قناة الشارقة الفضائية والمنظمة العربية للتربية والعلوم تتعاونان ثقافيا

تم بمبنى تلفزيون دولة الامارات العربية المتحدة من الشارقة توقيع اتفاقية بين قناة الشارقة الفضائية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم, وذلك انطلاقا من الايمان الراسخ بخدمة ثقافة امتنا العربية الاسلامية وتراثها الانساني وقيمتها الروحية, وتأكيدا لمبدأ التعاون بين الجهات العاملة في مجال نشر الثقافة الاسلامية والتعريف بها داخل وخارج الوطن العربي واحكاما للصلات العميقة بين المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وقناة الشارقة الفضائية. وقع الاتفاقية عن جانب تلفزيون وقناة الشارقة الفضائية محمد دياب الموسى مدير عام القناة وعن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم محمد ابراهيم الميحي مدير عام المنظمة, كما حضر توقيع الاتفاقية الدكتور محمد صالح الجابري مدير ادارة برامج الثقافة والاتصال. وتنفيذا لقرارات المؤتمر العام للمنظمة ومجلسها التنفيذي ومؤتمرات وزراء الثقافة العرب التي تحث باستمرار على التكامل بين اجهزة الثقافة والاتصال اتفق الطرفان على التعاون لنشر الثقافة العربية الاسلامية في مجالات التربية والثقافة والعلوم وذلك من خلال انتاج برامج مشتركة, واجراء دراسات وبحوث, وتبادل مواد ثقافية وعليمة وتربوية. كما تم الاتفاق على ان يمول الطرفان مناصفة دراسة جدوى انشاء قناة فضائية عر بية استجابة لتوصيات ندوة (الاستفادة من القنوات الفضائية العربية في نشر الثقافة العربية الاسلامية) والتي عقدت بعمان في شهر ابريل عام 1997 لعرضها على وزراء الثقافة العرب في دورتهم الحادية عشرة. واتفق الطرفان على ان يزود الطرف الاول وهو المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم, تلفزيون الشارقة بكل ما يتوفر لديه من وثائق وتسجيلات ومواد علمية في مجالات التربية والثقافة والعلوم مما يحتاج اليه الطرف الثاني بغرض نشره وبثه فضائيا دون ان يكون له حق التصرف في هذه المواد او التبادل بها, وايضا اتفق الطرفان على ان تزود المنظمة تلفزيون الشارقة بما يتوفر لديه من مواد ثقافية وتربوية وعلمية وغيرها للاستفادة منها توزيعا وبثا وتبادلا بين الدول العربية, وعلى ان يتعاون الطرفان في انتاج برامج مشتركة حسب امكانيات كل طرف. واتفق الطرفان على ان يتعاونوا في انجاز دراسات مشتركة في مجالات تخصصهما, وتبادل الدعوات وحضور انشطة الطرف الاخر. كما تعهدت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم على تقديم المساعدات الممكنة التي يطلبها الطرف الثاني, ويزوده بما هو بحاجة اليه من قوائم خبراء ومثقفين وعلماء وتربويين والتدخل لدى الدول العربية عند الاقتضاء لتقديم الدعم والعون الفني لتلفزيون الشارقة. وفي ختام الاتفاقية تعهد تلفزيون وقناة الشارقة الفضائية بتغطية كافة نشاطات المنظمة واجتماعاتها في مقرها وفي الدول العربية الاخرى حسب امكانياته وظروفه. كتب - فهمي عبدالعزيز

تعليقات

تعليقات