Ⅶ د. عيسى العميري *

Ⅶ د. عيسى العميري *

Ⅶ د. عيسى العميري *

* كاتب كويتي

أرشيف الكاتب

  • إن أكثر ما يميز القيادة في دولة الإمارات العربية هو دورها الكبير في مختلف الصعد والمجالات الحياتية الشاملة، ولعلنا هنا اليوم نتحدث في مقالنا هذا عن بعض تلك الجوانب، والتي من أهمها سبب من أسباب نجاح دولة الإمارات العربية المتحدة في ريادة
  • قلما نجد في عالمنا العربي شخصية مثل شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله». تلك الشخصية التي تميزت بالقيادة والريادة في جميع مناحي الحياة،
  • الدور الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات لدعم اليمن وتخفيف معاناة شعبه، يعكس التزام ووفاء الدولة لقيمها وثوابتها الأصيلة وإيمانها وفلسفتها الإنسانية الراسخة التي كانت دائماً وأبداً نبراسها وتوجهها في العالم أجمع وليس اليمن فقط.
  • لطالما تميزت العلاقات الإماراتية- الكويتية دائماً وأبداً بعد أن امتدت الروابط بين البلدين لفترات ماضية، تلك العلاقات التي أنشأها وأسس لها قادة البلدين الشقيقين منذ سنوات مضت.. وما زالت القيادات الرشيدة في البلدين تعمل على ترسيخها.. تلك
  • إذا أردت فارساً فهو الفارس. وإذا أردت تنمية فهو التنمية بعينها. وإذا أردت حضارة فهو الحضارة. وإذا أردت قائداً حكيماً فهو القائد والحكيم. وإذا أردت الأخلاق. فهو فارس الأخلاق والخصال الحميدة. وإذا أردت شاعراً فهو الشاعر والشاعر البليغ
  • إن الحديث عن الإنجازات التنموية في دولة الإمارات العربية المتحدة لدى إخواننا فيها لا ينتهي عند حدود معينة. فعلى مر التاريخ والسنوات. شهد العالم أجمع تجارب ناجحة متعددة لشعوب ودول على مختلف الصعد والمجالات.