السعودية تحذر من خطورة الوضع وأوروبا تطلب إقراراً أممياً للخطة العربية

موسكو: سوريا وصلت إلى طريق مسدود

حذرت السعودية من خطورة الوضع في سوريا، داعية الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم التاريخية، في وقت ظهر في الأفق تغير في مسار البوصلة الروسية الداعمة لحكم الأسد في دمشق، حيث أكد مسؤول من موسكو أن الوضع في سوريا وصل إلى طريق مسدود، وأن سقوط مدينة دوما بيد المنشقين يوجه الأحداث نحو سيناريو »حرب أهلية«.

وقال السفير الألماني في الأمم المتحدة بيتر ويتيغ، أمس، إن ألمانيا وعدداً من الدول الأوروبية، ستطلب من مجلس الأمن »إقرار« الخطة العربية الجديدة. وقال وزير الشؤون الاجتماعية وزير الثقافة والإعلام بالنيابة السعودي يوسف بن أحمد العثيمين، إن مجلس الوزراء ناقش الأوضاع في سوريا، وشدّد على أن »الوضع بالغ الخطورة ويتطلب من الجميع تحمل مسؤولياتهم التاريخية أمام الله«. ورفضت دمشق المبادرة العربية، بينما انقسمت المعارضة بين مرحب ومندد.

 

طباعة Email