اعتصام

آلاف التونسيين يحتشدون ضد «عودة الدكتاتورية»

تجمع أمس أكثر من 5 آلاف تونسي أمام مقر المجلس الوطني التأسيسي بقصر باردو بالضاحية الغربية لتونس العاصمة، في اعتصام مفتوح للضغط على أعضاء المجلس الوطني التأسيسي المنبثق عن انتخابات 23 أكتوبر الماضي.

وتوافد على قصر باردو المئات من التونسيين حيث انضموا إلى العشرات من الذين أمضوا ليلتهم داخل خيام نصبوها في ساعة متأخرة من مساء أول من أمس، في تحرك احتجاجي اختاروا له شعار «لا لإعادة إنتاج الدكتاتورية».

ورفع المشاركون في التحرك الاحتجاجي شعارات نددوا فيها بالتطرف والعنف، وبالمحاولات الرامية لإعادة إنتاج الدكتاتورية في ثوب جديد، إلى جانب المطالبة بالديمقراطية وبضمان الحريات الفردية والعامة. وبدأ الاحتجاج بمظاهرة دعت إليها أحزاب عدة ومنظمات وجمعيات أهلية للمطالبة بمراجعة مشاريع القوانين المتعلقة بالتنظيم الداخلي للمجلس الوطني التأسيسي، والتنظيم المؤقت للسلطات العامة، وضمان الفصل بين السلطات، إلى جانب تأكيد ضرورة عرض الدستور الجديد لتونس للاستفتاء، ومعالجة الملفات الجوهرية وفي مقدمتها الفقر والبطالة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات