تشديد الاحتياطات حول ميناء عجمان ومحطة المياه بالزوراء - البيان

تشديد الاحتياطات حول ميناء عجمان ومحطة المياه بالزوراء

اتخذت ادارة ميناء عجمان ووزارة الكهرباء والماء مزيدا من الاحتياطيات امس لحماية احواض ميناء عجمان ومحطة الزوراء لتحلية مياه البحر من وصول المخلفات النفطية التى تغطى شواطىء عجمان وام القيوين والشارقة بسبب الحادث الاخير للدوبة الغارقة فى المياه المشتركة لهذه المناطق. وذكر حمد راشد النعيمى مدير الميناء والجمارك فى عجمان ان ادارته اضافت مزيدا من الحواجز على مدخل الميناء لتدعيم الحواجز التى وضعت من قبل لمنع الملوثات النفطية من التسرب الى احواض الميناء. وقال ان الشركة المكلفة بالتعامل مع الحادث قامت امس برش البقعة فى منطقة التسرب من الناقلة (الدوبة) بالمواد الكيماوية لتفتيتها تمهيدا لتيسير التعامل معها وازالتها. ومن جهة اخرى ذكر احمد علي المطوع مدير المياه بوزارة الكهرباء والماء فى عجمان ان محطة الزوراء لتحلية المياه التى تسهم بنحو 11% من حاجة عجمان للمياه المنزلية سوف تبقى مغلقة رغم عدم وصول المخلفات النفطية اليها بسبب الاجراءات الاحترازية والحواجز التى وضعت من قبل امام الواجهة البحرية للمحطة. وقال ان اعمال المراقبة واخذ العينات من مياه البحر التى تستسقى منها المحطة مستمرة على مدار الساعة للوقوف على اخر التطورات والاطمئنان على سلامة المحطة. ومن جانبه ذكر علي بن عبدالله الحمرانى مدير عام بلدية عجمان ان الاتصالات مستمرة مع الجهات المعنية بالمحافظة على البيئة للقيام باللازم فى هذا الصدد. وفي جولة (للبيان) على طول ساحل عجمان لم تظهر اي بقع للزيت على الساحل رغم تقلب الطقس وشدة الرياح وارتفاع الموج اذ ان الأضرار التي أصابت سواحل عجمان من بقعة الزيت قليلة حتى الآن والأمر مرهون بسرعة مكافحة التلوث وانتشال الدوبة والسيطرة على البقعة وهي اجراءات قامت الشركة المكلفة بهذا العمل باجرائها حيث رشت البقعة بالكيماويات للسيطرة عليها. وفي سوق السمك مازالت الكميات المعتادة من الأسماك ترد الى السوق حيث ازدحمت الطاولات بالأسماك الطازجة والمعروضة للبيع مما يؤكد عدم تأثر الصيد او الاسماك ببقعة الزيت. وكان الصيادون قد نفوا تأثر الصيد بالبقعة باعتبارها زيتا خاما يكون في السطح ولا يؤثر الا على الاسماك الصغيرة التي تكون على السطح. عجمان ـ صلاح عمر الشيخ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات