«ريكز» مكتبة ومتحف ومنارة للفن الهولندي

إعداد: رفيف الخليل

أحمد قوجة

قيّم الكتاب من فضلك

يجمع متحف “ريكز” (بالهولندية: Rijksmuseum) في أمستردام عوالم مختلفة ورائعة لمحبي الثقافة والفن الهولندي، ويعتبر المكان المثالي للتعرف إلى التاريخ من بوابة الفنون.

1

أسس المتحف عام 1800م في مدينة لاهاي (دين هاخ) ومن ثم نُقل إلى أمستردام عام 1808م بطلب من الملك لويس بونابرت، أخو نابليون بونابارت. وقد صممه المهندس المعماري بيير كاوبيرز.

3

يضم المتحف “مكتبة الأبحاث” التي لها أهمية وطنية لافتة إذ تعد من المكتبات التاريخية الموثقة للفن الأكثر أهمية في العالم، والأكثر شمولاً في هولندا، حيث تم جمع محتويات المواد والكتب منذ عام

1885.

2

أكثر ما يميزها هو مرونة فهرسة الكتب، وكفاءة الخدمة التي تتضح في تنظيم المواد وترقيم الكتب حسب التخصصات.

4

كما يضم المتحف أكثر من 200 عمل فني نادر، فضلاً عن التماثيل ونماذج من أعمال الفنون التطبيقية، ونحو 800 ألف مخطوط ولوحة وعمل فني لفنانين هولنديين وأهمهم رامبرانت.

5

يمكن لزوار مكتبة البحوث “ريكز”، التوجه إلى غرفة القراءة المشتركة المخصصة لتصفح المواد والكتب والكتالوجات، وهي تحتوي على مجموعة كبيرة من الكتب الفنية والتاريخية، وهناك عدد من أجهزة الكمبيوتر، حيث يمكن أن تستخدم من قبل الباحثين، مع خدمة الانترنت لتسهيل عمليات البحث.

6

أغلقت أبواب المتحف عام 2003 للقيام بأعمال ترميم وتجديد، وفتحت أبوابه من جديد في أبريل 2013، ليعود يستقبل زواره بعد عشرة أعوام من الترميم الدقيق.

7

لا توجد تقييمات بعد

مقالات متعلقة

Comments Powered by Disqus