روبرت رايش

00
إكسبو 2020 دبي اليوم

روبرت رايش

وزير عمل أمريكي سابق وأستاذ للسياسة العامة في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، ويصدر له خلال الشهر الحالي كتاب بعنوان "ما بعد الصدمة.. الاقتصاد المقبل ومستقبل أمريكا".

أرشيف الكاتب

  • يهاجم البيت الأبيض وإدارة الرئيس ترامب الإعلام الأميركي بكل شراسة، ويرى فيه عدم الحياد والموضوعية، وعدم المسؤولية تجاه الوطن الأم أميركا،
  • ما هو مذهب دونالد ترامب في السياسة الخارجية؟ للوهلة الأولى بدت السياسة الخارجية تحت حكمه غير متناسقة وتعسفية وخالية من أي..
  • ما هو مذهب دونالد ترامب في السياسة الخارجية؟ للوهلة الأولى بدت السياسة الخارجية تحت حكمه غير متناسقة وخالية من أية مبادئ، وهذا غير صحيح. قبل أسابيع قليلة خلت، حتى قبل الضربة الجوية على سوريا قال مدير الاتصالات في البيت الأبيض مايك دوبك
  • لم يحقق ترامب إلا القليل من أجندته حتى خلال المئة يوم الأولى له في القصر الرئاسي، وهذا يجب أن لايعمي أعيننا عن التأثيرات الكبيرة
  • الحرب الدائرة في البيت الأبيض بين ستيف بانون وجاريد كوشنر لن تهم في حال كان هناك إدارة طبيعية مع رئيس طبيعي. .
  • لنتحدث اليوم، عن المئة اليوم الأولى، للرئيس الأميركي دونالد ترامب، لنثبت أن السياسة حافلة بالتغيرات، والتناقضات، وأن هناك..
  • أزمة في أميركا 09 أبريل 2017
    «تعاني أميركا من أزمة وليس هناك من مسؤول حكيم».. هكذا ألقى الناطق باسم البيت الأبيض، بول ريان، باللوم في خطابه الصحافي الذي..
  • لا يجادل الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإدارته بحجج قائمة على أساس الجدارة، بل يعملون على مهاجمة المؤسسات التي تخرج بالحقائق والبراهين التي لا تعجبهم.
  • ترامب يحطم الحقيقة 25 فبراير 2017
    ادعى كبير مستشاري البيت الأبيض ستيفن ميلر أن 14 في المئة من غير الأميركيين مسجلون للتصويت. وقال: «نعلم بالحقائق إن هناك عدداً كبيراً منهم مسجلون للتصويت في البلاد».
  • تهاجم مستشارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كيليان كونواي، الإعلام بكون تغطيته لترامب تفتقر إلى الاحترام والإقرار برفعة منصب الرئيس.
  • أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب تنظيم مجلس الأمن القومي وترقية كبير الاستراتيجيين السياسيين ستيف بانون، وخفض رتبة مدير الاستخبارات الوطنية ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة. وانضم بانون إلى لجنة مديري مجلس الأمن القومي، أكبر فريق
  • أنهى دونالد ترامب، مؤخراً، آخر تسع مسيرات شكر لجمهوره، بعد انتهاء الانتخابات، ولكن لماذا أقام تلك المسيرات، ولماذا خطط لمزيد منها بعد أن أصبح رئيساً؟. يشير أحد الأدلة إلى أن ترامب حشد تلك المسيرات في الولايات التي فاز بها، إذ يبدو أن معظم
  • احتفى دونالد ترامب، أخيراً، بقرار مصنع «كارير» لعكس خطته الرامية لنقل نشاطه للمكسيك. وبالتالي ستبقى هناك نحو 800 وظيفة في مدينة انديانابوليس.
  • تعتبر ولاية كاليفورنيا اليوم عاصمة أميركا الليبرالية، ومع جارتيها ولايتي أوريغون وواشنطن، ستمثل دولة داخل دولة منذ بداية شهر يناير المقبل، عندما تتوجه الاتحادية نحو الظلام. وعلى النقيض من باقي الأميركيين، فإن مواطني كاليفورنيا قد فضلوا
  • تعتمد الديمقراطية على صحافة حرة ومستقلة، ويفسر هذا سبب محاولة كل الطغاة سحقها. فيستخدمون لذلك سبع تقنيات مثيرة للقلق، يطبقها بالفعل الرئيس المنتخب دونالد ترامب.
  • تخبرنا ماريسا ماير، الكثير عن أن الأميركيين غاضبون جداً، ولماذا أصبح الغضب الموجه ضد الحكومة أكبر قوة مفردة في السياسة الأميركية اليوم. وتشغل ماير منصب مدير عام شركة «ياهو». وخسرت أسهم «ياهو» ثلث قيمتها العام الماضي، بينما انخفضت خسائر
  • حان الوقت لتأسيس حزب ديمقراطي جديد، فقد أصبح الحزب الديمقراطي القديم أداة عملاقة لجمع التبرعات، وهو ما يعكس، غالبا، أهداف وقيم مصالح الأثرياء.
  • انخرط الكونغرس، أخيراً، في وابل من النقاش الحزبي الجمهوري حول الرؤساء التنفيذيين للمصارف. إذ هاجمت اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ الرئيس التنفيذي.
  • لم يكن دونالد ترامب ليتمكن من إنجاز وصوله للبيت الأبيض دون ثلاثة عوامل مساعدة يستحق أن يساءل عليها بالنسبة إلى الأمور التي ستقع مستقبلاً. ويتمثل أول تلك العوامل بالحزب الجمهوري. فلسنوات كثيرة رعى الحزب الجمهوري كراهية الأجانب والعنصرية
  • تركز حملة هيلاري كلينتون بلا هوادة على عيوب دونالد ترامب، وليس على عيوب الأجندة الجمهورية. وهذا أمر مفهوم، ويمكن أن يكون استراتيجية رابحة. إلا أن له مخاطره. وكما قالت كلينتون للجمهور قبل أسابيع قليلة خلال العصبة الأميركية في سينسيناتي: «
  • لن تكون هيلاري كلينتون الرابحة الوحيدة عند هزيمة المرشح الجمهوري دونالد ترامب يوم الانتخابات (وذلك كما يبدو مرجحاً على نحو متزايد)، بل سيكون هنالك رابح آخر.
  • مرحلة ما بعد ترامب 07 سبتمبر 2016
    بلغتني، أخيراً، مكالمة هاتفية من محلل سياسي بمدينة واشنطن، قال فيها بقناعة تامة: «شعبية ترامب آخذة في الانخفاض كحجر يتهاوى، ففي أعقاب يوم الانتخابات.
  • تخبرنا ماريسا ماير الكثير عن أن الأميركيين غاضبون جداً، فلماذا أصبح الغضب الموجه ضد الحكومة أكبر قوة مفردة في الولايات المتحدة..
  • كرر دونالد ترامب مراراً وتكراراً: «دون حدود ليس لدينا دولة». ويكمن أكبر تهديد للسيادة الأميركية، بالنسبة له، في عناصر ثلاثية..
  • في خطابها الذي أعلنت فيه قبولها ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة، قالت هيلاري كلينتون إن البلاد كانت تشهد «لحظة مكاشفة مجدداً».
  • تبخر فارق النقاط الست التي تقدمت بها المرشحة للرئاسة عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون على دونالد ترامب في استطلاع الرأي..
  • لا أعلم ما الذي سيفعله مرشح الحزب الديمقراطي للرئاسة الأميركية، بيرني ساندرز، من الآن فصاعداً، ولن أذهب لافتراض إسداء المشورة له في خطواته المقبلة.
  • في حال واصل المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب انحداره، فإن هيلاري كلينتون ستفوز ببساطة لكونها مرشحاً رئاسياً..
  • قال لي والدي حينما كنت صبياً، وقد كنت قد خسرت، تقريباً، في كل حدث رياضي شاركت فيه:«لا يتمثل الأمر المهم فيما إذا كنت رابحاً أو خاسراً، وإنما كيفية أدائك للعبة».
  • في ضوء الوضعية الراهنة للانتخابات التمهيدية الأميركية، لدي اقتراحات لمؤيدي كل من هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز لن يحبذها أي..
  • المشاجرة الأخيرة بشأن بيرني ساندرز، التي قيل فيها إنه لا يعرف كيف يضع حداً للبنوك الكبيرة- تتحدث عن أمور كثيرة بشأن التهديد الذي يشكله ساندرز على المؤسسة الديمقراطية.
  • في انتخابات عام 2008 انتهى الأمر بتأييد نحو 90%، من الأشخاص، الذين دعموا هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية، في ذلك العام، لباراك أوباما في الانتخابات العامة.
  • لماذا يقل النقاش بشأن أحد أهم مقترحات فرض الضرائب على المضاربات المالية؟إن بيع وشراء الأسهم والسندات للتغلب على الآخرين.
  • راسلني صديق عبر البريد الإلكتروني، وكتب لي، في ما يبدو أنها المرة الألف: «بيرني ساندرز يبلي بلاء حسناً، إلا أن ليس بوسعه..
  • دعونا نسبق زماننا بأربع سنوات مقبلة ونتخيل، نادراً ما فرضت أحزاب ثالثة تهديداً يعتد به على الحزبين السائدين في أميركا.
  • كل من بيرني ساندرز ودونالد ترامب يلقيان باللوم على صفقات التجارة الحرة في تراجع عدد الوظائف والدخول الخاصة بالطبقة العاملة..
  • وصل المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب، أخيراً، إلى الحد الذي أصبح فيه التغاضي عن التشابه بين حملته الانتخابية وفاشيي النصف..
  • أتراجع مبتعداً عن ضجة الحملة الانتخابية الأميركية وأنظر في جسامة ما يحدث بالفعل. هناك يهودي يبلغ من العمر 74 عاماً من فيرمونت .
  • أنتم قادة قطاع الصناعة الأميركي، وجبابرة «وول ستريت» وأصحاب المليارات الذين كانوا لعقود كثيرة العمود الفقري للحزب الجمهوري.
  • بدلاً من «نعم نستطيع» تبنىّ كثير من الديمقراطيين شعاراً جديداً في انتخابات هذا العام. «لم يكن علينا أن نحاول» من أجل فرض نظام رعاية صحية أحادي.
  • إذا كنت لم تر فيلم «ذا بيغ شورت» الذي أخرجه وشارك في كتابته آدم مكاي، استناداً إلى العمل غير الروائي، الفائز بالجوائز، الذي كتبه مايكل لويس حول فقاعة الإسكان.
  • في عام 2008 عندما وعد السناتور، آنذاك، باراك أوباما بتغيير تقدمي في حال انتخب رئيساً للولايات المتحدة، سخرت المعارضة.
  • لا يمر يوم دون أن تصلني مكالمة هاتفية من أجهزة الإعلام تسألني عن المقارنة بين خطط بيرني ساندرز وهيلاري كلينتون للضرائب أو الخطط المصرفية.
  • ما الذي نواجهه في عام الانتخابات هذا. دعني أطرح الموضوع بشكل مباشر بقدر ما أستطيع، أميركا خضعت لدائرة جهنمية، تترجم فيها الثروة الطائلة إلى سلطة سياسية، وهو ما يولد ثروة أكبر وسلطة أكبر. وتبدو هذه الدوامة أكثر ما تكون وضوحاً في تراجع
  • من بين المرشحين الحاليين لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية، من الذي يتحلى بصفات القيادة ومن الذي لا يتحلى بها؟ ليست القيادة فقط القدرة على اجتذاب الأنصار، وإلا لتم اعتبار البعض من أسوأ الدكتاتوريين في التاريخ قادة عظاما. وهم لم يكونوا
  • وفقاً لقاعدة البيانات الاتحادية الجديدة التي حُملت على الإنترنت، أخيراً، فإن شركات الأدوية وصانعي المنتجات الطبية دفعوا نحو 380 مليون دولار للأطباء لقاء اتفاقات خاصة معهم للترويج لمنتجاتهم، وذلك على مدى خمسة أشهر من عام 2013. وتلقى بعض
  • معلقاً على انتحار طالب في إحدى مدارس ألاسكا الثانوية، قال عضو مجلس النواب الأميركي عن ولاية ألاسكا دون يونغ إن الانتحار لم يكن موجودا في ألاسكا، قبل أن يمنح «السخاء الحكومي» سكان تلك الولاية العقلية القائلة إنهم يستحقون ما يمنح لهم. ويوجد
  • في المعارك المقبلة لواشنطن المتعلقة بالميزانية، من المرجح أن تطرح موضوعات غير قابلة للنقاش على الطاولة، مثل التخفيضات الضريبية على فوائد الرهن العقاري، والتبرعات الخيرية، إلى جانب التخفيضات المحتملة في الضمان الاجتماعي وميدكير. لكن لا أحد
  • في المعارك المقبلة لواشنطن المتعلقة بالميزانية، من المرجح أن تطرح موضوعات غير قابلة للنقاش على الطاولة، مثل التخفيضات الضريبية
  • يملك أغنى أثرياء أميركا من إجمالي ثروة البلاد أكثر مما ملكوه على مدى قرن من الزمن تقريبا، فعلى ماذا ينفقون هذه الثروة؟ كما هو متوقع، على الطائرات الخاصة واليخوت العملاقة والأعمال الفنية وشقق البنتهاوس الفخمة. كذلك ينفقون على السياسة. وفي
  • كنت في سياتل مؤخراً، لتهنئة النقابات ومنظمي المجتمع، الذين ساعدوا في فرض الحد الأدنى للأجور، وهو 15 دولاراً للساعة، ويجب على المدن والولايات الأخرى اتباع سياتل في هذا الصدد. وخلافاً لتوقعات المعارضين لهذا الحد الأدنى، فإن ارتفاع معدلاته لن
  • يجب أن نتحكم في فيروس إيبولا، وهو لا يُشكّل أي أزمة في الولايات المتحدة حتى الآن. فلم يتوف غير شخص واحد فقط، وأصيب شخصان، جراء تعرضهما مباشرة لسوائل جسم المتوفى. وتكمن الأزمة الحقيقية بشأن إيبولا في الهستيريا المثارة حوله، التي تغذيها
  • بعيد الخطاب الافتتاحي الثاني الذي ألقاه الرئيس الأميركي باراك أوباما في مطلع ولايته الثانية العام الماضي، بادر رئيس مجلس
  • إذا عدنا بالذاكرة قبل أسبوع من تنصيبه لولاية ثانية، كان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أكد أنه لن يتفاوض مع الجمهوريين بشأن رفع سقف الدين الاتحادي. ثم عاد بعد ذلك وقال إنه لن يقايض خفض الإنفاق الحكومي مقابل رفع حد الاقتراض، وأضاف: «إذا
  • لقد سئم الأميركيون السياسة، حيث سجلت نسبة الموافقة على أداء الكونغرس معدلاً متدنياً يقتصر على 13% فقط من الأميركيين، كما أن التصنيفات المؤيدة للرئيس الأميركي باراك أوباما تعتبر كذلك في الحضيض. والأمر ببساطة هو أن معظم الأميركيين يشعرون
  • مع دخول أميركا موسم الشراء الذي يتزامن مع أعياد الميلاد، يكون هذا هو الوقت الذي يقرر فيه المستهلكون الأميركيون مصير تجار
  • قامت المحكمة العليا الأميركية أخيراً، باستبعاد الجزء الرئيسي من قانون «العناية الصحية المتاحة»، حيث قضت بأن الشركات المملوكة ملكية خاصة ليست مجبرة على أن تقدم للعاملين فيها تغطية لموانع الحمل تتضارب مع المعتقدات الدينية لأصحاب الشركة. وكان
  • وفقاً لاستطلاع أخير لمركز »بيو«، فإن نسبة تصل إلى أكثر من 75% ممن وصفوا أنفسهم بأنهم محافظون في الاستطلاع، يعتقدون أن »الفقراء
  • ما هو سبب الزوبعة في فنجان المتعلقة بالجوانب المالية الخاصة بهيلاري وبيل كلينتون؟ لا يمكن أن يكون الأمر متعلقاً بقدر ما لهما
  • بدلا من مواجهة الفقر من خلال توسيع نطاق المزايا التي يحصل عليها العاطلون عن العمل، لتمتد إلى من عانوا البطالة طويلا، أو دعم
  • أوضح المتحدث باسم البيت الأبيض جون بوهنر أن رفع الحد الأدنى للأجور هو «سياسة سيئة»، لأنها ستؤدي إلى فقدان للوظائف. ويقول رئيس غرفة التجارة الأميركية إن زيادة الأجور ستكون قاتلة للأشغال. وفي هذا السياق يقول الجمهوريون ومسؤولون في غرفة
  • مقولة مضللة 19 مايو 2014
    غالباً ما يسود الاعتقاد بأن الناس يدفع لهم قدر ما يستحقون. ووفقاً لهذا المنطق، فإن العمال الذين يتقاضون الحد الأدنى للأجور،
  •  هل تتذكرون عندما كان دخل المدرس أو الخباز أو موظف المبيعات أو الميكانيكي، يكفي لشراء منزل وسيارتين، وللإنفاق على الأسرة؟ أتذكر أن والدي، الذي احتفل للتو بعيد ميلاده المئة، كان يحصل على ما يكفي، لنعيش جميعنا في بحبوحة. لم نكن أغنياء،
  • كيف تفسر هذه المفارقة؟ ابتداء من الأول من نوفمبر الماضي، فقد أكثر من 47 مليون أميركي بعض أو كل فوائد كوبونات الغذاء الخاصة
  • وصفت صحيفة "واشنطن بوست" فوز كريس كريستي الكاسح لولاية ثانية كحاكم لولاية نيوجرسي، بأنه: "إشارة واضحة لصالح البراغماتية،
  • أخبرني صديق قديم لي عمل بنشاط في الحياة السياسية لأكثر من ثلاثين سنة، بأنه استسلم. ويقول "لا أستطيع هضم الذي يحدث في واشنطن
  • تعرضت خلال طفولتي للتنمر من قبل صبية أكبر مني هددوني بالضرب إذا لم أحقق لهم ما يريدونه ولأنني في كل مرة استسلمت خلالها لمطالبهم، كانت المطالب التالية تغدو أكبر. فقد أرادوا أولاً الحصول على كل ما بجيبي من القطع النقدية، ثم جاء الدور على
  • بينما يتركز اهتمام الأميركيين على سوريا، فإن الإدمان على المراهنة من جانب أكبر بنوك وول ستريت يزداد خطورة مقارنة بأي وقت
  • عندما كان الكونغرس الأميركي في عطلته السنوية، لم يكن أحد يعرف ذلك إلا بالكاد، فهذا الكونغرس كان الأكثر اتساما بالإحجام عن
  • بينما تتركز عيون الكثير من المراقبين على ما يجري في مناطق التوتر على امتداد العالم وردود فعل أميركا حيالها، فإن الاقتصاد الحقيقي الذي يعيش فيه معظم الأميركيين يتداعى. وبعد 4 سنوات من الإعلان رسمياً عن نهاية الركود، فإن 11.5 مليون أميركي
  • معاودة الكونغرس الأميركي عقد جلساته، تعني المزيد من المعارك حول الضرائب والإنفاق والضوابط وشبكات الضمان الاجتماعي، وكيف يمكن
  • يتمثل الخبر الجيد القادم من أميركا هذه الأيام، في أن الوظائف تعود إلى السوق، أما الخبر السيئ فهو أن معظم هذه الوظائف تدفع عنها أجور متواضعة، ولا تقدم مزايا مواكبة للوظيفة إلا بشكل محدود، إن كانت هناك مزايا على الإطلاق. وقد بدأ الاتجاه إلى
  • يفيد مبدأ اقتصادي أساسي، أن الحكومة يجب أن تفرض ضرائب على ما نرغب في تثبيطه، وأن لا تفرض ضرائب على ما نرغب في تشجيعه. على
  • من المفترض ألا يتطلب منا رفع الحد الأدنى للأجور، من 7.25 إلى 9 دولارات في الساعة، الكثير من التفكير. يقول الجمهوريون إن هذا سيدفع أرباب العمل إلى إزالة الوظائف، لكن هذا قول فارغ. فأرباب العمل لن يعملوا على تعهيد الوظائف إلى جهة خارجية أو
  • لماذا تعد أميركا اليوم أكثر انقساما مما كانت عليه طوال الثمانين عاما الماضية؟ لماذا نجد فيها غضبا واستقطابا سياسيا الآن يفوقان
  • يمكن النظر إلى إفلاس ديترويت، وهو أكبر إفلاس لمدينة أميركية في التاريخ، على أنه فشل في المفاوضات السياسية حول الكيفية التي
  • تعود الوظائف إلى الاقتصاد الأميركي ببطء محبط، ومعظم هذه الوظائف الجديدة تعد رواتبها أقل من رواتب الوظائف التي فقدت في الكساد
  • أبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما مجلس النواب الأميركي قبل فترة، بحسب ما قاله الذين شهدوا الجلسة: "ليست العجوزات أكبر مشكلاتنا
  • ذكرت وزارة العمل الأميركية أخيراً، أن 236 ألف فرصة عمل جديدة تم إيجادها في فبراير الماضي. وذلك خبر سار، ولكنه ليس ساراً بما
  • يقترح الرئيس الأميركي وقلة غيره من الديمقراطيين البارزين، بكل صراحة، أن يتم تخفيض مدفوعات برنامج "الضمان الاجتماعي" من خلال
  • ولدت عام 1946، أي العام الذي بدأت فيه موجة الطفرة الإنجابية. وقد ولد الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون في ذلك العام أيضاً، وكذلك الأمر بالنسبة لخليفته جورج بوش، ولورا بوش أيضاً، وفي العام التالي، ولدت هيلاري رودهام. وأيضاً في عام 1946،
  • نجتاز الآن الانتعاش الأكثر تهافتا في التاريخ الحديث، وقد تحدث الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤخرا عن الانطلاق بالاقتصاد وإعادة
  • أميركا، كما قال الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطابه الافتتاحي: "عندما تزدهر قلة متناقصة لا يمكنها أن تنجح، ولا تكاد أغلبية
  • انتهى مؤخرا "برنامج إعانة الأصول المضطربة" سيئ الصيت، المعروف اختصارا باسم "تارب"، والذي كفل إنقاذ وول ستريت في 2008، وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية أنها ستكمل قريبا بيع الأسهم المتبقية، التي تملكها في المصارف وشركة جنرال موتورز. ولكن
  • أصبح أمرا مقبولا باعتباره حكمة اقتصادية، أن الطريقة الوحيدة للسيطرة على العجوزات الوشيكة في الميزانية الأميركية، هي "إصلاح الاستحقاقات"، غير أن هذه الحكمة المقبولة خطأ لا مجال للتشكيك فيها. لقد عرض الجمهوريون بيانات في الميزانية الاتحادية،
  • يتناهى إلى سمعي بصورة مستمرة، أن المليارديرات والشركات الكبرى الذين صبوا كل تلك الأموال في انتخابات 2012، قد استوعبوا درسهم
  • يبدو أن أطفال أميركا يجردون من حقوقهم في ما يتعلق بكل قضية تقريباً نواجهها كمجتمع، إذ إننا لا نقصر في حماية أطفالنا من الأشخاص
  • ليست "الهاوية المالية" على وجه التقريب أكبر هاوية تواجهها أميركا، إذا كنا نتحدث عن المنحدرات الخطرة التي تلوح في الأفق، وهنالك
  • أتمنى أن يوضح الرئيس الأميركي باراك أوباما للأميركيين جميعاً، أن عجز الميزانية الاتحادية الأميركية ليس مشكلة أميركا الاقتصادية
  • مع انتهاء انتخاب الرئاسة الأميركية، كنت آمل أن يتجاوز السياسيون الأميركيون ألعاب الشد والجذب. أولا، نحتاج إلى أن نفهم أن
  • النقد اللاذع أسوأ مما أتذكره، فهو أسوأ من التملق الذي سببته سارة بيلين في عام 2008، وهو أسوأ من أكاذيب سريعة في عام 2004،
  • رغم انتهاء الانتخابات الرئاسية الأميركية وظهور نتائجها، تظل الأسئلة قائمة حول ما سوف يفعله ميت رومني وبول رايان لو أنهما
  • فيما اتسمت الأيام الأخيرة من حملة الرئاسة الأميركية بالكآبة، حيث تم تجاهل قضايا كثيرة أو أنها استعصت على الحل، وتريد وسائل
  • كيفما قرأنا استطلاعات الرأي، فإننا نجد أن الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2012 تتحول إلى أمر لا يمكن التكهن به. فالحاكم السابق ميت رومني والرئيس الأميركي باراك أوباما يكادان يتعادلان بين الناخبين المحتملين. ويبدو أن الدفعة التي حصل
  • يتنفس البيت الأبيض الصعداء الآن إلى حد ما، فقد كان أداء الرئيس الأميركي في المساجلة الأولى مع منافسه الجمهوري سيئا بما فيه الكفاية، ولو أنه قد أعقبه تقرير وظائف سيئ لكانت فرص الرئيس الأميركي في إعادة انتخابه قد هوت إلى الحضيض. وبتعبير آخر،
  • هناك نظريتان بارزتان، حول السبب الرئيسي لتراجع المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية ميت رومني في استطلاعات الرأي، مؤخراً، إحداهما
  • هل يمكن أن ينهض ميت رومني من عثرته؟ النقاد ومستطلعو الآراء بدأوا يشكون في ذلك، حيث أظهر استطلاع أجراه مركز "بيو" للأبحاث
  • لا تزال نسبة البطالة في أميركا تفوق 8 %، والوظائف المستحدثة لا تواكب النمو السكاني، والاقتصاد الأميركي يتقدم بالكاد. ومع
  • ليست المسألة الجوهرية بالنسبة للانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة، هي فحسب من الذي يعتقد معظم الناخبين الأميركيين أن تصوره
  • يقول نيل نيوهاوس، وهو أحد منظمي استفتاءات رومني: "إننا لن نسمح لمتقصي الحقائق بأن يملوا علينا حملتنا". وكان بعض المنظمات