إيقاف عملية مكافحة التلوث البيئي بسواحل وخيران ام القيوين بسبب التقلبات الجوية - البيان

إيقاف عملية مكافحة التلوث البيئي بسواحل وخيران ام القيوين بسبب التقلبات الجوية

قال خميس جمعة بوعميم عضو لجنة مكافحة التلوث البيئي بشركة نفط دبي ان العملية التي تقوم بها الشركة بسواحل وخيران ام القيوين قد توقفت بسبب التقلبات الجوية التي تتعرض لها المنطقة . واضاف بان طائرة هيلوكبتر تابعة لجناح الجو بالقيادة العامة لشرطة دبي قامت امس بمسح جوي لجميع سواحل دبي والشارقة وعجمان وام القيوين وتم تصوير جميع السواحل ليتم تقديم فيلم الى خبراء التلوث البيئي بشركة نفط دبي والهيئة العامة الاتحادية للبيئة لمعرفة حجم وسير البقعة النفطية ومن المتوقع ان يبدي الخبراء رايهم يوم غد او بعد غد. كما قام بوعميم احمد على ربيعه مدير عام بلدية ام القيوين بتبادل الملعومات مع شركة نفط دبي وبلدية ام القيوين حيث قامت الشركة بتزويد البلدية بصور حديثة للمسح الذي قامت به الطائرات صباح امس مشيرا الى ان نتيجة التصوير هي التي ستحدد خطة العمل المستقبلي وقد اتضح بان القسم الثاني من خور ام القيوين لم يتأثر بالبقع البترولية واكد بوعميم ان العوامل الطبيعية ستساعد على ازالة هذه البقع والذي سيكون بمثابة مسح عادي. وكان احمد بدر ربيعة مدير بلدية ام القيوين قد قام بجولة تفقدية امس لمجموعات العمل المكلفة بتنظيف الشاطىء من التلوث. وذكر ان النتائج ملموسة والوضع صار مختلفا عن قبل مشيرا الى ان الرياح القوية التي هبت اليومين الماضيين ساهمت ايضا في تحريك بقع التلوث الى الشاطىء. .وحول التعويضات وتقدير حجم الاضرار قال ان هناك لجانا مشكلة مهمتها تقدير الخسائر والتعويضات ولم تنته من عملها حتى الان. وقامت امس دوريات خفر السواحل بأم القيوين بالمسح اليومي للمنطقة وأشارت الى ان زيت البترول قد خفت كميته عن اليومين الماضيين ولكن هناك كثافة بمنطقة النجعة وذلك بسبب الرياح الشديدة التي حملت الزيت الى الشاطىء. كما اشارت تقارير دوريات خفر السواحل الى ان الكمية الموجودة على السواحل قد خفت في بعض المناطق. واعرب محمد عبدالرحيم الزرعوني مدير مركز الابحاث المائية عن استيائه لماحدث لاشجار القرم من هذا التلوث مشيرا الى ان الرياح القوية العالية والمد العالي دفعا بكميات من البترول فضربت اشجار القرم المتواجدة بهذه المنطقة من الخور من العام 85 والتي يبلغ طول بعضها الى مترين واكثر. واضاف ان اكثر من انصاف طول هذه الاشجار قد اضرت من زيت البترول والصغيرة منها تضررت بالكامل وخاصة الموجودة منها بالمقدمة. واوضح ان تم عمل ساتر ترابي لمنع تسرب التلوث اكثر حيث بدأ البترول يتجمع عند كاسر الامواج. كما نفى ان يكون هناك اي تقدير قد اعلن عنه لحجم الخسائر والتعويضات مشيرا الى ان هناك لجنة مشكلة تقوم بمهامها ولم تنته من حصر الخسائر والتعويضات. وعلمت (البيان) ان هناك شركة تعمل بالامارات في مجال تنظيف الشواطىء من التلوث النفطي قد عرضت خدماتها وطلب منها عمل تجربة امامهم ومن خلال النتائج سيتم الاتفاق من عدمه. وذكر مسؤول بهذه الشركة ان التجربة التي ستجري عبارة عن رش منتج معين على الرمال الملوثة يعمل على تكسير المركبات البترولية وتحويلها لمواد اولية غير ضارة للبيئة وسبق تجربتها من قبل في حوادث مشابهة&. كما عرضت احدى المدارس الخاصة بأم القيوين مساهمتها من خلال طلاب المرحلة الثانوية بالمدرسة. وأعرب مدير المدرسة عن استعداده للمساعدة مشير الى ان اولياء امور الطلاب اشادوا بهذه البادرة من المدرسة وابدوا استعدادهم للمساعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات