عبدالله بن زايد يؤكد التزام مؤسسة الإمارات بعام الخير

■ عبد الله بن زايد مترئساً اجتماع مجلس إدارة مؤسسة الامارات

ترأس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات، اجتماع مجلس إدارة المؤسسة الثاني للعام 2017.

حضر الاجتماع سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، وعبد العزيز عبدالله الغرير ومحمد علي العبار ومبارك سعيد الشامسي وريم يوسف الشمري ومحمد غانم المهيري ومنى عيسى القرق والدكتورة فراوكة هيرد باي، أعضاء مجلس إدارة المؤسسة.

وأكد سموه أهمية برامج ومشاريع المؤسسة التي تتزامن مع رؤية الإمارات في الوقت الحالي مثل برنامج بالعلوم نفكر الذي شهد زيادة ملحوظة في اعداد الشباب المتقدمين للمسابقة بنسبة 34% وفي اعداد المشاريع بنسبة 51% مقارنة بالعام الماضي وحملة تكاتف الرمضانية العاشرة لتشجيع الشباب على تكثيف جهودهم التطوعية في شهر الخير من خلال عدد من المشاريع والأنشطة التطوعية.

وأشار سموه إلى أن هذا النوع من البرامج والمشاريع يعنى بتعزيز الروح الريادية والابتكارية بين الشباب، ويجعل منهم شريكاً استراتيجياً في بناء الدولة إضافة إلى نشر ثقافة التطوع من خلال المشاريع المجتمعية والإنسانية المختلفة التي يقوم بها متطوعو تكاتف على مستوى إمارات الدولة.

وأكد سموه التزام المؤسسة بالمحاور الثلاثة لعام الخير .. مشيراً إلى أن مبادرة " منصة متطوعين .

إمارات " بالشراكة مع وزارة تنمية المجتمع والتي تخدم مختلف شرائح المجتمع على اختلاف أعمارهم لكل المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات جاءت لتعكس التزام المؤسسة بالمسؤولية الاجتماعية والتطوع وخدمة الوطن .. منوها إلى أنها نتيجة حقيقية وثمرة للجهود الوطنية الرامية إلى ربط المتطوعين بمجتمعهم لغرس العمل التطوعي وخدمة المجتمع في نفوسهم.

كما أكد سموه دور المؤسسة في تفعيل وإدارة المنصة من خلال برنامج " تكاتف " التابع لها والذي يتحلى بخبرة في المجالات التطوعية المختلفة تمتد لأكثر من عقد .. مشيراً إلى أن إشراك الشباب في المجال التطوعي يعتبر من أهم محركات النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة لأي دولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات