حكم جديد في تونس على زين العابدين بــ5 أعوام

أصدرت المحكمة العسكرية الابتدائية الدائمة في تونس، أمس، حكماً غيابياً بسجن الرئيس التونسي السابق، زين العابدين بن علي، خمسة أعوام نافذة، في قضية تعذيب تُعرف في تونس بقضية «براكة الساحل».

وقال مصدر قضائي تونسي، إن المحكمة العسكرية الابتدائية الدائمة التي بدأت، أول من أمس النظر في قضية «براكة الساحل»، أصدرت أحكاماً غيابية شملت المتهم الرئيس زين العابدين بن علي، إلى جانب عز الدين جنيح وزهير الرديسي وحسين الجلالي وبشير الرديسي كلهم في حالة فرار، قضت بسجن كل واحد منهم خمسة أعوام.

 وأضاف إن المحكمة أصدرت أيضاً أحكاماً حضورية بالسجن أربعة أعوام شملت، عبدالله القلال الرئيس السابق لمجلس المستشارين، ومحمد علي القنزوعي المدير العام السابق للأمن الرئاسي، وعبدالرحمن القاسمي، ولــ 3 أعوام بحق محمد ناصر العليبي. وتعود قضية «براكة الساحل» إلى 1991، عندما اتهم 17 ضابطاً في الجيش التونسي بالتخطيط لانقلاب على نظام الرئيس السابق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات