عبد الله النعيمي خلال مجلس شهداء الخير في رأس الخيمة:

تضحيات الشهداء مصدر إلهام في الدفاع عن الوطن

صورة

استضاف مجلس الضيافة في إمارة رأس الخيمة مساء أمس الأول فعالية مجلس شهداء الخير، والتي ينظمها في رمضان مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي، وبالتعاون مع اللجنة العليا لعام الخير، ويشارك في تنظيمها الأمانة العامة لمجلس الوزراء. حضر الجلسة الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ أحمد بن سعود القاسمي، بالإضافة إلى معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية كمتحدث في المجلس الذي ركز على «المشاريع الحكومية لضمان مستقبل زاهر للشباب» كمحور للنقاش والحديث.

واستهل الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان كلمته بالتأكيد أن مكتب شؤون أسر الشهداء تحت رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مستمر بتقديم المبادرات والمشاريع التي تدعم أسر الشهداء وتلبي مختلف احتياجاتهم، مؤكداً أن العرفان لأسر الشهداء والتقدير لدورهم وما قدموه من عطاء وبذل لتمكين أبناء الوطن وأجيال الغد نهج نسير عليه في الدولة، وواجب وطني نرسخ من خلاله قيم التكاتف والترابط والتعاضد التي يتسم بها مجتمع دولة الإمارات منذ القدم.

أولوية

ومن جانبه أكد معالي عبدالله بلحيف النعيمي خلال حديثه مع أسر الشهداء أن قيادة دولة الإمارات حرصت كل الحرص على وضع أسر الشهداء على رأس سلم أولويات الحكومة، ووجهت كافة المؤسسات الحكومية بتقديم الدعم والرعاية الممكنة لهم، فهم أبناؤها في المقام الأول، ولم شملهم ودعمهم واجب علينا كمسؤولين.

وأشاد معاليه خلال اللقاء بما سطره أبناء الإمارات من تضحيات وبطولات، وتقديمهم الأرواح فداءً للوطن، حيث قال معاليه:«ستبقى تضحيات الشهداء مصدر إلهام وفخر وعز لنا جميعاً لكيفية الدفاع عن الوطن، والعمل المخلص لرفعته، والحفاظ على مسيرة نموه وازدهاره»، وأثنى في الوقت نفسه على دور أهالي الشهداء في الفخر بما قدمه أبناؤهم والصبر واحتساب الأجر، قائلاً «هنيئاً لكم هذا الشرف العظيم، فأبناء زايد سجلوا أروع التضحيات، وخلدهم التاريخ في قلوب شعب الإمارات والعالم، وأنتم كذلك سطرتم أسمى معاني التلاحم والفخر بما قدمه أبناؤكم».

مشاريع

ومن جانب آخر تحدث معالي عبدالله بلحيف النعيمي عن المشاريع الحكومية وانعكاسها على الشباب ومستقبلهم، حيث أكد معالي الوزير في كلمته أن القيادة في دولة الإمارات تؤمن بقدرات الشباب، وتعتبرهم رأس المال الأهم في حاضر ومستقبل الإمارات، وتعول عليهم الكثير في جهود البناء، مضيفاً «تضع الدولة الشباب على سلم الأولويات، وتسخر لهم كل الإمكانيات ليعيشوا حياة كريمة، بدليل أن معظم المشاريع والخدمات التي تقدمها الحكومة تعكس حرصها على دعم الشباب وإشراكهم في بناء مستقبل الدولة ونهضتها».

كما أكد معاليه أن المشاريع التي تنفذها الحكومة بمختلف قطاعاتها تثبت جودة العمل ومدى التضحية والإخلاص الذي تم بذله لتتبوأ الدولة المراكز الأولى عالمياً في مجالات كثيرة، وجميعنا نؤمن بأهمية ما تقوم به الدولة لضمان التنمية المستدامة، وتحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية لأجل الأجيال القادمة.

وختم معالي عبدالله بلحيف النعيمي كلمته بقصيدة «أهل الشهيد»، والتي كرم من خلال أبياتها الشهداء وثمن مواقف أسرهم وذويهم.

ومن جانبهم، ثمن أهالي الشهداء في رأس الخيمة مبادرة مجالس شهداء الخير، وأعربوا عن شكرهم لحرص القيادة على تعزيز روح التواصل والتلاحم مع كافة أفراد المجتمع، وتقديم كافة أنواع الدعم لأسر الشهداء والوقوف على احتياجاتهم، مؤكدين أن راية الوطن ستبقى عالية خفاقة في سماء العز والمجد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات