وجهت الشكر والتقدير لزايد ومكتوم ومحمد بن راشد: شرطة دبي تضبط اكثر من 800 كيلو مخدرات في النصف الأخير من العام الماضي

رفعت القيادة العامة لشرطة دبي جزيل الشكر والامتنان الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس الشرطة والامن العام بدبي على رعايتهم الكريمة والاهتمام الكبير الذي يولونه لأجهزة الامن في الدولة ولحكومة دبي لاهتمامها ودعمها لجهاز الامن في الامارة ووعدت بأن تقوم شرطة دبي بالعمل والمهام الموكلة اليها على خير ما يرام في تحقيق الامن والطمأنينة وملاحقة الجناة ومرتكبي الحوادث. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي بمكتبه صباح امس للاعلان عن ضبطية مخدرات قامت بها شرطة دبي خلال النصف الاخير من العام الماضي, والتي زادت على ثمانمائة كيلو جرام من المخدرات بشتى اصنافها, وحضر المؤتمر العميد شرف الدين السيد محمد مدير الادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية والعقيد خلفان خلفان نائب مدير الادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية والمقدم عبدالكريم خماس مدير ادارة مكافحة المخدرات والرائد أحمد علي عبيد السعدي مدير ادارة التوجيه المعنوي. وقال اللواء ضاحي بأن ضبط المجرمين في قضايا تهريب وترويج المخدرات أتى بعد المكرمة التي قدمها صاحب السمو رئيس الدولة لتكريم الاخوة الذين شاركوا في ضبط المجرمين في مصنعي الحبوب المخدرة بأم القيوين ودبي, كما اشاد بقرار صاحب السمو رئس الدولة بمكافأة المرشدين والمتعاونين مع الشرطة في الابلاغ عن مروجي المخدرات وكذلك اوامر سمو ولي عهد دبي بهذا الشأن بتقديم مكافأة مالية لمن يرشدون عن أماكن ومروجي السموم القاتلة. واشار اللواء ضاحي في بداية حديثه الى ان الاعلان عن تلك الكميات المضبوطة والتي تأتي خلال النصف الاخير من العام الماضي بعد القبض على المتهمين في مصنعي الحبوب والاطاحة بهما, قال ان العام الماضي شهد مكافحة نشطة من قبل ادارة المخدرات بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية, وبهذه المناسبة اتوجه بجزيل التقدير والامتنان لمدير الادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ولنائبه ولمدير ادارة مكافحة المخدرات ولضباط الادارة والافراد وكل المتعاونين الذين ساهموا في القبض على المجرمين والمتورطين في مثل هذه القضايا. واضاف قائد عام شرطة دبي ان المكافحة كانت نشيطة وتمكنت شرطة دبي من ضبط كميات كبيرة بخلاف ما تم ضبطه خلال النصف الاخير والذي بلغ 810 كيلو جرامات من المخدرات بشتى انواعها والتي بلغت قيمتها الاجمالية عشرة ملايين و148 الفا و475 درهما. تعاون مثمر واشاد بالتعاون الكبير الذي قامت به اجهزة مكافحة المخدرات بشرطة عجمان والتي اسفرت عن ضبط متهمين في 200 كيلو جرام من الحشيش ومع الشرطة العمانية التي اسفرت عن ضبط متهمين في 225 كيلو جراما من مخدر الحشيش وقال ان ضبط هذه الكميات يدل على ان الجهود التي تبذلها الشرطة في هذا الصدد كبيرة وتؤشر الى ان المكافحة تحتاج ايضا الى مزيد من الدعم والمساندة ومازلنا نتمنى ان نعطى الفرصة لوضع استراتيجية موحدة لمكافحة المخدرات على مستوى الدولة وليست بجهود فردية. وقال انني تقدمت باقتراح للمسؤولين بانشاء مكتب تنسيقي يعتبر مركزا للمعلومات عن الاخباريات الواردة عن نشاط جماعات المخدرات وغيرها من الامور, وان شرطة دبي مستعدة لاستضافة مقر المكتب وتقديم كل الدعم له, مشيرا الى ان ذلك ليس بالامر اليسير لانه يتطلب عملا كبيرا وجهدا متواصلا. الملاحقة مستمرة وأكد اللواء ضاحي خلفان ان الملاحقة في العام الجاري 1998 ستكون باستراتيجية مختلفة تماما عن العام المنصرم ولقد بدأنا بها مع بداية العام وهي ملاحقة كل الاشخاص الذين ترد ضدهم معلومات خاصة بهذه الامور, وبالتالي لن يكون هناك أي تراخ بهذا الشأن. ثم تحدث العميد شرف الدين السيد محمد مدير الادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية مشيدا بالتعاون القائم في القضايا التي نتابعها مع ادارة مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية كقبض المتهمين في قضية عجمان وغيرها, واشاد بقرار المسؤولين بمكافأة المرشدين والمتعاونين الامر الذي يسهل من عملية ضبط المجرمين الذين يهدفون الى الفتك بشباب البلد وصحتهم. احصائيات وتحدث المقدم عبدالكريم خماس عن بعض الاحصائيات والكميات المضبوطة وانواعها ومجموعها وعدد القضايا, وقال ان المجموع الكلي للمخدرات بلغ 810 كيلو جرامات وذلك في 13 قضية وبلغ عدد المتهمين 27 شخصا يتقدمهم في جنسيات المتهمين الجنسية الباكستانية التي تعتبر احد اخطر مصادر جلب هذه الآفة. وبلغ مخدر الحشيش 784 كيلو و410 جرامات بقيمة 7 ملايين و837 الفا في 6 قضايا و15 متهما, والافيون كيلو و368 جراما ضبطت مع متهم في قضية واحدة ثم الهيروين 22 كيلو و297 جراما وهي كمية كبيرة وتبلغ قيمتها ميلونين و254 الف درهم وتم القبض على 7 اشخاص في 4 قضايا ويأتي مخدر المارجوانا بعد ذلك ويبلغ وزن الكمية المضبوطة كيلو و800 جرام مع متهمتين اثيوبية وصومالية في قضية واحدة, ثم الحبوب المخدرة (ديازبيام) وعددها 2599 بحوزة متهم من الجنسية الهندية في قضية واحدة. غسيل الأموال وتطرق اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي الى ان القيادة انتهت من ابداء الملاحظات حول مسودة مشروع قانون غسيل الاموال واشار الى انه كانت لدينا وجهة نظر سنرسلها قريبا للوزارة. وقال انه بعد ذلك سيكون تطويق هذه المشكلة والمكافحة اكتملت عناصرها. واشار اللواء ضاحي الى ان القيادة لديها معلومات عن حوالي 15 شخصا في قضايا غسيل الاموال ونتوقع الاطاحة بهم في الحملات المقبلة بعد صدور القانون وقال انه ليس بالضرورة ان تكون هذه الرؤوس التي تتعامل بغسيل الاموال موجودة في الامارات وأكد ان شرطة دبي لديها متابعات وتنسيق مع جهات دولية أمنية اخرى مشيرا الى ان نشاط شرطة دبي تعدى النطاق الاقليمي. وفي الختام اشاد اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي بقرار تعيين مدراء مراكز الشرطة بدبي من حملة الشهادات العليا وقال انه جيل جديد ومؤهل وستكون مشاركته العلمية والمعرفية في التعامل مع القضايا ذات ابعاد مختلفة عن السابق, ولا شك ان التجربة اعطت نتائج طيبة واشار الى انه ليس بالضرورة ان يكون الكل قد نجح في هذا الامر لان هناك فروقا فردية. كتب - صالح الجسمي

تعليقات

تعليقات