ليلى بن هدنة

    العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ليلى بن هدنة

    ليلى بن هدنة

    أرشيف الكاتب

    • لا شك أن نهاية المهمة القتالية الأمريكية في العراق والانسحاب تؤرخ لبداية مرحلة جديدة في العلاقات بين بغداد وواشنطن تعتمد على أسس الشراكة والصداقة وتطوير العلاقات الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية،
    • لا شك أن العالم على شفير إخفاق أخلاقي كارثي، إذا استمرت الدول الكبرى في الاستحواذ على أغلب إنتاج اللقاحات المضادة للفيروس، فما يحدث من كارثة صحية في تونس، الجزائر، ليبيا، العراق.
    • يواجه العالم لحظة مفصلية في صراعه مع وباء «كورونا»، مع ظهور سلالات جديدة أدت إلى ارتفاع الإصابات والوفيات، علماً أن السلالات أكثر انتشاراً إذا تهيأت لها الأجواء في مكان وزمان مناسبين،
    • تعود مجدداً قضية نزع سلاح الميليشيات في ليبيا إلى الواجهة مع عودة الانفلات الأمني مع قرب الاستحقاقات الانتخابية، حيث تسعى بعض الأطراف إلى خلط الأوراق،
    • لا شك أن الفيضانات الكارثية التي ضربت أوروبا ومناطق من آسيا، يمكن أن تصبح أكثر تكراراً نتيجة الاحتباس الحراري، ما يعزز الحاجة الماسة إلى تسريع جهود مكافحة التغير المناخي وزيادة الاستثمار في إدارة مخاطر الكوارث.
    • يطل عيد الأضحى هذا العام في عالم مليء بالحزن والدموع بسبب تداعيات كورونا والحروب، ونتمنى أن يكون دافعاً لإيصال فرحة العيد لكل البشرية، بغض النظر عن العرق واللغة واللون والثقافة والجغرافيا،
    • يشهد العراق مع كل موعد انتخابي أزمات تلو الأخرى، وظهور حالة من الاستقطاب ما بين مكوناته، الغرض منها ضرب العملية السياسية برمتها، حيث يسعى البعض إلى تصعيد حالات التوتر وتجييرها
    • عندما يتصاعد الشحن الطائفي ويخفت صوت العقل النتيجة تكون الفشل والطريق المسدود، وهذا هو حال لبنان اليوم، حيث سقطت آخر الرهانات على نزع ألغام التعطيل من أمام تشكيل الحكومة الجديدة.
    • المشهد الليبي يزداد تعقيداً مع مرور الأيام حيث لا تزال الانقسامات والخلافات تتحكم بمسار الحل السياسي في ظل فشل لجنة الحوار السياسي في جولتها التفاوضية الأخيرة في جنيف
    • لا شك أن الهجمات التي تشنها الميليشيات المدعومة من الخارج، على الأهداف الأمريكية والرد عليها حوّل العراق إلى ساحة معركة للدول الأخرى.
    • عودة الخلايا النائمة لتنظيم داعش لبث شرورها في المنطقة، جاء ليؤكد أن التنظيم لم ينته بعد، وأن الإرهاب لا يزال خطراً على المنطقة«.
    • رؤية عربية موحدة 29 يونيو 2021
      تشهد المنطقة العربية عدداً من القمم المشتركة لدعم العمل المشترك، ولا شك أن المنطقة أحوج إلى هذه الجهود الآن أكثر من أي وقت مضى في ظل تزايد حجم التحديات والأزمات التي تواجه منطقتنا العربية،
    • لا شك في أن استمرار استهتار ساسة لبنان بمستقبل ومصلحة الشعب سيؤدي إلى انفجار يصعب احتواؤه، إذ إن تراكم الأزمات أوصَل البلد
    • يشهد العراق واقعاً سياسياً تعبث به مصالح داخلية وأجندات خارجية، حيث أكدت الحكومة في أكثر من مناسبة أنها أسقطت مؤامرات لضرب استقرار البلاد.
    • لا يزال التعثر سمة مفاوضات سد النهضة، ولم تنجح الجهود الدبلوماسية المبذولة لسد الفجوة بشأن القضايا القانونية والتقنية المعلّقة
    • لا شك أن طريق الحل في ليبيا سيطول إذا لم تتفق النُخب السياسية على اختيار الطريق الأقصر نحو بناء الدولة والابتعاد عن الانقسام والاحتكام إلى السلاح في التعامل مع الطرف الآخر،
    • من مفردات الحياة التعاون على الخير، حيث إن وباء كورونا رغم شراسته إلا أنه وفر الدافع لبناء جسور الصداقة والإخاء لمواجهة تداعياته.
    • لا شك أنه من عظمة الإنسانية، أن يخصَّص يوم يستذكر فيه الملايين من دول العالم، النازحين الذين فروا من ويلات الحروب والنزاعات القبلية، وأن تدرك الدول محنة ملايين اللاجئين،
    • لا شك أن تجربة الديمقراطية التونسية، كانت الناجي الوحيد ضمن سلسلة الثورات العربية الدامية، حيث سميت آنذاك بالاستثناء، نتيجة تكريس الحوار البنّاء،
    • تمثل الانتخابات التشريعية في الجزائر، اختباراً حقيقياً للسلطة، في ضمان نزاهة وشفافية العملية الانتخابية، والحفاظ على صوت الشعب وخياراته بكل روح مسؤولية، كل فرصة لإحداث التغيير، من خلال إفراز مجلس شعبي وطني جديد، نابع من إرادة الشعب، ومنع
    • لا شك أن عودة الاحتجاجات إلى لبنان كانت متوقعة بالنظر لنفاد صبر الشعب من إبقاء الحال على ما هو عليه من دوران مريب
    • لا شك في أن استمرار سطوة الميليشيات في العراق تمثل واحدة من أسباب القلق الأمني، الذي يواجه الحكومة العراقية.
    • مع قرب استحقاق الانتخابات، الذي من شأنه تكريس الاستقرار والأمن في البلاد، تسعى العناصر الإرهابية في ليبيا، إلى تنفيذ مخططاتهم.
    • لا شك أن العالم بحاجة إلى تعلم دروس جائحة فيروس «كورونا» المستجد، وتطبيقها في أزمة المناخ، بعدم انتظار حلول الكارثة للتحرك، فهناك أوجه قصور في مجال إدارة الكوارث على المستوى العالمي، على الرغم من التحذيرات المتكررة. علماً أنه قد تكون
    • تأكيد منظمة الصحة العالمية من أن وباء «كورونا» لن ينتهي قبل تطعيم 70 % من سكان العالم على الأقل، جاء ليؤكد أنه لن يكون كل واحد منا بأمان إلا إذا كنّا جميعاً على مستوى العالم بمأمن من هذا الفيروس، وأن المعاناة البشرية يمكن لها أن تجمع بين
    • ليبيا.. مخاض جديد 05 يونيو 2021
      كلما تتجه ليبيا إلى إنهاء المرحلة الانتقالية لتقوية هياكل الدولة كمقدمة مؤسساتية لمكافحة الإرهاب والتدخلات الخارجية.
    • طغت على سطح الأحداث في العالم في الآونة الأخيرة مسألة الاعتذار عن أخطاء الماضي، بعد عقود من الإنكار
    • ليس أخطر على البشرية من الاعتقاد بأن فيروس «كورونا» انتهى مع رفع جل دول العالم القيود، والعودة تدريجياً إلى الحياة الطبيعية.
    • من الأهمية أن تتوصل غالبية الجهات الفاعلة العراقية والدولية إلى إجماع على ضرورة إنهاء تغوّل الميليشيات في العراق.
    • جفّ القلم من الكتابة حول الوضع المستعصي في لبنان الذي انزلق إلى الدرك الأسفل على مقياس الأداء الرئاسي والسياسي، ولم تعد تنفع كلمات الاستنكار والإدانة أمام هول ما يحدث في هذه البلاد من فوضى.
    • اجتازت ليبيا معظم العواصف السياسية بصعوبة، إذ حرصت على وضع الخطوات الضرورية للرجوع بالوطن إلى مسار النهوض
    • نقلة نوعية حلت على كل مناحي حياة الناس، بعد أن استعاد العالم عافيته تدريجياً من وباء «كورونا» مع تحصين عدد لا بأس به من سكان العالم من الفيروس.
    • شكل مؤتمر باريس فتحاً عظيماً في مسيرة علاقات السودان الخارجية، حيث استطاع معالجة ديونه البالغة أكثر من ستين مليار دولار، ورثها من النظام السابق.
    • أثبتت المعطيات أن اللقاحات بدأت تقلل من انتشار العدوى بفيروس «كورونا» بشكل كبير، إلا أن احتمالية انتهاء الجائحة لا تزال بعيدة
    • لعل فرص تغيير الوضع في العراق محدودة في ظل إرهاصات الماضي، فالانتخابات المبكرة المرتقبة في أكتوبر.
    • ليبيا لليبيين 17 مايو 2021
      تلهث الميليشيات في ليبيا وراء اختطاف اللحظات الأخيرة من فشل مشروعها التدميري، للحاق بأي جديد يعطي له أملاً جديداً، بعد أن انهارت كل محاولات ضرب المسار السياسي.
    • فرض الحراك الشعبي في الجزائر عبر عشرات الأسابيع من التظاهر الحضاري السلمي رسالة سلام وحمى البلاد من الانهيار الكلي.
    • لا شك في أن العراق اتخذ خطوات جريئة في محاربة الفساد، وفرض هيبة الدولة، بهدف التحكم في قراره السيادي، والنأي بنفسه عن الصراعات الخارجية، لكن التوغل الكبير للميليشيات الخارجة عن القانون في دواليب السلطة
    • لن تمد فرنسا يداً للبنان لدعمه ومساعدته على الخروج من أزمته قبل ولادة الحكومة، هذه الرسالة التي أوصلها وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان للمسؤولين اللبنانيين قبل مغادرته بيروت،
    • لا تزال الميليشيات في ليبيا تضع المتاريس أمام بناء الدولة المدنية الديمقراطية، بعدما أصبحت غير مرغوبة في أي مكان في ليبيا.
    • لا شك أنه في المحن تظهر المِنح، فالفاجعة التي تشهدها الهند بسبب تفشي وباء كورونا وانهيار الوضع الصحي، أظهر معدن دول العالم التي هبت بكل قوة لنجدة هذا البلد إدراكاً لمسؤولياتها الأخلاقية.
    • للشهر الرابع على التوالي لم تخرج تونس من الوضعية المعقدة التي أنتجها الانسداد السياسي بين رؤوس السلطة، وما يزيد الوضع صعوبة، هو تقاطع الأزمات الصحية والاقتصادية والسياسية،
    • لا شك أن هزيمة تنظيم داعش والعصابات الإرهابية جاءت بإرادة وتضحيات الشعب العراقي وأجهزته الأمنية والعسكرية كافة وقوة وتكاتف مكونات المجتمع العراقي في وجه هذه العصابات.
    • أصبح تغيّر المناخ تحدياً وجودياً جسيماً في الوقت الحاضر، وهو تحدٍّ يشمل كل المناطق، ولم يعد مصدر قلق لعلماء البيئة فقط، بل أصبح التعامل والتكيّف معه.
    • الأمل رغم الألم 01 مايو 2021
      رغم أن وباء كورونا مأساة واختبار يواجهه العالم في إدارة الأزمات لكن فسحة الأمل في غدٍ أفضل باتت حقيقة ثابتة ومؤكدة.
    • مما لا شك فيه أن اللعبة القذرة على ليبيا قد انتهت، وقد بدأت البلاد تشق طريقها للتحرر من عصابات الإجرام والحرص على تطهير البلاد بالكامل .
    • لبنان.. وطن جامع 19 أبريل 2021
      مطالبة مجموعة من «الحراك المدني» بلبنان، قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران كشفت مدى توق اللبنانيين، لإبعاد بلادهم عن الحسابات السياسية للدول الإقليمية.
    • ليبيا تنتصر 18 أبريل 2021
      تقدم ليبيا اليوم درساً في كيفية المحافظة على الأوطان حرة مستقلة، حيث أسقطت كل محاولات المتربصين بالبلاد لإعادتها إلى المربع الأول بالانتصار على الإرهاب،
    • بعد سنوات من الهدوء، يراهن أعداء العراق على إذكاء نار الفتنة الطائفية التي هي أحد أبرز أسلحة الجماعات المتطرفة والميليشيات التي ترى في الصراع الطائفي طوق النجاة لبقائها في المشهد السياسي العراقي سيما مع قرب موعد الانتخابات.
    • تطورات المشهد السياسي، والأمني في العراق تشير إلى أن المواجهة بين الحكومة العراقية والميليشيات المسلحة باتت قريبة جداً، والعمل على تفكيكها لفرض سيطرة الدولة على القرار الأمني والعسكري والاقتصادي، لا سيما أن تلك الفصائل أصبحت مرفوضة من
    • تحتفل الشعوب الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها بحلول شهر رمضان المبارك، وسط أصوات البنادق في اليمن وسوريا وصداع الخلافات في لبنان وتونس،
    • لا شك أن الوضع في لبنان بلغ مرحلة خطيرة، إذ تخطى مسألة تأليف الحكومة إلى مصير الوطن، في ظل إصرار عدد من المسؤولين على إفقار اللبنانيين وإذلالهم،
    • الآمال في تحقيق السلام في اليمن آخذة في التضاؤل يومياً، فالجهود السلمية والمساعي المتواصلة كافة قد واجهت الرفض المطلق من قبل الانقلابيين الحوثيين الذين يواصلون أعمالهم العدوانية دون توقف،
    • باتت ليبيا، اليوم، قبلة ومحطة للبعثات الدبلوماسية، بعد سنين من التوجس الدولي تجاهه، وتجاه التحولات فيه من انقسام وإرهاب وفوضى. عودة عدد من السفارات الأجنبية يعكس الوضع الأمني الإيجابي في ليبيا، والجهود الحثيثة، التي تبذلها حكومة الوحدة
    • شكل المصريون ملحمة بطولية بعد نجاحهم المبهر في تحريك العبارة العملاقة التي جنحت في مجرى قناة السويس، وإعلان عودة الملاحة في القناة إلى طبيعتها،
    • تعد قضايا المياه المشتركة مسألة غاية في التعقيد، نظراً للتدخلات السياسية والفنية، التي تنعكس بشكل سلبي على الحلول، فقضية سد النهضة دخلت عامها العاشر على التوالي، دون إيجاد صيغ مشتركة، وهو ما يحتاج إلى إيجاد دور دولي فاعل، لتجاوز التعثّر
    • جاء تصريح مسؤول لبناني بأن لبنان سيغرق مثل سفينة «تيتانيك»، إذا لم يتمكن من تشكيل حكومة، ليؤكد ضرورة الحضور العربي المتجدد على الخط الداخلي، فهو عامل داعم لمسار تأليف الحكومة، وقد آن الأوان للأخذ بيد الشقيق اللبناني، ومساعدته على تجاوز
    • شاءت إرادة الله أن يرحل عن عالمنا المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، فلقد رحل الجسد وبقي المنهج حياً لا يموت .. بقي أثره منهاجاً للعمل الإنساني ونبراساً يضيء طريق العالم. ما خلَّده فقيد الإنسانية من فكر سامٍ يُعد
    • لا يمكن لأي مجتمع حي تواق لبناء دولة ذات سيادة أن يقبل بـ«دولة الميليشيا»، فالمحنة التي يعانيها شعب اليمن لا تتطلب أقل من رهان حازم على السلام وإنهاء الحرب
    • ثمة تشابه لافت في أزمتي تونس ولبنان، حيث إن الوجع واحد لدى الشعبين نتيجة عناد ومكابرة بين الرئاسة والحكومة في غياب مصلحة الوطن والمواطنين،
    • في السياسة ليس هناك شيء سهل، وليس هناك شيء مستحيل، على حد قول الفيلسوف أرسطو، حيث إنها تنشد الاستقرار والاستمرار، وتتفادى الصراع،
    • جريمة الاستهداف الصاروخي الحوثي لعدد من المنشآت النفطية في السعودية، جاءت لتؤكد استمرار تدفق الأسلحة الإيرانية للميليشيا، وإصرارها على العمل كأداة إيرانية لتهديد الأمن والسلم الدوليين. فالجريمة دليل دامغ على دعم إيران للميليشيا الحوثية
    • يعصف الجوع باليمنيين في محافظات عديدة في وقت يقف فيه العالم بأسره مُتفرِّجاً على ممارسات الحوثيين ولم يتخذ أي إجراء لوقف هذا السلوك الإجرامي الذي فاق كل الحدود، إذ إن التحذيرات الدولية من كارثة محدقة باليمنيين لم تعرها الآذان الحوثية
    • «تسونامي» صامت، يتربص بلبنان، بعدما بات الجوع يحيط بالشعب، الذي لم يعد قادراً على السكوت على الجريمة التي يرتكبها الحكّام بحق لبنان واللبنانيين، والتصعيد المتواصل بين الرئيس ميشال عون، ورئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، بتقاذف الاتهامات،
    • تسعى الحكومة العراقية لضبط الإيقاع الداخلي وترميمه قبل الانتخابات ببعث الإصلاحات ومعالجة مكامن الخلل، لكن تبقى المعركة الرئيسية تحقيق السيادة واستقلال القرار، فرغم محاولتها إبعاد البلاد عن تلاطم الأمواج الإقليمية والدولية وجعله بمنأى من
    • تسير ليبيا تدريجياً نحو فتح صفحة جديدة وطي صفحات الماضي المؤلمة، والانطلاق في مسيرة السلام لاستكمال بناء الدولة الديمقراطية،
    • لا يمكن بناء الدولة المدنية الديمقراطية في أي بلد إلا إذا توفر لها بيئة السلام، فليبيا تطمح إلى بناء دولة القانون لكن لاتزال الميليشيات المسلحة تعيق قيام الدولة، فهي لا تزال المعضلة الأصعب في هذا البلد، سيما وأنها تعرقل تنفيذ أي تقدم سياسي
    • ليس من المناسب في ظرف جائحة كورونا استباق النتائج المرجوة باستنتاجات سلبية بالحديث عن قرب ذروة انتشار وتفشي فيروس كورونا وموجتين ثالثة ورابعة.
    • بشرى من ليبيا 11 مارس 2021
      لا شك أن بعث التطور الديمقراطي الداخلي في الدول سوف يحصن أي بلد من محاولات الهيمنة الخارجية، وهذا هو حال ليبيا التي نجحت أخيراً في تجاوز عقبة الانقسام - الذي كان هدفه سد الطريق أمام هدف الليبيين في بناء الدولة - من خلال منح الثقة لحكومة
    • طفح الكيل 10 مارس 2021
      قلب الشعب اللبناني الطاولة على السلطة، انتفاضاً للكرامة، فمخزون قوة احتمال اللبنانيين نفد بسبب تراكم الكوارث وتصلب مواقف المسؤولين، فالجوع والفقر لم يكونا بهذا المستوى المخيف، وقد أدرك الشعب أنه يتعامل مع منظومة فاشلة، على اعتبار أن
    • لم يعد مقبولاً صمت المجتمع الدولي، وعدم التحرك بشكل فوري وحاسم لردع التصعيد الحوثي الخطير في الأراضي السعودية واليمنية ، ووضع حد لها. فقد تجاوزت الميليشيا كل الخطوط الحمراء، من خلال محاولتها استهداف مرافق أرامكو النفطية السعودية، وميناء
    • صراع صلاحيات 08 مارس 2021
      يشهد الصراع السياسي في تونس، تدافعاً مُعقّداً بين مراكز النفوذ الرئيسة في البلاد، لرسم توازنات جديدة، ما يعزز من مطالب تغيير المنظومة السياسية المعتمدة في تونس، والتي أثبتت محدوديتها، وفشلها في التعاطي مع العديد من الإشكاليات، حيث إن تكرار
    • يقع على مجلس النواب الليبي مسؤوليات تاريخية أمام الشعب الليبي، في ترسيخ حكومة وحدة وطنية بعيداً عن التجاذبات، ورأب الصدع ولم الشمل، والخروج بالبلاد من النفق المظلم إلى فضاء رحب، يبعث الأمل في بناء دولة مدنية ديمقراطية تعيد تثبيت ركائز
    • عراق موحد 06 مارس 2021
      تعطي الزيارة التاريخية للبابا فرنسيس للعراق رسائل عميقة أن مشروع التقريب الديني في العراق ضرورة قصوى لبناء مجتمع موحد تسوده العدالة والسلام.
    • اعتراف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن المحامي الجزائري الشهيد علي بومنجل قد تعرض للتعذيب والقتل على أيدي الجيش الفرنسي.
    • لا شك أن حكومة السودان الجديدة تشكل أكبر تحالف سياسي في تاريخ السودان بعد الانتقال من مرحلة حكومة تكنوقراط، إلى حكومة حزبية أوسع بمراعاة كل الأطراف السياسية. والرهان عليها كبير لمواجهة الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية، لكن عليها الاستفادة
    • إفلاس سياسي 01 مارس 2021
      استمرار الهجمات الحوثية في اليمن، واستعمال المدنيين كدروع بشرية في مأرب، وامتداده إلى الحدود السعودية، يمثل إفلاساً سياسياً وأخلاقياً ووصمة عار، ولعل سكوت الدول الكبرى تجاه تصعيد الميليشيا شجّعها على توسيع خروقاتها، لذا فإن مجلس الأمن معني
    • لبنان.. خيبة أمل 28 فبراير 2021
      لن يذهب اللبنانيون بعيداً في توسل الآمال بنقطة ضوء في نفق الأزمة الحكومية، حيث لا يزال مسار التشكيل معطلاً ومغلقاً، بسبب عجز المسؤولين عن التلاقي والتفاهم في ظل القطيعة المتجددة بين الرئيس اللبناني ميشال عون وفريقه السياسي (التيار الوطني
    • نافذة أمل 27 فبراير 2021
      انطلقت عجلة الحياة لتعود إلى دورانها وإن كان بطيئاً،وبدأ العالم يتلمس بوادر أمل في انحسار تدريجي لفيروس كورونا.
    • في الوقت الذي تتسارع فيه التحركات لوضع ليبيا في السكة الصحيحة وإنهاء حالة الفوضى ودور الميليشيات وسطوة السلاح
    • إرادة التغيير 21 فبراير 2021
      لا شك أن هناك إرادة سياسية قوية لتحقيق التغيير المطلوب في الجزائر، لمعالجة الاختلالات والأزمات السياسية والاقتصادية، حيث إن قرارات الرئيس عبد المجيد تبون في حل البرلمان، وتعديل الحكومة، وإطلاق سراح عدد من سجناء الحراك، تعد بمثابة الانطلاقة
    • عام جديد يمر على ثورة فبراير في ليبيا، والبلاد تشهد مخاضاً سياسياً واهتماماً دولياً قد لا يتكرر من أجل حل الأزمة، التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من 10 سنوات، الجميع أدرك أن ما يجري هو تنفيذ لأجندات خارجية هدفها تدمير ليبيا، وقد آن الأوان
    • السلام الكاذب 15 فبراير 2021
      بات اختبار جدية ميليشيا الحوثي في وقف الحرب ورغبتها في السلام مفروغاً منه، لأن تصعيدها العسكري مغلف بهدنة كاذبة، فالحوثيون هم العائق الحقيقي أمام السلام في اليمن، لأنهم جماعة لا تمارس السياسة وإنما تمارس القتل، ولا يوجد أي مؤشر إلى تقبلها
    • يدخل لبنان في دوامة جديدة، ويبدو أنّ ثمة إرادة داخلية لإبقاء البلد في قبضة التعطيل، حيث إنه ما إن تُحلّ عقدة مستعصية، ما تلبث أن تظهر عقدة أكبر وأكثر استعصاء، وكأنه هناك تنافس على تعطيل الحلول، الفرقاء الذين كانوا يعرقلون في المرحلة
    • عادت ميليشيا الحوثي للإخلاف بوعودها بشأن تمكين فريق خبراء الأمم المتحدة من صيانة خزان سفينة النفط «صافر»، فهي معتادة على هذا النمط مند بدايتها، فاللوم يقع على بعض الهيئات الأممية التي صدقت نية الحوثي حل هذه الأزمة، بالرغم من علمها بتاريخ
    • بارقة أمل 07 فبراير 2021
      لا شك أن طريق ليبيا لاستعادة سلطة الدولة وتأكيد السيادة الوطنية طويل وشاق، لكنه غير مستحيل، فقد شكل نجاح حوار جنيف بولادة السلطة التنفيذية بارقة أمل في مسار أزمة ليبيا التي طال أمدها، فإنتاج توافق مبدئي، يمكن البناء عليه للتوصل إلى حل شامل
    • تبدو الإنسانية في أمس الحاجة اليوم لتتحد في وجه أزمة «كورونا» من خلال جعل لقاح «كورونا» متاحاً أمام الفقراء كما الأغنياء،
    • توحيد الصف اليمني 12 ديسمبر 2020
      بدأ اليمن يخطو خطوات سليمة نحو تحقيق الاستقرار الداخلي وتوحيد الجهود لمواجهة تمدد الخطر الحوثي، حيث إن بدء انسحاب القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي من خطوط التماس في محافظة أبين إلى مواقع أخرى تحت إشراف قوات تحالف دعم الشرعية
    • دخلت ليبيا فصلاً جديداً من فصول الصراع في غياب أسس متينة لحوار شفاف، فالتدخلات الخارجية سعت إلى نسف أي مسار قد يؤدي إلى حل الأزمة، وقد نجحت للأسف في ذلك بالنظر لغياب إرادة حقيقية لإنقاذ البلاد من الأطماع الخارجية. سيادة ليبيا في خطر، وهي
    • إسكات صوت البنادق 08 ديسمبر 2020
      ما يشهده عديد من مناطق العالم من نزاعات وصراعات، يجعل حاضر البشرية ومستقبلها على أعتاب منعطف خطير، فالعالم بحاجة للقيم الإنسانية الراقية والمبادئ السامية كالرحمة والاختلاف المشروع ونبذ العنف والتطرف ضمن رؤى واضحة تسكت البنادق وتنشر السلم،
    • مضى شهر ونصف على تكليف الحريري برئاسة الحكومة، دون تحقيق أي انفراج في تأليف الحكومة، بل بالعكس زادت التعقيدات، فيما سلسلة الأزمات تتراكم وتضغط بقوة على الشعب اللبناني، ما قد يؤدي إلى مزيد من الانهيارات. حقيقة هناك استخفاف كبير بعقول
    • بدأت الصراعات الطائفية ذات الدوافع السياسية والمصلحية في البروز بوضوح في العراق خلال الفترة الأخيرة عن طريق التحكم وتوجيه الوعي الاجتماعي نحو ضرب الهوية العراقية. وكلما اقتربت الانتخابات أو شعر طرف بالإحراج السياسي، لجأ إلى الضرب على
    • الملاحظ أن الغرب لا يريد إنهاء حكم العصابات في ليبيا، فالأطماع الخارجية والداخلية على مقدرات وثروات البلاد باتت مكشوفة الحجم، حيث أفرزت تطورات الوضع الراهنة وجود إرادة خارجية لنسف حوارات تونس وغدامس وطنجة، من خلال المال السياسي الفاسد في
    • باتت التهديدات الحوثية الإرهابية المستمرة للملاحة الدولية جنوب البحر الأحمر تشكل خطراً كبيراً في غياب ردع دولي، أدى إلى استمرار الميليشيا في ارتكاب تلك الجرائم، إذ لا يتمردون على الشرعية فحسب، بل على المجتمع الدولي، ولا شك أن سبب تباطؤ
    • أثبتت الأيام أن الأزمة الليبية أكثر تعقيداً من أن تحل بمثل هذه البساطة، فرغم تعدد مسارات الحوارات والخروج باتفاقات حول خارطة الطريق المستقبلية، إلا أن مركب الحل دائماً يتوقف عند المنتصف، حيث لم نلمس أدنى درجات التقدم نحو واقع أفضل، بل على
    • لا شك أن وباء كورونا وضع البشرية في قارب واحد فإن لم يتم التحكم فيه، فالضرر يكون جماعياً، فلسنا بأمان، ما لم يكن الجميع آمناً. لذلك فإن وضعاً مهدداً بهذا الشكل، يحتاج منا جميعاً مجهودات حقيقية، وتعاوناً دولياً ملموساً بضمان إيصال اللقاح
    • لا شك أن أزمة ليبيا ليست في الاتفاق وإنما في خلق إجماع ليبي حول الإصلاحات المرتقبة، فغياب الثقة في قدرة الليبيين أنفسهم دون غيرهم .
    • فشلت القوى السياسية اللبنانية للأسف في التقاط لحظة دولية إقليمية مؤاتية للحصول على مساعدات، حيث لم يتقدّم الملف الحكومي أي خطوة نحو الخط الصحيح.
    • لا شك أن خطاب الكراهية والإقصاء والعصبية هو من أسس انتشار أفكار التطرف والإرهاب وتصاعدها في الآونة الأخيرة، الأمر الذي تطلب توحيد الجهود لمكافحة الإرهاب والتطرف وخطاب الكراهية وإعلاء الأصوات المعتدلة فوق أصوات التشدد، والتفكير في كيفية بسط
    • لا شك في أن الحوارات لا تصنع السلام إذا لم ترتبط بأفعال حقيقية لتغيير الواقع، فسلسلة الحوارات للأفرقاء الليبيين في كل من جنيف، غدامس، تونس، وسرت، توصلت إلى قرارات مشجعة لكنها حتى الآن تفتقد إلى آلية التنفيذ في غياب نوايا حقيقية لبسط السلام