مؤلف قصص رعب مُتهم بسرقة 20 ألف رسالة بريدية

وجهت السلطات الاتحادية في الولايات المتحدة اتهامات إلى رجل بريد أميركي، ومؤلف قصص رعب من ماريلاند، تهمة سرقة أكثر من 20 ألف رسالة بريد. وبحسب الاتهامات التي وجهتها الأسبوع الماضي المحكمة الجزئية في بالتيمور، فإن رجل البريد جيفري شيبلي «لم يسلم، واختلس، وسرق أكثر من 20 ألف رسالة بريد»، ويواجه اتهاماً عن كل رسالة بريدية سرقها. وبدأت هيئة البريد تحقيقاتها في فبراير الماضي، بعد أن بلغتها معلومة بأن شيبلي يسرق البريد. وبحسب وثائق المحكمة فإن الأشياء المسروقة شملت مجوهرات، وبطاقات هدايا، وعقاقير طبية، وجوازات سفر، وشرائط أفلام. وجاء في الوثائق أيضاً أن المحققين عثروا على أثاث خاص بمكتب البريد في منزله، في ميلرسفيل، بولاية ماريلاند، إلى جانب البريد المسروق.وألف شيبلي قصص رعب، ونشر لنفسه كتاباً حمل عنوان «قصص الدم والورود». وبحسب موقعه على الإنترنت فقد كان مستاء من عمله في البريد، ولم يتسن الوصول على الفور إلى بريمال تارون داريا محامي الدفاع عن شيبلي، للتعليق على القضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات