«الاتحادية للموارد » تدعم «لعيون تحلم بنعمة البصر»

أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، دعمها الكامل لحملة «لعيون تحلم بنعمة البصر»، التي أطلقتها مؤسسة نور دبي، مؤخراً، بغية علاج المرضى المصابين بالعمى في العديد من دول العالم الفقيرة.

وأكد محمود المرزوقي مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة، أن دعم الهيئة للحملة تمثل في الترويج لها عبر وسائل الإعلام، وحساباتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي للهيئة، وإرسال الرسائل النصية القصيرة، ورسائل البريد الإلكتروني لجميع موظفي الحكومة الاتحادية عبر نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي».

ودعا موظفي الحكومة الاتحادية للتبرع لصالح الحملة، عبر إرسال كلمة «نعمة» في رسالة نصية قصيرة إلى الرقم 4565 عبر «اتصالات»، حيث إن كل 50 درهماً تسهم في علاج أربعة أشخاص من العمى، مبيناً أن دعم الهيئة لحملة «لعيون تحلم بنعمة البصر» يأتي في إطار تفاعلها مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، العام 2017 عاماً للخير.

من جانبها أكدت الدكتورة منال تريم المديرة التنفيذية لمؤسسة نور دبي أن الحملة التي أطلقتها مؤسسة نور دبي في شهر رمضان المبارك، وضمن مبادراتها في عام الخير، تهدف لعلاج آلاف المصابين بالعمى وبأمراض العيون في الدول التي تعاني من انتشار هذه الأمراض، موضحة أن مؤسسة نور دبي أعدت خطة متكاملة ضمن استراتيجيتها، لإقامة مخيمات علاجية في العديد من الدول الفقيرة في قارتي أفريقيا وآسيا التي تنتشر فيها أمـراض العيـون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات