مساعدات

«القلب الكبير» تدعو للتبرع بزكاة المال لصالح اللاجئين

أعلنت مؤسسة القلب الكبير- المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها- عن فتح باب التبرع بزكاة المال خلال شهر رمضان المبارك أمام جميع الأفراد والمؤسسات في الدولة، من أجل دعم اللاجئين والنازحين لا سيما النساء والأطفال وتوفير احتياجاتهم الأساسية، لمساعدتهم على تجاوز الظروف المعيشية الصعبة، التي تواجههم نتيجة النزاعات التي تعصف في بلادهم.

وتستهدف المؤسسة، التي أطلقتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير المناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، من خلال الحملة الجديدة للتبرع بأموال الزكاة مساعدة اللاجئين والمحتاجين في سوريا والعراق وفلسطين.

وقالت مريم الحمادي مديرة مؤسسة القلب الكبير إن المؤسسة ارتأت في الشهر الفضيل، وبمناسبة عام الخير فتح باب التبرع بزكاة الأموال لنوصلها إلى اللاجئين والبعيدين عن بلادهم جراء ويلات الحروب، التي عانوا وما زالوا يعانون منها ولنسهم ولو بشيء يسير في الوقوف إلى جانبهم وتحقيق واجبنا الإنساني الذي يمليه علينا ديننا ووطننا تجاههم خاصة أن الزكاة بأهدافها الإنسانية العظيمة تحقق التكافل الاجتماعي المطلوب في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان بين اللاجئين والنازحين في الدول الثلاث، التي وقع عليها اختيارنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات