك في دورة تدريب مفتشي الأمن - البيان

شرطة أبوظبي تشارك في دورة تدريب مفتشي الأمن

تشارك الادارة العامة لشرطة أبوظبي في البرنامج التدريبي لدورة تدريب مفتشي الأمن التي بدأت فعالياتها أمس بأبوظبي وتستمر حتى الرابع من مارس الجاري مركز (ايماسكو) للتدريب بالتعاون مع شركة (جروب 4) سيكورتياس للتدريب بالانجليزية . وأوضح عبد اللطيف النابلسي مدير مركز (ايماسكو) التدريبي أن تنظيم هذه الدورة يأتي ضمن برنامج حلقات تدريبية سينظمها المركز وتشارك فيها الادارات الأمنية المختلفة بوزارات الداخلية وأوضح أن البرنامج التدريبي للدورات المقبلة يشمل التدريب على أمن المعلومات والتقنيات الأمنية المتقدمة في أمن صناعة الغاز والنفط والاتصالات والمعلومات المتقدمة. وحول التقنية المتقدمة التي سيتم تدريب الضباط عليها في الدورة الحالية قال الخبير الأمني البريطاني ومدرب الدورة ديفيد كريس ويل ان البرنامج يشمل تدريب العناصر الأمنية على كيفية تفعيل الدور الاداري لمفتشي الامن ورفع كفاءته وذلك باستخدام أحدث الاساليب العلمية في تحليل المخاطر والخسائر ومواجهة التهديدات ومكافحة الشرطة الداخلية بالمنشآت وكتابة التقارير الأمنية وكذلك توفير الحماية المتطورة للمنشأة وتأمينها بالأسيجة والبوابات الالكترونية ووسائل التخزين وأنظمة كشف الحركة والإضاءة الأمنية, وقيادة فريق العمل وتدريبه على أداء المهام الصعبة ورفع كفاءة الدوريات الأمنية في المناطق الداخلية والخارجية ومراقبة مداخل ومخارج المناطق المحمية والمنشآت وتفتيش الأشخاص والحقائب والسيارات واستجواب المشبوهين وحماية الأدلة وتخزينها واتباع أحدث وسائل أمن الحاسوب والمعلومات وكيفية مواجهة حالات الطوارئ. واضاف انه سيتم تدريب المستفيدين من الدورة على المكونات السابقة وذلك بتطبيق أحدث تقنيات أنظمة الأمن والحماية حيث ستعرض الأجيال المتطورة من السياج الالكترونية والأسوار المحكمة الحديثة والأقفال التي يصعب اختراقها الكترونيا وذلك ضمن منظومة حديثة لحماية المنشآت. وستعرض أحدث تقنيات أجهزة الأمن الذكية التي تشمل أجهزة الانذار المتصلة بالسياج والشاشات والكاميرات التلفزيونية وكيفية تأمين مداخل ومخارج المناطق والمنشآت بواسطة الحاسوب والسيطرة على كافة أعمال المنشأة من خلاله وحماية الحاسوب الأمني بتقنية عالية جدا. وسيطلع المتدربون على أنظمة مراقبة ذكية عبارة عن كابلات مدفونة في باطن الأرض متصلة بأنظمة استقبال وإرسال لأجهزة وكاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء وأشعة الميكرويف وذلك لكشف حالات التسلل وسيتم تدريبهم ايضا على اجراءات الأمن الوقائي والتأمين ضد الاختراق الداخلي والمحافظة على ممتلكات المنشأة التي تتم حراستها, وكذلك تنظيم الدوريات المفاجئة والاجراءات المضادة وكيفية اكتشاف المتفجرات والرسائل الملغومة ومكافحة أجهزة التنصت والتجسس وحماية أنظمة المعلومات وأجهزة الاتصالات كالفاكس والهاتف من التنصت وكذلك حماية أنظمة الحاسوب من الاختراق عن طريق مكونات الجهاز وتدريب الضباط على كيفية مواجهة حوادث وعمليات السطو المسلح. وحول مدى استفادة الضباط المشاركين بالدورة من برنامجها قال الرائد يوسف عثمان أحمد بادارة شرطة العاصمة إن هذه الدورة توفر رصيدا جديدا من المعلومات والخبرات الأمنية حول اجراءات التفتيش وأنظمة التحكم والسيطرة الأمنية بالحواجز والاسوار والتدقيق في وثائق السفر ومعرفة أحدث أجيال تقنية مكافحة الجريمة في هذا المجال حيث ان طبيعة عملي في أمن مطار أبوظبي تتطلب الاطلاع على كل ما هو جديد في هذا المجال ونقل هذه الخبرات المتراكمة من الدورات التدريبية لفرق العمل في المجال نفسه. وفي السياق نفسه أكد النقيب عيسى سعيد عبد الله من التحريات بالادارة العامة لشرطة أبوظبي ان الدو رة تمنحه الفرصة لتكوين خبرة أمنية في كيفية تأمين منطقة بأكملها وإحكام اجراءات التفتيش بها من خلال الاطلاع على أجهزة المراقبة الذكية وتعلم كيفية تأمينها كمنظومة من الاختراق والتسلل. ومن جانبه قال أحمد مال الله العلي مدير أمن مستشفى توام ان أمن المنشآت الطبية يعد جزءا من الأمن العام للدولة ويجب على عناصر الأمن المكلفين بحماية المنشأة الطبية الاطلاع على أحدث اساليب الأمن الوقائي وحفظ المعلومات ومواجهة الطوارئ وتدارك الخطر قبل وقوعه والتقليل من فرص تعرض المنشأة للخسائر والأخطار الناتجة عن حوادث السرقة أو حتى الحوادث الناشئة عن أخطار الحرائق والتعرف على أحدث تقنية أجهزة الإنذار وأنظمة غلق وفتح الأبواب اتوماتيكيا وذلك بالانخراط في هذه الدورات الأمنية المتخصصة. تغطية : سمير الزعفراني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات