المدفع يتفقد منطقة التلوث بأم القيوين: إيقاف التسرب النفطي من الدوبة الغارقة - البيان

المدفع يتفقد منطقة التلوث بأم القيوين: إيقاف التسرب النفطي من الدوبة الغارقة

أعلن معالي حمد عبدالرحمن المدفع وزير الصحة, رئيس مجلس ادارة الهيئة الاتحادية للبيئة نجاح عمليات مكافحة التلوث وتمكنها من ايقاف تسرب النفط من الدوبة الغارقة . وقال في تصريح صحفي عقب جولته التفقدية في المنطقة المتضررة بالتلوث في ام القيوين امس ان المرحلة الحالية من جهود المكافحة تتضمن سحب الكميات المتبقية من النفط الخام من داخل الدوبة بطريقة آمنة تضمن عدم تسرب اية كميات منه الى البيئة البحرية فيما سيتم عقب ذلك تعويم الدوبة وابعادها عن منطقة الحادث. واضاف الوزير ان عمليات المكافحة وتنظيف المناطق الملوثة قد بدأت بكثافة منذ صباح امس حيث قامت الهيئة الاتحادية بالتعاقد مع احدى الشركات الوطنية المتخصصة في مجال تنظيف الشواطىء وتأهيل المناطق الملوثة. وبدأت الشركة توفير العمالة والمعدات المطلوبة فورا وباشرت عمليات التنظيف اضافة الى مكافحة انتشار بقع النفط وذلك باستخدام المواد القادرة على تفتيت التجمعات النفطية بصورة امنة تضمن عدم تأثر الموارد والاحياء البحرية المعنية بالمشكلة مؤكدا اهمية هذه الجهود في مكافحة المشكلة والتغلب عليها, كما اشاد بروح التعاون التي ابدتها مختلف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واستعدادها كافة دول المجلس لتقديم امكاناتها وخبراتها للدولة للقضاء على المشكلة واحتواء التسرب النفطي قبل تفاقم اخطاره. وكان الوزير قد عقد اجتماعا صباح امس بمجموعة من كبار المسؤولين في ام القيوين لمناقشة ابعاد المشكلة واساليب التغلب عليها. وحضر الاجتماع اللواء سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية المساعد والدكتور سالم مسري الظاهري مدير عام الهيئة الاتحادية واحمد ربيعة مدير بلدية ام القيوين والدكتور سعيد النميري مستشاري التلوث البيئي في الهيئة الاتحادية والدكتور ايان بوثويك الخبير العالمي الذي يزور الدولة حاليا لابداء مقترحاته في مجال مكافحة التلوث. أبوظبي ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات