تفجير في دمشق والمعارضة تستعيد معلولا

هز تفجير انتحاري مركزاً أمنياً في دمشق ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 17 آخرين، في وقت سيطرت المعارضة المسلحة على بلدة معلولا على طريق دمشق حمص الدولي بعد قتال عنيف مع جيش النظام استمر أياماً، وتمكنت من تحقيق تقدم عسكري في ريف درعا وصولًا إلى ريف محافظة القنيطرة، وذلك بعد سيطرتها على كتيبة التسليح شرق بلدة بصر الحرير.

إلى ذلك حذر موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، من تحوّل سوريا إلى صومال كبير، داعياً السوريين إلى تسوية سريعة للنزاع، وأعرب عن تأييده لقيام جمهورية جديدة في سوريا.

وأعلن «الائتلاف» السوري المعارض عن اتفاقه مع روسيا على تشكيل وفد بقيادة رئيسه أحمد الجربا للذهاب إلى مؤتمر «جنيف 2».

 

لمتابعة التفاصيل رجاء الضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات