عبدالله بن زايد: نأمل تجنب سوريا العقوبات بتوقيع بروتوكول المراقبين

أعرب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية عن أمله في أن تتجنب سوريا العقوبات العربية، بالموافقة على استقبال بعثة من المراقبين، وقال في مؤتمر صحافي، في أبوظبي أمس، إن «جامعة الدول العربية اضطرت مرغمة أن تتخذ إجراءات بحق النظام السوري، ونتمنى أن يقبلوا الحل» الذي اقترحته الدول العربية.

وأضاف سموه «لانزال نأمل في أن توافق دمشق على توقيع البروتوكول الخاص ببعثة المراقبين، من دون شروط، لكي تتجنب العقوبات»، واعتبر أن «من الأفضل أن نعطي فرصة أُخرى لدمشق للخروج من الموقف الصعب، الذي وضعت سوريا نفسها فيه، ووضعت العرب فيه».

وأفاد سمو الشيخ عبدالله بأن اتصالات تجري بين الإمارات والدول العربية، من أجل «وضع آلية لتنفيذ العقوبات، التي نتمنى ألا يتم تنفيذها، بمساعدة سوريا، أولاً وأخيراً، لكي لا ننفذها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات