يقام تحت رعاية حمدان بن راشد: 15 دولة و23 منظمة تشارك في المعرض والمؤتمر الدولي الثاني لاعادة التأهيل - البيان

يقام تحت رعاية حمدان بن راشد: 15 دولة و23 منظمة تشارك في المعرض والمؤتمر الدولي الثاني لاعادة التأهيل

يركز المعرض والمؤتمر الدولي الثاني حول تأهيل المعاقين (ريهاب 98) في دورته الجديدة التي تقام في مركز دبي التجاري العالمي بين 29 الى 31 مارس المقبل تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وزير المالية والصناعة بدولة الامارات ونائب حاكم دبي ورئيس دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي على تفادي الاعاقة ومساعدة المعاقين على التكيف مع ظروفهم ومواجهة المستقبل بقوة وثبات. ويحظى (ريهاب 98) الذي يعتبر الحدث الدولي الاول في المنطقة المخصصة لطرح احدث التطورات في تقنيات ومعدات اعادة التأهيل والعناية بالمعاقين بدعم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية. ويجمع الحدثان ــ المعرض والمؤتمر ــ عددا من كبريات الشركات المنتجة لمعدات واعادة تأهيل ومساعدة المعاقين وكبار الخبراء والمختصين العالميين في هذا المجال حيث من المقرر ان يستعرض في المؤتمر 40 محاضرا من 14 دولة بشكل مستفيض طرق تفادي الاعاقة فيما يقدم المعرض احدث تقنيات الوقاية واعادة التأهيل. وقال فايز احمد مسؤول الشركة المنظمة للمعرض (الفجر للاعلام والخدمات) ان الهدف الرئيسي لهذا الحدث الهام هو توفير منبر يتفاعل من خلاله الاخصائيون العاملون في هذا المجال والمعاقون ويختبرون المعدات المتطورة الجديدة في المعرض مباشرة ويحصلون على مشورة الهيئات والمنظمات المختصة بالمساعدة الانسانية. ويشمل المشاركون في المعرض 36 شركة من 15 دولة الى جانب 23 منظمة متخصصة في اعادة التأهيل في خمس دول اذ تضم قائمة الدول المشاركة الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا والنمسا وفرنسا والسويد والدنمارك والنرويج وجنوب افريقيا وناميبيا وبوتسوانا وسوايزلاند وتايوان واستراليا بالاضافة الى الكويت ودولة الامارات وسط توقعات بأن يستقطب المعرض بحلول موعد اقامته قرابة 50 شركة اخرى. وابدى اكثر من 100 خبير ومختص ومسؤول صحي واجتماعي استعدادهم للاشتراك في اعمال المؤتمر الذي تنظمه اللجنة العلمية برئاسة الدكتور عبدالله الخياط رئيس قسم الاطفال في مستشفى الوصل في دبي. وقال فايز احمد ان جوهر ومحور (ريهاب 98) سيدور حول قرية ريهاب الدولية التي تشكل منبرا لتبادل الآراء حول الحركة العالمية للمعاقين التي تسعى لتطوير شبكات جديدة وابراز قوة المعاقين, حيث استقطبت القرية استفسارات المهتمين من اكثر من 50 دولة مشيرا الى ان الشركة المنظمة قررت هذا العام تقديم اكثر من نصف مساحات العرض للافراد المعاقين ولمنظمات اعادة التأهيل. وتشمل النشاطات الاخرى لهذا الحدث الدولي المهم عرضا ثقافيا ولوحات فنية اعدها المعاقون ومسابقات للاطفال المعاقين والعلاج المائي للمعاقين وجلسات علاجية بركوب الخيل والعلاج بواسطة اليوجا وورشة عمل لأجهزة الاعلام ومسابقة للأزياء وسباق ماراثون بالمقاعد المتحركة ومسابقة للهندسة المعمارية لتصميم فندق ومجمع تسويقي يلبي حاجة المعاقين. وانضم (ريهاب 98) الذي يبشر بنجاحات اكبر بكثير من سلفه (ريهاب 96) الذي اقيم في اكتوبر 1996 الى عضوية الجمعية الدولية لاعادة التأهيل في الولايات المتحدة وهي احدى اعرق واقوى الجمعيات الدولية غير الحكومية في هذا المجال. واكدت الشركة المنظمة ان (ريهاب 98) استقطب دعم كافة الدوائر الرئيسية لحكومة دبي ومنظمات اعادة تأهيل المعاقين في دولة الامارات والمعهد الملكي الوطني للمكفوفين في بريطانيا الى جانب المعهد السويدي للمعاقين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات