عبدالله القاسمي يشهد احتفالات الشارقة بأسبوع التشجير

شهد سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الاميري بالشارقة احتفالات البلدية بأسبوع التشجير حيث اقيم احتفال كبير بحديقة الخالدية مساء امس وحضره جاسم درويش الامين العام للبلديات وعبدالله السري نائب المجلس البلدي للامارة واحمد فكري نائب مدير البلدية وحمد المطوع الوكيل المساعد بوزارة الزراعة والثروة السمكية. وبدأ الاحتفال بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم وبعدها قال الشيخ عبدالله ان صاحب السمو رئيس الدولة واخوانه اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات لا يألون جهدا في توسيع الرقعة الزراعية بدعمهم المستمر لاجهزة الخدمات بالدولة وقطاع التنمية الزراعية. ثم القى عبيد الطنيجي مدير المساحة والتخطيط كلمة البلدية اشار فيها الى ان البلدية عاهدت نفسها على نشر الرقعة الخضراء على كل ربوع الشارقة وكل مدن المنطقة الشرقية. واضاف ان هذا الاهتمام لم يأت من فراغ بل كان هدفا اساسيا نادى به صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وجسده في الشارقة واقعا ملموسا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة حين تلاحمت وتفاعلت تعليمات سموه وجهود أخيه سمو الشيخ عبدالله بن محمد القاسمي رئيس البلدية وكان نتيجة هذا التفاعل والتلاحم ما نراه في الشارقة مدينة عامرة وسط حديقة غناء. وذكر ان البلدية تبذل جهودا مضنية لنشر البساط الاخضر وتسخر كل الامكانيات المادية والبشرية في سبيل ذلك. وقال ان نسبة المساحة الخضراء في الامارة عام 1997 بلغت 262 الف متر مربع وكانت في عام 1996 حوالي 227 الف متر مربع. واعرب عن امله في ان تصل هذا العام الى 500 الف متر مربع. واضاف ان خير شاهد على جهود البلدية في التشجير هو زراعة منطقة المدينة الجامعية وتشجير زراعة حديقة الحيوان اضافة الى الشوارع الجديدة التي تم زراعتها. ووجه الشكر في ختام كلمته الى رئيس قسم الزراعة بالبلدية والعاملين معه لجهودهم في هذا المجال. وبعد استراحة قصيرة قدمت فيها فرقة الموسيقى بمدرسة تدريب الشرطة عزفا موسيقيا ثم قام سمو الشيخ عبدالله القاسمي رئيس الديوان الاميري وحضور الاحتفال بزراعة الشجرة التقليدية في الحديقة تعبيرا عن الاحتفال بأسبوع التشجير. الشارقة ـ البيان

تعليقات

تعليقات