الأمم المتحدة تسعى لجمع 6.5 مليارات دولار لمساعدة 16 مليون سوري

مئات القتلى بالبراميل المتفجرة في حلب

واصل النظام السوري مذبحة البراميل المتفجرة في محافظة حلب، شمالي سوريا، لليوم الثالث على التوالي، حاصداً أرواح ما لا يقل عن 300 شخص، بينهم عشرات الأطفال والنساء، في حين اعتبر الائتلاف السوري المعارض أن ضرب حلب بالبراميل المتفجرة عملية انتقامية تهدف إلى بث الفوضى.

من جانب آخر أفادت الأمم المتحدة أن عدد السوريين اللاجئين خارج بلادهم قد يصل إلى حوالي 4.10 ملايين لاجئ، بحلول نهاية 2014، مقابل 2.4 مليون حالياً، مع فرارهم بأعداد متزايدة، هرباً من النزاع في سوريا، ومن أصل هذا العدد الإجمالي فإن حوالي 660 ألفاً سيتوزعون على مخيمات، فيما سيأوي 3.44 ملايين إلى منازل خاصة، بحسب تقديرات للأمم المتحدة أوردتها في تقرير حول الرد الإنساني على الأزمة السورية.

وأكدت الأمم المتحدة أنها تسعى لجمع مبلغ 6.5 مليارات دولار لمساعدة 16 مليون سوري العام المقبل، كثير منهم جوعى أو شُردوا جراء الصراع، الذي أوشك أن يدخل عامه الرابع.

 

 

لمتابعة التفاصيل رجاء الضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات