قبلا دعوة روحاني لزيارة طهران وأكدا على استقرار المنطقة بتعاون دولها

خليفة ومحمد بن راشد يبحثان مع ظريف علاقات الجوار

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أن الإمارات تتطلع الى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والتعاون بين دولها لما فيه مصلحة شعوبها. وأعرب سموه خلال استقبال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في قصر الروضة في العين أمس عن ترحيب الدولة بالتطورات التي تشهدها إيران، وتوقيعها اتفاقاً تمهيدياً بشأن برنامجها النووي السلمي. ونقل الوزير الإيراني إلى سموه تحيات الرئيس روحاني، وتقدير إيران لمواقف الإمارات، موضحاً سعي حكومة روحاني لتعزيز علاقاتها مع الدول الخليجية، ومؤكداً أن إيران تعطي أهمية فائقة للعلاقات مع جيرانها، وخصوصاً الإمارات.

كما نقل دعوة الرئيس روحاني إلى سموه لزيارة طهران، وقبِلها سموه شاكراً، على أن يحدد موعدها لاحقا. وقدم الوزير الإيراني التهاني للدولة بمناسبة اليوم الوطني الـ42، وفوز دبي باستضافة «إكسبو 2020».

كذلك، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر سموه بزعبيل، أمس، الوزير الإيراني، الذي نقل إلى سموه تحيات الرئيس روحاني.

وجرى خلال اللقاء استعراض سبل تعزيز التعاون وحسن الجوار بين البلدين، بما يحقق الأمن والازدهار لشعوب المنطقة، والسلام العالمي، ومصالح الشعبين الجارين. وتلقى سموه دعوة من الوزير ظريف لزيارة طهران، وقبِلها سموه شاكراً.

 

لمتابعة التفاصيل رجاء الضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات