طولها 91 قدماً: الدوبة مهترئة وتحتاج لصبر ومعالجة خاصة لتعويمها

أكد خميس جمعة بوعميم المتحدث باسم شركة نفط دبي (للبيان) ان الجهود المبذولة الآن تنصب في اتجاه الاسراع لتعويم الدوبة الغارقة بقدر الامكان إذ واجهت عمليات التعويم مصاعب عديدة منها تقلبات الطقس. وقال ان الحرص في عمليات التعويم ضروري لأن الدوبة متهالكة وطولها 91 قدماً وهذا أكثر مما قدر في البداية ولذلك يتم إدخال الهواء بقدر معقول حتى لا يكون الضغط عال وتنفجر بسببه الخزانات المهترئة. ووصف بوعميم عملية التعويم بأنها صعبة نسبياً وتحتاج إلى عمل دقيق إذ ان التعويم الكامل لا يتم بسهولة مع حالة الدوبة المهترئة. وقال خميس بوعميم ان هناك احتمالاً بوجود من عشرة إلى 15 خزاناً في الدوبة ما زالت غارقة ومغلقة ويعتقد انها مليئة بالديزل. وتمنى بوعميم أن يستمر الطقس صحواً حتى تستمر عمليات ضخ الهواء في الدوبة واستخراجها بأكملها. وقال ان الخوف الآن من تهالك الدوبة والتي قد تحدث أي تهالك فيها يضطرنا لاتخاذ احتياطات أخرى.. ونحن من جهة أخرى نحاول المحافظة على الدوبة واخراجها سليمة إذ أن المقدمة الآن هي التي على السطح وتجرى المحاولات لتعويمها بالكامل مع محاولة الحفاظ عليها بأقل الأضرار. وأوضح بوعميم أن هذه الأسباب جعلت عملية التعويم تستغرق وقتاً أكثر من المطلوب. وتحاول الشركة العاملة في انتشال الدوبة واللجان التابعة للهيئة الاتحادية للبيئة أن لا يحدث أي تسرب آخر, التخوف الآن من أن الخزانات الداخلية تآكلت وحدث تسرب داخلي وعلينا اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمعالجة المشكلة بالاضافة لمعالجة مشكلة تسرب الهواء بسبب عدم قوة أبواب الخزانات. وكان بوعميم قد أكد في تصريحات صحافية أن الدوبة كانت معدة للبيع كحديد خردة (سكراب) لكن ملاكها الجدد غيروا اسمها ورقم تسجيلها واستمروا في استخدامها في عمليات النقل. وأوضح انها لم تكن معدة لنقل زيت الوقود بل كانت مصممة لنقل المواد الجافة وسبق أن غرقت, وتم انتشالها. كتب - صلاح عمر الشيخ

تعليقات

تعليقات