إيمان عبدالله المهيري

إيمان عبدالله المهيري

إيمان المهيري

أرشيف الكاتب

  • لدبي كلمة 31 مايو 2020
    رحبت وعندما ترحب دبي بالحياة والاقتصاد والعالم ترحيبها غير، وكيف لا يحق لها؟ فالسباق هي من تقوده وتواصل سيره اليوم رغماً عن أصعب الظروف وأكبر التحديات.
  • حامض حلو 15 مايو 2020
    مسار ما بعد «كورونا»، وعساه يكون قريباً، أوجب على الأفراد والدول، خيار أحلى الأمرين، ولا بديل، وكلٌ يحدد قراره ومسلكه، فمَنْ مطلبه القمة.
  • سهل المنال 07 مايو 2020
    الأيام تمضي، والأيام محسوبة، والأقلام تكتب، لعل الفكر بحرفه ينال مطلوبه، فرض علينا «كورونا» لزاماً، ولفرض الجوائح جوازه.
  • دبي من يراها يجد الريادة بحلتها وسجاياها ومكمنها يتجلى فيها، وهي بالرغم من نجاحاتها ومكانتها إلى اليوم تقول لدي المزيد.
  • الرمسة والحديث المرئي والمكتوب له أهله وناسه أولئك الذين يقدرون قيمة الكلمة ووزنها ويدركون حجم تأثيرها في الناس، وهم من يجيدون تفاصيل وفنون الطرح والكلمة ومكانها وزمانها،
  • الابتكار وسره 25 فبراير 2020
    عظم التحديات تفرض على الأمم تمام الجاهزية، والتقبل السريع للتغيير، والمبادرة بالتوجه والفكر، لتحقيق النقلات المطلوبة في الوقت المناسب، ومن هو في سباته لن يتغير، يجب البحث في الأحلام وتفاصيل الأمور للتقدم والتغيير. وبعيداً عن الأوصاف
  • درس وله ناسه 18 فبراير 2020
    السعادة وسرّها المكنون، الجميع يطلب ودّه أينما كان وعند مَن يكون، شغل والناس مشغولة به، وحديث له شجونه ومتعته الخاصة في كل مجلس لا تكاد تنتهي له قصة إلا وبدأ فصل جديد منها،
  • كلما تصورت خيالاتنا بأننا وصلنا إلى ذروة المجد والقمة، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس
  • لا أبجدية اليوم تسعفني في الوصف، ولا قافية تعينني في هذا المقام، هو مقام العظام ومقال الكبار ذاك الذي يكتب لها الإمارات العربية المتحدة، دولة القمم والهمم، لها الماضي، والحاضر، والمستقبل، ولها أرواحنا جادت بلا جدلٍ.
  • عالم أرهقنا بجدالاته ومواضيعه اليومية التي لا يكاد أحدها أن ينتهي إلا ويبدأ الآخر، التواصل الاجتماعي شغل الناس الشاغل، والواقع الذي ليس منه مفر، فيه يبدع البعض بنقل أفكاره المحبطة والمسمومة، ويتفنن البعض الآخر بوضع وصفته الخاصة لطرح نقاشات
  • وابتدا المشوار 10 أكتوبر 2019
    هو عرس برلماني وفرحة لا تضاهيها فرحة تجلت بأجمل حلة، تلك التي تباهت بها دولة الإمارات العربية المتحدة بتسابق شعبها للمشاركة الفاعلة في صنع القرار، مرسخاً نهجاً أرسته قيادة إيمانها بأن الشورى أساس للحكم والإدارة، هي بلا شك مرحلة مهمة من
  • قد كنت من أيام أعاتبه الفكر، إذ صام بعدما كان مدراراً، وما يتعب الكاتب نظم حروف ولا تعددها، بل إنه الهمم والإبداع تتعبه، ومن مثله الإلهام إذا أقبل تقبل معه كل بشائر السعد. وليس أجمل من أن نستهل العام برسائل سديدة من قائد هانت بعينه كل
  • اللغز الصعب 25 يوليو 2019
    لست أصوغ المقال بغير قصدٍ ملحٍ، يقودني إليه لغز تحير منه الناس واحتاروا، فالعلم شرف رفيع تسمو به الشعوب والأمم وتختال. واليوم نحن في دولة تصبو للقمم بجدٍ وجهدٍ وعملٍ،
  • من الحديث ما ينساب كنبع السلسبيل، ومنه ما يكون له وقعه الخاص على البشر، وتأثيره الساحر في تغيير مجرى الأمور والأحداث، لذا اخترت أن يكون مقالي اليوم في رحاب المجلس الوطني الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة التجربة البرلمانية التي
  • للكلمات دلالاتها ومعانيها، كما أن لها وقعها على النفس وتأثيرها الخاص. ونحن اليوم في حضرة «المستحيل»، تلك الكلمة التي أوقفت أحلاماً وحطمت طموحات وتحكمت بمصائر أوطان وبشر.
  • تبدو كلمة الشفافية أخف حدة للبعض من كلمة الصراحة وإن كانت الكلمتان تؤديان إلى الهدف ذاته، إيضاح الحقائق وكشف الخوافي.
  • ارتبطت الوزارات في العالم بالمهمات الكبيرة والصعبة والقوانين والسياسات المعقدة، واقترن اسم الوزير بالبروتوكولات والأحداث الرسمية والأبواب المغلقة،
  • تشهد له الميادين قبل البشر، وتشهد له السياسة والاقتصاد والرياضة والمجتمع. هو بحد ذاته مدرسة فرضت نهجها المتسامح على العالم، وأوجدت إطاراً جديداً للتعايش الإنساني بين مختلف الشعوب والديانات، ووظفت الإمكانات لرفعة الوطن والمواطن. من طيبه
  • «قصتي» 20 يناير 2019
    للهدايا وقع مختلف عندما تأتيك من شخص عزيز، فكيف إذا كانت من ملهم العرب الأول الذي قدم لنا مزيجه المتفرد من خلاصة الفكر السامي، والتجربة غير المسبوقة والنظرة الثاقبة، التي صنعت نهضة وطن..
  • من يشبه الإمارات، لا الدنيا تقارن بها ولا وطن يغني عنها. هي قصة تغيرت معها كل مفاهيم حب الشعوب لأوطانها، وانبثقت منها أسمى معاني المواطنة، وانطلقت منها أعظم رسائل الوحدة، وتحولت إلى سيمفونية تتجدد في يوم مولدها ولاءً وحباً وتضحيةً. لم
  • مدرسة لن تتكرر 13 نوفمبر 2018
    اخترت أن أصوغ مقالي الأول لمن علمني الإبداع نثراً وشعراً.