الشارقة وعجمان لم تتأثر بالتلوث والاحتراز مطلوب: الجهود تتواصل لاحتواء كارثة التلوث النفطي - البيان

الشارقة وعجمان لم تتأثر بالتلوث والاحتراز مطلوب: الجهود تتواصل لاحتواء كارثة التلوث النفطي

خصصت وزارة الكهرباء والماء طائرة هيلوكبتر امس لنقل فريق فنى لمتابعة حركة التيارات البحرية ورصد التلوث النفطى الناتج عن القاطرة ( تك سالكون واحد) التى غرقت ظهر أمس الاول على بعد خمسة أميال من ميناء عجمان وهى تسحب ( دوبة) تابعة لاحدى المؤسسات التجارية فى دبى قادمة من ايران ومحملة بنفط خام . وكانت وزارة الكهرباء والماء قد أغلقت الليلة الماضية محطة تحلية المياه فى منطقة الزوراء بعجمان بعد معلومات عن تسرب نحو أربعة ألاف طن من زيوت السولار (مازوت) من الدوبة . وصرح أحمد على ربيعه مدير عام بلدية أم القيوين ان جميع سواحل الامارة قد تأثرت ببقعة الزيت التى امتدت من مركز أبحاث الاحياء البحرية وحتى منطقة الحمرية بعرض يصل من 60 الى نحو 120 مترا , وقال ان بقعا من الزيت بدأت تترسب امس على شواطىء الامارة بسمك من اثنين الى أربعة سنتيمترات وان البلدية قد استنفرت كل امكانياتها لنظافة الشواطىء من التلوث موضحا انه قد تم أخذ عينات من الزيت المتسرب واحالته الى المختبرات لمعرفة نوعيته . وقال مدير عام بلدية أم القيوين ان مرسى الصيادين الذى يسمى ( بالنقعة) قد امتلأ بالزيت وناشد الصيادون الجهات المعنية لمعاونتهم للتخلص من أثار التلوث التى قضت على الاسماك فى مزارع الصيادين فى المرسى . وقال ان بقعة الزيت التى انتشرت منذ ظهر أمس الاول على شواطىء أم القيوين يبلغ طولها نحو ثلاثة كيلومترات . واضاف احمد بن ربيعه ان التلوث النفطي لشواطىء ام القيوين الذي بدأ منذ امس الاول بطول 3 كيلومترات تقريبا بدأت تتأثر به جميع شواطىء ام القيوين بداية من مزرعة الاسماك حتى حدود منطقة الحمرية. واضاف ان البقعه اللتي تراوح عرضها من 60 ــ 120 متراً تقريباً قد بدأت تترسب على الشواطىء بسماكة من 2 ـ4 سم وذكر ان هذا الحادث نتيجة غرق قاطرة ديزل على بعد خمسة اميال من شواطىء ام القيوين. واكد ان البلدية بدأت بتكثيف كل جهودها حسب الامكانيات المتاحة لديهامن خلال غرفةعمليات على مدار 24 ساعة. ويناشد مدير البلدية الجهات المعنية بالمساعدة من اجل التخلص من آثار بقعة الزيت حتى لا تتأثر السواحل والبيئة البحرية بالتوث. امكانات ضعيفة كما اكد انه فور علمه بالحادث بدأت اتصالاته على الفور بالهيئة الاتحادية للبيئة ولجنة مكافحة التلوث النطفي والامانة العامة للبلديات مخاطباً جميع الجهات المعنية بالامر من اجل ان تشارك في الحد من انتشار هذه البقعة. واضاف ان امكانيات البلدية ضعيفة لذلك ناشدنا المسؤولين لاتخاذ اجراءات سريعة وعاجلة لحماية سواحل الامارة والحياة البحرية فيها من كارثة محققة. واضاف حتى الان لم تتحرك اية جهة مسؤولة لاحتواء الكارثة بينما تنتشر بقع الزيت وتلوث السواحل وتهدد الحياة البحرية بالامارة. اتصالات مع ادنوك وصرح الرائد عبيد ابراهيم حميد مدير مركز خفر السواحل بأم القيوين ان اتصالات قد جرت امس مع شركة بترول ابوظبي الوطنية (أدنوك) للاستفادة من امكانياتها وخبرتها فى مكافحة البقع النفطية التى تلوث سواحل الشواطىء الشرقية وخاصة شواطىء امارة أم القيوين . وأوضح الرائد عبيد ابراهيم حميد ان (الدوبة) وهى عبارة عن خزانات للبترول قد غرقت وهى محملة بالزيت الثقيل على بعد نحو خمسة أميال بحرية من ميناء عجمان, وقال ان الرياح قد دفعت بالقاطرة نحو شواطىء أم القيوين مما أدى الى تسرب كميات كبيرة من الزيوت الى الشواطىء . وذكر انه في حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا تقريبا وبناء على بلاغ لاحد المواطنين عن رؤيته لهذه البقعه تم تحريك دوريةمن حرس الحدود قامت بمسح المنطقة. وتبين ان يوجد تلوث بحري بقدر بــ 4 آلاف طن وبطول خمسة اميال بحرية وعرضه 2 ميل بحري ومتجهة لخور ام القيوين وقد ساعدت حالة الجو على انتشار البقعة بالاضافة الى رائحة زيت الديزل والتي بدأت الرياح تحملها للاماكن القريبة من الشواطىء. ورفضت الهيئة الاتحادية للبيئة والتي تواجد منها احدهم بموقع عمل التصريح باية معلومات الا بعد دراستهم للموقف. ولم تتأثر الاسماك بهذا التلوث النفطي حيث ان البقعة على سطح الماء ولكن فضل الصيادون عدم رفع (الجراجير) الى السطح حتى لا يتأثر السمك بالتلوث ويموت ما اثر بالتأكيد على كمية الانتاج. سلامة شواطىء عجمان من جهته ناشد علي عبد الله الحمراني مدير عام بلدية عجمان الجهات المختصة سرعة التحرك لاحتواء الكارثة البيئية التي اصابت سواحل امارتي ام القيوين وعجمان وتتجه نحو سواحل الحمريةبالشارقة. وكان علي عبد الله الحمراني مدير بلدية عجمان والمقدم علي ماجد المطروشي مدير ادارة البحث الجنائي وحمد النعيمي مدير دائرة ميناء عجمان قد قاموا بزيادة الى موقع السفينة التي تسببت في تسرب الزيت وهي تبعد حوالي خمسة اميال بحرية من عجمان وتقع وبين الشارقة وعجمان. وقال علي عبد الله الحمراني (للبيان) ان البلدية قامت بمسح لشواطىء عجمان واجرت التحاليل اللازمة للمياه وقد اثبتت التحاليل عدم تلوث سواحل عجمان كما تمت مخاطبة الهيئة العليا للبيئة لاتخاذ الاجراءات اللازمة حيث لايزال التسرب مستمرا من الباخرة المذكورة وطالب الحمراني الهيئة العليا للبيئةوالجهات المختصة سرعة التحرك للحد من انتشار بقع الزيت حيث ان البقع بدأت تتجه لسواحل الحمرية وام القيوين. من جهة اخرى قال المقدم علي ماجد المطروشي مدير ادارة البحث الجنائي بشرطة عجمان ان الشرطة تحقق الان مع طاقم السفينة في اسباب تسرب الزيت وستتخذ الاجراءات القانونية اللازمة تجاه السفينة وطاقمها. وعلمت (البيان) ان محطة تحلية المياه مازالت مغلقة بعجمان وتعتمد المدينة على مياه الآبار وستتأثر امدادات المياه حتى يتم اعادة فتح المحطة واحتواء الكارثة البيئية. اجراء احترازي وأكد حمد أحمد المطوع مدير المياه بمكتب وزارة الكهرباء والماء بعجمان ان الملوثات التى نجمت عن غرق القاطرة لم تصل الى المياه التى تغذي محطة تحلية المياه فى الزوراء حتى الان موضحا ان اجراء اغلاق المحطة هو احترازى ومؤقت حتى يتم التأكد من خلو مياه المنطقة من الملوثات . وقال انه قد تم تعيين مراقبين لمتابعة الموقف وأخذ عينات من المياه فى المنطقة كل ساعة للتأكد من نظافتها مؤكدا ان هذه المناوبات للمراقبة ستستمر حتى يتم التأكد من ان مياه المنطقة خالية من الملوثات . وافادت مصادر في عجمان ان الجهات المختصة تدرس تكليف شركة متخصصة في مكافحة التلوث للعمل على ازالة الملوثات التي تخلفها البعقة من الشواطىء وذلك لضمان نظافة وسلامة المياه التي تغذي محطات التحلية وفي المنطقة. الدوبة غيرمهيأة أوضح المهندس محمد الزرعونى مدير مركز أبحاث الاحياء البحرية بأم القيوين التابع لوزارة الزراعة والثروة السمكية بأن الدوبة غير مهيئة لنقل المواد البترولية لانه لا يمكن التحكم فيها لانها تسحب عن طريق القاطرة وفى حالة انقطاع الحبل الذى يصل الدوبة بالقاطرة نتيجة تعرضها للامواج أو الرياح القوية يؤدى ذلك الى انفصال الدوبة من القاطرة واخلال توازنها. وقال الزرعونى بأن الترسبات التى وصلت الى الشاطىء تحتاج الى تنظيف من قبل الجرافات حيث ستقوم بجرفه وتخليص الشاطىء منه, اما التلوث الذى يوجد على شكل بحيرات نفطية (بالنقعة) بمرسى الصيادين والذى يمتد لــ 300 متر فانه يحتاج الى أجهزة خاصة بشفط المواد البترولية . الشارقة لم تتأثر وصرح مصدر مسؤول (للبيان) ان امارة الشارقة لم تتأثر بعد بالتلوث ولكن اتخذت الجهات المختصة الاجراءات اللازمة لحماية السواحل من التلوث ومازالت محطات المياه في الشارقة تعمل بطريقة عادية. متابعة: محسن راشد وصلاح عمر الشيخ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات