تضارب بشأن مشاركة المعارضة السورية في «جنيف 2»

تضاربت الأنباء أمس حول مشاركة المعارضة السورية في مؤتمر جنيف 2 في 22 يناير المقبل، ففي حين أكد رئيس «الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة أحمد عاصي الجربا أن الائتلاف وافق على حضور المؤتمر، أشار رئيس المجلس الوطني جورج صبرا إلى أن القرار النهائي بشأن المشاركة سيتخذ منتصف الشهر الجاري، وشكك في انعقاد المؤتمر. ولفت الجربا في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) نشرتها الليلة قبل الماضية إلى الأهمية الكبيرة، التي تنطوي عليها زيارته الحالية للكويت «في هذا الوقت الذي تعيشه سوريا خصوصاً قبيل انعقاد القمة الخليجية في الكويت بعد غد».

مشيراً إلى أنه وضع القيادة الكويتية أمس في صورة النواحي السياسية والميدانية والإنسانية التي تعيشها سوريا.

وأكد الجربا تلقيه دعوة لزيارة موسكو، وعزمه تلبية الدعوة لإقناع الروس بأن مصلحتهم «ليست مع النظام». وقال «قبلت هذه الدعوة ولم أستطع الذهاب هناك لانشغالي بمواعيد مسبقة، وسأزور روسيا لإقناعهم هناك بأن مصلحتهم تكون مع الشعب السوري وليس مع النظام». ميدانياً استعادت قوات النظام السوري السيطرة على طريق حمص دمشق بعد إمساكها بشكل شبه كامل بمدينة النبك في القلمون شمال العاصمة، في حين قتل قائد عسكري بارز في حزب الله أول من أمس في المعارك الجارية في سوريا.

 

لمتابعة التفاصيل رجاء الضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات