أطباء ومرضى بين الضحايا في هجوم استهدف مستشفى ووزارة الدفاع

الإرهاب يضرب قلب صنعاء ويقتل 52

استهدف الإرهاب، أمس، مستشفى عسكرياً في صنعاء، قضى فيه، في جريمة إعدام بدم بارد، أطباء وممرضات ومرضى يمنيون وأجانب، عندما تسلل مسلحون، يرتدون الزي العسكري، إلى مجمع وزارة الدفاع اليمنية، واشتبكوا مع قوات فيه، بعد تفجير انتحاري سيارة مفخخة أمامه.

وأفيد عن مقتل 52 وإصابة 167، بينهم مهاجمون. وقالت مصادر عسكرية يمنية إن هجوم الانتحاري يحمل بصمات القاعدة، وكان يقود سيارة مفخخة فجرها قبل اقتحام سيارة أخرى تقل مسلحين مستشفى المجمع ومبنى الإدارة المالية، حيث أعدم المسلحون ممرضات فلبينيات وستة أطباء، بينهم ثلاثة يمنيين وفنزويلي، في ساحة المجمع وأمام الموظفين. واستمرت الاشتباكات بين قوات الأمن والمقتحمين ثلاث ساعات، قبل أن تتمكن من القضاء عليهم.

 

لمتابعة التفاصيل رجاء الضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات