فؤاد العطوان

    العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فؤاد العطوان

    فؤاد العطوان

    أرشيف الكاتب

    • نهنئ قيادة وشعب الكويت الحبيب على النجاح الباهر والصورة المشرفة التي ظهرت عليها بطولة كأس الخليج (خليجي 23) التي اختتمت يوم أمس.
    • في انتظار البطل 05 يناير 2018
      ها نحن اليوم نودع بطولة الخليج العربي لكرة القدم.. المقامة على أرض دولة الكويت (وطن النهار).. بلقاء نهائي ختامي ناري مرتقب سيجمع بين المنتخبين الإماراتي
    • أكد منتخب الإمارات «الأبيض الجميل» بمزاجه لا بمزاج غيره بأنه منتخب كبير وسيظل كبيراً بإنجازاته التي لا تتوقف أبداً، والمستحيل نسيانها .
    • نود أن نشيد بالجهود الجبارة التي بذلتها القنوات الرياضية الإماراتية والمتمثلة في أبوظبي ودبي والشارقة ( تلك القنوات الجميلة ذات الجماهيرية في العالم الخليجي والعربي) وذلك من خلال تغطيتها الرائعة لدورة كأس الخليج العربي رقم 23 المقامة حاليا
    • المتحرك والثابت؟ 02 يناير 2018
      سيشهد هذا المساء إستاد جابر الدولي بدولة الكويت مباريات ذات قمم كروية بنكهة مصيرية، ضمن الدور نصف النهائي في بطولة كأس الخليج رقم 23، حيث ستجمع المباراة الأولى بين منتخبي عمان والبحرين في السادسة والربع مساءً، والمباراة الثانية بين منتخبي
    • الشو الإعلامي ! 01 يناير 2018
      من يتتبع التحليل الفني في خليجي 23 سواء للاستديوهات التحليلية أو البرامج الليلة (والذي هو متعارف عليه أنه علم بذاته والذي ينتظره الرياضيون بفارغ الصبر بعد كل مباراة أو جولة ليسمع ما يقال عنها من آراء فنية متميزة مفيدة) يتفاجأ بالعكس،
    • أخيراً جماهير البحرين فرحت بمزاجها الراقي، لمنتخبها الأحمر بعد نجاحه في خطف البطاقة الثانية عن المجموعة الثانية، وبلوغه الدور نصف نهائي بطولة خليجي 23 لكرة القدم، وما أحلاها من فرحة جاءت في وقتها،
    • الأبيض جاهز بشرط ! 30 ديسمبر 2017
      ما أجمل تلك النهاية المفرحة التي عاشها شعب الإمارات العزيز يوم أول من أمس بعد تعادل منتخبهم الوطني «الأبيض» مع منتخب شقيقه المنتخب الكويتي «الأزرق» من دون أهداف، على استاد جابر الأحمد الدولي،
    • يشغلنا اليوم قبل الأمس في خليجنا الغالي، سؤال: لماذا لا توجد لدينا تغذية سليمة بالرياضة لدى بعض نجوم منتخباتنا؟ الجواب: غامض وصعب جداً، وأترك الإجابة عنه من قبل المسؤولين فيهما! رغم أن التغذية السليمة تلعب دوراً أساسياً في حياة الرياضي،
    • الكل تابع من الرياضيين الخليجيين التطور الهائل للبطولات الخارجية بكافة أنحاء العالم (وبالذات منها كأس العالم وأمم أوروبا وكوبا أميركا) والتغيرات التنظيمية والفنية التي لا تتوقف لتطويرها إلى الأفضل ويتحسر على ما تعانيه بطولاتنا الخليجية!
    • غداً الخميس منتخبنا الأبيض سيواجه المنتخب الكويتي الشقيق في موقعة هامة وصعبة جداً ومصيرية لا تقبل القسمة ولا التفريط بها فإما الفوز والثلاث نقاط وإنما على الأقل نقطة بأية خطة سواء كانت دفاعية أو هجومية أو انتحارية.. المهم لدينا السير نحو
    • ضحايا المجاملات ! 26 ديسمبر 2017
      عندما أبحث عن الحروف بالكيبورد لأكتب عن تاريخ منتخباتنا الخليجية أعمل ألف حساب لتلك السطور خشية ألا أنصفهم بالوصف اللائق الذي يتناسب مع عطائهم ومكانتهم العريقة ( هذا الكلام بالطبع في السنوات الماضية وليس الحالية عندما كانوا في أوج عطائهم )
    • ستتجه الأنظار هذا المساء الى استاد جابر الدولي بدولة الكويت ضمن خليجي 23 للمجموعة الأولى وبشكل استثنائي، حيث سيشهد مباراتين قويتين صعبتين (الأولى ستكون ديربياً منتظراً بين الإمارات والسعودية والأخرى إثبات الذات بين الكويت وعُمان)،
    • عادت الإبتسامة الجميلة لعشاق منتخبنا الوطني الإماراتي في افتتاح مشواره بـ «خليجي 23» ( لكنه بطعم مختلف هذه المرة مصحوباً بتكتيك جديد من المدرب الإيطالي الخبير زاكيروني ما يوحي بالآمال الكبيرة لعودة الأبيض الحقيقية إلى منصات التتويج من جديد )،
    • من أمن العقوبة 28 سبتمبر 2015
      في البداية، بمناسبة حلول عيد الأضحى، نبارك لكم ونقول، كل عام أنتم بألف خير، وعساكم من عواده، ومن ثم، أتمنى من كل قلبي أن يكون لدينا مثل تلك القرارات الشجاعة التي اتخذها الاتحاد الإنجليزي .
    • لا أدري لماذا لا نبادر بتغيير شعارنا الرياضي الخليجي القديم جداً، لمسايرة التطورات الحديثة الخليجية والعربية وبجانبها العالمية،
    • نبارك لأنفسنا جميعاً، المنتمين للقارة الصفراء، هذا النجاح المبهر لاجتماع الجمعية العمومية الكونغرس 26 للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بعاصمة مملكة البحرين المنامة. وسر قصة النجاح الجديدة لآسيا هذه المرة، هو قائدها معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم
    • *نهنئ قيادة وشعب البحرين، على النجاح الباهر والصورة المشرفة التي ظهر عليها سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج لسباقات السيارات (الفورمولا 1) للعام 2014، الذي اختتم يوم أول من أمس، على حلبة البحرين الدولية (موطن رياضة السيارات بالشرق
    • خوش رمسه 07 أبريل 2015
      ما أجمله من يوم .. ما أجمله من إنجاز .. ما أجملها من بطولة غالية ستدون للتاريخ .. ما أجملها من كأس غالية لا توصف .. هذه الحقيقة سفينة الحد الزرقاء الرهيبة الفائقة السرعة والفخامة حققت ما تريده من طموحها القديم الجديد أثناء تخطيط
    • تتجه الأنظار اليوم إلى استاد البحرين الوطني الذي سيشهد نهائياً مثيراً لا تمله الجماهير الرياضية البحرينية الحبيبة والمقيمون
    • أكتب بخط يدي التحية إلى الشعب الإماراتي من البحرين بعد الإنجاز الإماراتي والعربي الكبير الذي حققته دولة الإمارات العربية الحبيبة ، بفوزها بشرف استضافة كأس آسيا في نسختها المقبلة والمقررة في 2019 ، بجهود أبنائها المخلصين الذين هزموا
    • كل الرياضيين أمثالي، سواء من مملكة البحرين أو من خارجها، عبروا عن سعادتهم بالانطباع الجيد الذي خرج به أعضاء لجنة التفتيش من الاتحاد الآسيوي منذ فترة سابقة على منشآت دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل نيل شرف استضافتها نهائيات آسيا 2019،
    • نعم أقولها وعلى مسؤوليتي شهدت الكرة الأفريقية بمنتخباتها تغيراً كبيراً بفضل محترفيها الذين غزوا ملاعب أوروبا وأصبحوا من بين أفضل لاعبي العالم، وذلك لأنهم يجيدون ثقافة الاحتراف العالية. مناسبة ما تطرقنا إليه في المقدمة، هو فوز منتخب ساحل
    • من كان يصدق أن بلداً كأستراليا التي انضمت لعضوية الاتحاد الآسيوي الكروي في 2006 (بعدما كانت تشارك باتحاد أوقيانوسيا، الذي
    • أمر طبيعي جدا أن تنتهى قمة العرب الآسيوية على المركز الثالث فى بطولة آسيا 2015 لصالح أحدهما، وهذا ما حصل للإمارات بعدما قلب تأخره 1- 2 في الشوط الأول الى فوز ثمين 3 - 2 عبر تألق كافة نجومه العاشقين لتحقيق انجاز جديد بثقة الأبطال منذ أن
    • اليوم.. تنتهي مشاركة منتخباتنا العربية لكرة القدم بشكل رسمي في بطولة كأس آسيا لكرة القدم، وحملت المشاركة الكثير من الإيجابيات والسلبيات.. بخروج الأغلبية طبعاً من الأدوار الأولى (ما عدا منتخبي الإمارات والعراق)، وهذا طبعاً لا يرضينا كعرب
    • لنكن أكثر واقعية لتقييم هجوم منتخبنا الأبيض في بطولة كأس الأمم الآسيوية في استراليا، وأن نتجرد من العاطفة أكثر مما سبق في
    • اعتراف 28 يناير 2015
      تبقى السماء نقية مهما لوثها غبار الأرض.. هكذا أنتم أبطال الإمارات والعرب (نجومنا الكبار) شاهدنا دموعكم الغالية وهي دموع الأوفياء
    • لا شك أن المنتخب الإماراتي يواجه اختباراً صعباً جداً اليوم في بطولة أمم آسيا المقامة حاليا في أستراليا، من أجل الوصول للدور
    • سعدنا جدا للمفاجأة الكبيرة التاريخية العريضة لممثل الكرة العربية المنتخب الاماراتي عندما اطاح بحامل اللقب الياباني بضربات
    • نقولها وبثقة عمياء .. فعلا اثبت منتخب الامارات انه بطل عنيد وتاريخه حافل بالانجازات ولا تنصفه الكلمات ابدا وستظل الرياضة الاماراتية والخليجية والعربية فترة طويلة من الزمن تتذكر هذا المنتخب بكوادره الوطنية الإدارية والفنية، نعم الابيض
    • الحلم تحول لحقيقة.. الفوز تحول لتاريخ.. الأماني لم تعد صعبة المنال.. فعلاً العراق عملها وأصدر كتابه الجديد باسم (ها ردينه لو لا!!) تعرض بالنهائيات الاسيوية فقط وتضاف لارشيفه الاعجازي.. نعم هذا هم اسود الرافدين توقفوا قليلا فى احد محطات
    • اليوم، أعتقد ليس بغريب على أن يخرج الجمهور الإماراتي الرياضي عن صمته، ويجاهر طالباً فتح أسرار الكمبيوتر الياباني (بطل النسخة السابقة) بدور الثمانية لكأس آسيا 2015 في أستراليا، من قبل لاعبيه الأبطال الذين يمثلون العرب قبل الإمارات، وهذا
    • كوريا الجنوبية وأستراليا والصين وأوزبكستان وإيران والإمارات واليابان والعراق، تلك المنتخبات أثبتت أنها فعلاً متطورة بالقول والفعل في نهائيات كأس آسيا 2015 المقامة حالياً في أستراليا، عبر تأهلها بكل جدارة للدور الثاني، بعدما اعتقد الجميع أن
    • نعم وألف نعم أصبنا (بألم رأس فظيع لا ينفع معه أي دواء) والمرض هو؟ التعليق الرياضي لكأس أمم آسيا المقامة حالياً في أستراليا !! عبر القنوات التي نشاهدها (الناقلة حصرياً للمباريات) !! فما نراه الآن هو قمة العشوائية والخلط بين الوصف بالتفصيل
    • في البداية، نحن نعيش في أيام لا تنسى مع مباريات كأس أمم آسيا في أستراليا، مع مباريات من الطراز الأول في المتعة والإثارة والفن، وكل ما يخطر بعقلك تجاه الكرة المستديرة الساحرة الحقيقية وليس المزيفة، (التي للأسف بعضنا يتابعها ويوهم نفسه بأنه
    • أسدل الستار تقريباً على نهاية المواجهات الأولى لكأس أمم آسيا في كرة القدم المقامة حاليا في استراليا، (وما نقصده هنا) من خلال متابعتنا لها لا من الجانب الفني، الذي لم يكن بالصورة المرضية المتوقعة وإنما للمستوى والأداء التحكيمي للأطقم
    • تلقيت مكالمة هاتفية من شخص عزيز إلى قلبي يعشق المنتخبات العربية حتى النخاع، حيث تحدث معي من خلالها بحرقة غير طبيعية، ويتحسر على أيامهم الماضية بكرة القدم، وبالذات في البطولات الآسيوية، ومل من سماع القادم أحلى!! وسرد لي بشكل خاص خسارة بعض
    • فلسطين 17 يناير 2015
       بالأمس شعرنا لأول مرة بالسعادة والحزن في آن واحد، فسبب الأولى عندما حقق منتخب الأردن فوزاً ساحقاً على نظيره الفلسطيني في كأس آسيا ليحيي آماله في التأهل، والأخرى عندما ودع منتخب فلسطين بالخسارة الثانية وكل التحية إلى الفرسان الأبطال الذين
    • عاد المنتخب الإماراتي (المتطور) إلى طبيعته في عدم فقدان الشهية للنجاحات المدوية بالانتصارات ليلة أمس، بالفوز 2-1 على المنتخب البحريني العنيد في المواجهة التي جمعت بينهما أمس الخميس على ملعب كانبرا، ضمن لقاءات المجموعة الثالثة بنهائيات كأس
    • هذا المنتخب الأخضر السعودي الذي نعرفه جيداً.. المنتخب البطل العتيد الكبير الذي خرج منه نجوم كبار لم ولن ينساهم التاريخ أبداً.. وخاصة نجومه الحاليين القادمين للإبداع بعالم القارة الصفراء.. أوفوا بالوعد ولبوا دعوة محبيهم الأوفياء من العرب
    • النجم الهداف الخطير الخلوق علي مبخوت، مازال يبهر من يراه في الملعب وحتى خارجه، فعندما يتحرك يتحرك فريقه والعكس صحيح، فرغم وجوده في المقدمة فهو يلعب دوراً ريادياً في منتخب الأبيض الكروي، نعم نجم دولي صاحب خبرة بارزة، بصماته في خليجي 22 لهذا
    • نحن سعداء بنجاح بطولة ماس الخليج (خليجي 22) التي نظمتها المملكة العربية السعودية بعاصمتها (الرياض)، مؤكدين أن هذا النجاح طبيعي جداً لما تتميز به من طاقات بشرية راقية على مستوى عال من الثقافة والفنون متمثلة في كتيبة عمل مذهلة بكوادر سعودية
    • احذروا العاصفة 22 نوفمبر 2014
       لا أعتقد ولا يمكن لكل من تابع لقاء الإمارات والعراق أن يغيب عنه الفكر الكروي الجميل الذي اتبعه الابيض بجنود لا تعرف اليأس وبنجوم تطبق ما يطلب منها، وفي الوقت نفسه تضع القرار الأخير وتنفذه بأهداف، نعم هذا هو منتخب الامارات البطل الذي نعرفه
    • تمجيد الفاشلين !! 21 نوفمبر 2014
      لنكن واقعيين وليس انهزاميين، بعض المنتخبات المشاركة في بطولة خليجي 22 الحالية قدمت أداءً مخيباً للآمال حتى رغم وصولها الى الدور الرباعي - ونستثني منهم بعض المنتخبات المتطورة والثابتة في المستوى وهي معروفة جدا - وللأسف تلك الكبوات تتكرر
    • على صفحات تاريخ بطولات كأس الخليج العربية، كتبت أسماء الأبطال من ذهب.. أبطال بذلوا أقصى الطاقات ليحققوا مبتغاهم، لا مكان للفاشلين في هذه البطولات! القوي يأكل الضعيف، الكبير قد يخسر من الصغير الأقدام تركض وتمرر وتسدد، والعقول تفكر في الحلول
    • لو نظرنا إلى كافة البطولات العالمية .. نجد في معظمها فوائد لا تعد ولا تحصى وخصوصا عندما تجد لاعبين متخصصين في كل مركز وعلى سبيل المثال في تسديد الكرات الحرة.. هذه الكرات الثابتة التي تحسم عادة كثيراً من المباريات الدفاعية. ولكن لو نظرنا
    • التفاؤل سمة العصر، ولذلك فإننا مطالبون بالنظر بصورة جميلة للمستقبل لمنتخباتنا الخليجية التي تلح علينا في تحديد احتياجاتنا منها (في تصوري أن المستقبل في حاجة لجيل جديد يدرك كيف يعيش وما هي معطياته ومتطلباته – بمعنى يجب علينا التفكير أولاً
    • لا نشك في نزاهة وخلق وأمانة حكام بطولة كأس الخليج على مر السنين بها، ولا نشك يوما من الأيام أن يتعمد أي منهم خسارة أو فوز منتخب على حساب منتخب آخر، فجميع الحكام المختارين للبطولات السابقة كانوا يتميزون بالأمانة والدليل على ذلك إبداعهم في
    • انتشرت في خليجي 22، موضة اسمها البرامج الرياضية والتي هي بالأساس كوميدية وتشاهدها لمجرد التسلية والضحك لا الاستفادة الحقيقية «للعلم هناك المفيد منها وليس كلها»، وخصوصا بعد انتهاء اللقاءات لتسليط الأضواء عليها لا غيرها!! ونقولها صراحة جاءت
    • شاهدنا بانبهار أمس حفل افتتاح بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم (خليجي 22) في استاد الملك فهد الدولي بالرياض الذي رعاه نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود
    •  ما أشبه الليلة بالبارحة ... وما أشبه الأمس باليوم ... فها نحن مدعوون من جديد للمرة 22 على موعد مع أبناء خادم الحرمين (عبدالله) عبر توجيه الأنظار نحو العاصمة السعودية (الرياض - ارض الكرم والضيافة والذوق والأصالة) التي ستشهد الليلة افتتاح