ناتالي نوغايريد

    العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ناتالي نوغايريد

    أرشيف الكاتب

    • «أمركة» أوروبا تسير على قدم وساق. يبدو هناك إشكالية في هذا الكلام، فقد ظهرت فجوات عدة عبر الأطلسي في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي كان ينفر كثيرا من الأوروبيين بطرق لم يسبق لها مثيل.
    • 2017 هي السنة التي فازت فيها فرنسا وخسرت بريطانيا. فقد برز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، محولاً المشهد السياسي المتصلب، ومبهراً العالم والعديد في بلاده بطاقة شبابه المتجددة، فيما تعثرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، بمطب تلو آخر، حيث
    • أعرب رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد عن ثقته بأن أحزاب المعارضة يمكن أن تهزم رئيس الوزراء نجيب رزاق في الانتخابات..
    • بينما جمع لقاء حار بين كل من أنغيلا ميركل وإيمانويل ماكرون في برلين، أخيراً، كان أحد التعليقات إن ماكرون كان الشريك الأضعف. كان هناك وفد جديد يسعى للحصول على أفضل دعم من أقوى زعيم في أوروبا. وفي هذه اللحظة كان رئيس فرنسا المضطربة يجلس مع