خليفة: نسعى لزيادة التطور الإيجابي في العلاقات مع بريطانيا - البيان

رئيس الدولة يبدأ زيارة تاريخية إلى المملكة المتحدة

خليفة: نسعى لزيادة التطور الإيجابي في العلاقات مع بريطانيا

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أن العلاقات التاريخية بين الإمارات والمملكة المتحدة «تتطور إيجابياً في كل المجالات»، مضيفاً سموه «سنسعى خلال الفترة القادمة إلى تطوير العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة في كافة المجالات، وبما يحقق مصالح الشعبين والبلدين الصديقين، وفي زيارتي هذه توثيق لصداقتنا الممتدة عبر السنوات».

ورد ذلك في اليوم الأول لزيارة سموه التاريخية إلى المملكة المتحدة، تلبية لدعوة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، والتي بدأت أمس وتستمر يومين.

ورافق رئيس وحدة الخيالة، صاحب السمو رئيس الدولة، والملكة إليزابيث الثانية ودوق إدنبرة، إلى العربة الملكية التي تجرها الخيول إلى قصر ويندسور، حيث جرت لسموه مراسم الاستقبال الرسمية.

وبعد فترة استراحة قصيرة، حضر سموه مأدبة غداء، أقامتها تكريماً لسموه الملكة إليزابيث الثانية في قصر ويندسور، حيث أعرب سموه عن سروره بالحفاوة التي قوبل بها والوفد المرافق، شاكراً للملكة دعوتها الكريمة لزيارة المملكة المتحدة، وقال سموه «أثمن بشكل خاص زيارة جلالتكم إلى دولة الإمارات في عام 2010، والتي تركت أثراً طيباً علينا».

من جانبها، قالت الملكة إليزابيث الثانية «يرتبط بلدانا بعلاقات صداقة تعود إلى ما قبل تأسيس دولة الإمارات عام 1971، تحت التوجيهات والقيادة الحكيمة لوالدكم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»، مضيفة أن الصداقة بين الإمارات والمملكة المتحدة «تستمد قوتها من العلاقات بين حكومتينا وشعبينا، وهي ترتكز إلى حس مشترك من الطموح».

 

لمتابعة التفاصيل برجاء الضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات