تضامن

«حديد الإمارات» تطلق مبادرة لمساعدة الأسر المتعففة

انطلاقاً من مبادئ روح العطاء في «عام الخير 2017»، الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبالتعاون مع أغذية، أطلقت شركة حديد الإمارات، أكبر مصنع متكامل للحديد في الإمارات، والمملوكة للشركة القابضة العامة (صناعات) وبالتعاون مع أغذية، مبادرتها للمسؤولية المجتمعية للعام 2017 «نعطي لتبتسم» التي تم إطلاقها لمساعدة الأسر المتعففة والمحتاجين في الدولة خلال شهر رمضان المبارك.

وتعكس المبادرة قيم العطاء والخير المتأصلة في المجتمع الإماراتي والتي أرسى مبادئها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإرثه في إحداث فرق في حياة الناس والمجتمع.

واعتمدت حديد الإمارات في حملتها على فريق عملها من المتطوعين، حيث تولى موظفو الشركة توزيع صناديق المير الرمضاني على الأسر المتعففة في مختلف مناطق الدولة، تدفعهم قيم التكاتف والتلاحم الذي تقوم عليه الحملة إضافة إلى الرغبة في تعزيز الشراكة مع المجتمع، وتعبيراً عن روح البذل والخير للمحتاجين، الأمر الذي يعزز قيم العطاء والتكاتف والتكافل الإنساني والاجتماعي، ويجسد عمق الولاء والانتماء للمجتمع والوطن.

وتهدف حديد الإمارات إلى المساهمة في عملية التنمية المتكاملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات