سموه: خليفة وأنا نسعى لإسعاد شعبنا وإعلاء مكانة دولتنا

محمد بن راشد يستنهض الشعب في أكبر عصف ذهني عالمي لتطوير الصحة والتعليم

دعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، شعب الإمارات والمقيمين على أرضها، إلى المشاركة في أكبر عصف ذهني في العالم، خلال الأيام المقبلة لتطوير قطاعي الصحة والتعليم في الدولة، عبر توليد أكبر قدر ممكن من الأفكار والحلول الإبداعية، يشترك الجميع في صياغتها وتطويرها وتنفيذها، مؤكداً سموه أنه وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، دوماً يسعيان إلى إسعاد شعبهما، وإعلاء مكانة دولتنا في كل المناسبات.

وأعلن سموه عن تنظيم خلوة وزارية لمجلس الوزراء، الأسبوع المقبل على مدار يومين، ستخصص بالكامل، لمناقشة الأفكار الجديدة في هذين القطاعين، عبر إقامة «مختبر للابتكار الحكومي»، يشترك فيه جميع الوزراء.

ودعا سموه، عبر «تويتر» جميع المواطنين والمقيمين إلى المشاركة باقتراحاتهم الإيجابية، مؤكداً أن «الصحة والتعليم قضايا وطنية رئيسة ومصيرية لدولة الإمارات، وتطويرهما مسؤولية مشتركة بين الشعب والحكومة، ورغم تقدم الدولة في الكثير من القطاعات المهمة فإن التطور في هذين القطاعين لا يلبي طموحاتنا بالكامل ولا توقعاتنا، نريد أن نتوحد حول هاتين القضيتين، وأن نبدع أفكاراً جديدة في التطوير».

ولقيت مبادرة سموه مشاركة واسعة من الجمهور منذ الساعات الأولى لإطلاقها حيث شهد وسم العصف الذهني إقبالاً وصل إلى ١٢ مليون مستخدم خلال ٩ ساعات فقط، إضافة إلى ١٥ الف تغريدة عبر وسم #العصف_الذهني_الإماراتي

إلى ذلك، أكد سموه في تصريحات للمكتب الإعلامي لحكومة دبي أمس، أن الإمارات ليست دولة، بل العالم في دولة، وأن الإمارات هي دولة المستقبل، وما حققته من نصر كبير في الفوز باستضافة دبي لمعرض إكسبو الدولي 2020، إنما يعكس ثقة العالم بدولتنا وشعبنا.

ورحب سموه خلال اللقاء التلفزيوني بوجود الأمير، والشاعر خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة بيننا في هذه المناسبة، مشيراً سموه من خلال أبيات من الشعر، إلى أنه وصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، دوماً يسعيان إلى إسعاد شعبهما، وإعلاء مكانة دولتنا في كل زمان ومكان، وفي كل المناسبات.

وأشاد الأمير الفيصل بما حققته الإمارات عموماً، ودبي خصوصاً، التي اعتبرها النموذج الأمثل بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وعزيمته وثقته بقدرات وطاقات أبناء وبنات شعبه.

 

لمتابعة التفاصيل رجاء الضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات