برقيات شكر لزايد ومكتوم والحكام وحمدان بن راشد: اختتام فعاليات مؤتمر معرض الامارات السابع لطب الاسنان

بعثت اللجنة المنظمة لمؤتمر الامارات السابع لطب الاسنان ومعرض طب الاسنان العربي (ايديك 98) الذي اختتم اعماله امس بغرفة تجارة وصناعة دبي برقيات شكر وتقدير الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والى اخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئىس مجلس الوزراء حاكم دبي والى اخوانهما اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات على اهتمامهم المتواصل ودعمهم المستمر للخدمات الصحية بالدولة من خلال تطوير المنشآت وتزويدها بأحدث الاجهزة والمعدات المواكبة لأحداث التطورات العلمية, فضلاً عن رعايتهم المستمرة للمؤتمرات الطبية المتخصصة في شتى المجالات لاتاحة الفرصة للاطباء العاملين داخل الدولة الاطلاع على آخر المستجدات الطبية ومشاركة الخبراء العالميين خبراتهم وتجاربهم. كما منحت اللجنة المنظمة برقيات شكر الى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئىس دائرة الصحة والخدمات الطبية على تفضله برعاية هذا الحدث, والى معالي حمد عبد الرحمن المدفع وزير الصحة واحمد الجميري مدير عام دائرة الصحة على تفضلهما بافتتاح فعاليات المؤتمر والمعرض. كما تسجل اللجنة المنظمة للمؤتمر, والتابعة لجمعية الامارات الطبية شعبة الاسنان, شكرها العميق الى الجهات المشرفة على المؤتمر والمتمثلة بوزارة الصحة ودائرة الصحة والخدمات الطبية وغرفة تجارة وصناعة دبي ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي ومؤسسة الفهرس الوطنية لتنظيم المؤتمرات والمعارض. كما تسجل شكرها الى تلفزيون دبي, وتلفزيون عجمان, وجامعة عجمان, وشرطة دبي, ومتحف دبي وقرية الغوص والى كافة الصحف والهيئات الاعلامية ووكالة انباء الامارات والى كافة الشركات التي ساهمت وشاركت في معرض طب الاسنان العربي. التوصيات وقد اوصى المشاركون في المؤتمر بنهاية أعماله امس بضرورة فلورة مياه الشرب في الدولة لتقلل نسبة التسوس المستفحلة بشكل واسع بين الاطفال والتي تصل الى حوالي 80%. واكد المشاركون في المؤتمر على اهمية زيادة الوعي الصحي بين افراد المجتمع وذلك عن طريق الحملات الاعلامية والعمل على زيادة عدد عيادات طب الاسنان بالدولة وتوزيعها بشكل مناسب على كافة المناطق لاسيما النائية منها. وتشجيع القطاع الخاص على المساهمة في العمل التطوعي الذي يهدف الى تخفيف الضغط عن العيادات الحكومية بغرض اعطاء المعالجات المجانية, او لقاء رسوم مخفضة لذوي الدخل المحدود, وحث اطباء الاسنان على التأكد من المصادر العلمية المعتمدة عالميا على اساس البحث العلمي. كما اكدت التوصيات على ضرورة قيام الدوائر الصحية الحكومية بالدولة بمتابعة كافة اطباء الاسنان في الدولة في القطاعين الخاص والعام, وذلك بتحضير برنامج تعليمي متواصل بساعات معتمدة من قبل تلك الجهات, وضرورة مشاركة اطباء الاسنان في هذا البرنامج, ويكون شرطا اساسيا والزامياً لاستمرارية الطبيب في ممارسة المهنة, واعطاء الفرص لاطباء الاسنان العاملين في القطاع العام بالدولة لحضور المؤتمرات والندوات العلمية لتطوير قدراتهم ورفع مستواهم العلمي بغرض تقديم خدمات افضل وتوصية الاطباء العاملين بالدولة باتباع النظم اللازمة والضرورية في التعقيم والنظافة خلال عملهم. كما وجهت اللجنة دعوتها الى كافة اطباء الاسنان في الدولة وفي الوطن العربي الى المشاركة في فعاليات مؤتمر الامارات الثامن لطب الاسنان ومعرض طب الاسنان العربي والذي سينعقد في دبي بين 13 ــ 15 فبراير 1999 تحت شعار (نحو ابتسامة اكثر اشراقاً) . فعاليات اليوم الختامي وقد شهد اليوم الختامي للمؤتمر القاء العديد من المحاضرات في شتى المجالات المتعلقة بطب الاسنان, حيث القى الدكتور باتشمان استشاري تقويم الاسنان بالمانيا محاضرة حول التقويم الجراحي للمرضى الذين يعانون من تشوهات في الفكين, وتمت مناقشة الجراحة قبل وبعد البدء بعلاج التقويم والتوقيت المناسب لبدء العلاج. كما القى الدكتور ناصر برغي محاضرة تحت عنوان (مبدأ جديد في تجميل الاسنان) ناقش فيها جيلاً جديداً في عالم تجميل الاسنان باستعمال السيراميك مشيراً الى ان هذه الطريقة تتميز بسهولتها. ثم تلا ذلك محاضرة للبروفيسور ثيونيرز من جامعة بلجيكا حول مبدأ العمل لتجميل سن واحد استعرض فيها اهمية زرع سن واحد وضرورتها لحماية تآكل وذوبان العظم وذلك من أجل تعزيز مفهوم سهولة الزراعة في مجال طب الاسنان. كما القى الدكتور فؤاد خوري من جامعة منستر بالمانيا محاضرة تحت عنوان الترميم بالجراحة في زراعة الاسنان ناقش فيها ضرورة الجراحة في زراعة الاسنان في بعض الاحيان وذلك في حالة ذوبان العظم حيث من الممكن اخذ العظم من الذقن مثلاً وزرعه في الفك من الناحية الامامية او اخذ العظم من الفخذ في احيان اخرى, كما ناقش بعض التعقيدات والصعوبات وسبل حلها. تلا ذلك محاضرة للدكتور جورج طويل من لبنان حول الجراحة لعلاج تشوهات الفكين ناقش فيها طرق الوقاية من التشوهات وعلاجها ثم استعرض طريقة علاج هذه التشوهات. وفي الجلسة الثانية القيت خمس محاضرات في شتى المجالات ذات الصلة بطب الاسنان, حيث القى الدكتور محمد الشيخ من جامعة الاسكندرية محاضرة عنوانها تعديل الفك السفلي بالجراحة حيث استعرض فيها اسباب التشوهات بالفك السفلي وطريقة العلاج, وقد تمت الدراسة على 100 مريض خلال عشر سنوات وكانت نتائجها ناجحة. كما القى الدكتور نبيل هوكايم من جامعة سانت جوزيف بلبنان محاضرة حول تغيير اتجاه العظم داخل الفم, ثم تلاها محاضرة للدكتور خالد غندور من مستشفى راشد بدبي عن كيفية ازالة ورم كبير من الفك العلوي وكيفية اعادة ترميم مكانه. بعد ذلك القى الدكتور توماس فون اريكس من سويسرا محاضرة تحت عنوان (قطع ذروة السن والحشو العكسي للسن) حيث استعرض العديد من النتائج الممتازة باستعمال طقم من الادوات الحديثة, ثم القى الدكتور اندريس هوس من المانيا محاضرة عن استخدام مادة (هيدروكسي أباتايت سيمنت) وهي مادة لاصقة جديدة تستعمل في الجراحة التجميلة وفي مجال جراحة الانف والاذن والحنجرة, وتمتاز هذه المادة عن غيرها بسهولة استعمالها. تغطية: بسام فهمي

تعليقات

تعليقات